أنباء متضاربة حول تأجيل الاستفتاء في كردستان العراق   بحجة مكافحة الارهاب ...يجري إحياء الارهاب ...التجريف في الطارمية مثلاً   الاستفتاء يوقد شرارة المواجهة بين البيشمركة والحشد   نيويورك تايمز: تدخل ترامب بأزمة الخليج انتهى بتراشق واتهامات   أستانة: اتفاق على حدود منطقة "عدم التصعيد" ليشمل إدلب   ذي قار: منظمات ترصد زيادة معدلات التسرّب من المدارس بسبب الفقر   كاتبة مصرية تفجّر مفاجأة بكشف ضغوط المخابرات عليها   العراق: الاستفتاء قوض التحالف الكردي الشيعي   النفط يصعد والأسواق تترقب اجتماع "أوبك" والمستقلين   يوفنتوس يصدم برشلونة قبل ساعات من إغلاق سوق الانتقالات   مضاد فيروسي ثلاثي يقدم نتائج واعدة لمعالجة الإيدز   في ذكراه الـ86.. عمر المختار أيقونة نضال خالدة   تعرف على أهم الهواتف الحديثة التي صدرت هذا العام   أردوغان يعرب عن استيائه من محاولات تشويه الإسلام   طالبوا بسحب جائزة نوبل للسلام  
رأي تجديد

الهجمات على كنائس مصر ....الهدف والمغزى

ليس غريباً أن تقع تلك التفجيرات الإجرامية في مصر في الوقت الذي ينشغل فيه العالم بالجرائم الفضيعة التي ترتكب بحق المدنيين في سوريا والعراق و في الموصل على وجه الخصوص  ، لان الأطراف المنفذة غايتها واحدة، وتسعى جميعها بكل السبل لضرب الأمة في الصميم من أجل تمزيق نسيج مجتمعاتها ونسف التعايش الوطني فيها الى جانب  تشويه سمعتها بين الأمم.
إن الهجمات الارهابية على دور عبادة  تؤكد بشاعة الأطراف المنفذة وسعيها الشرير لتغذية الفتنة وسعيها لتعميق الانقسام المجتمعي مرة باسم الطائفية وأخرى تحت شعارات عرقية وقومية وغيرها، وبالمحصلة تقود جميعها لخدمة أعداء الأمة.
ولعل الأبلغ في هذه الجرائم هو نسبتها للدين الاسلامي الحنيف الذي حَرَّم قتل النفس إلا بالحق !!! وأين هو الحق في هذه الجرائم المنكرة ، وكيف يمكن أن ننسى قول الله سبحانه وتعالى في كتابه الكريم  . 
( لَتَجِدَنَّ أَشَدَّ النَّاسِ عَدَاوَةً لِّلَّذِينَ آمَنُوا الْيَهُودَ وَالَّذِينَ أَشْرَكُوا ۖ وَلَتَجِدَنَّ أَقْرَبَهُم مَّوَدَّةً لِّلَّذِينَ آمَنُوا الَّذِينَ قَالُوا إِنَّا نَصَارَىٰ ۚ ذَٰلِكَ بِأَنَّ مِنْهُمْ قِسِّيسِينَ وَرُهْبَانًا وَأَنَّهُمْ لَا يَسْتَكْبِرُونَ (82) وَإِذَا سَمِعُوا مَاأنزِلَ إِلَى الرَّسُولِ تَرَىٰ أَعْيُنَهُمْ تَفِيضُ مِنَ الدَّمْعِ مِمَّا عَرَفُوا مِنَ الْحَقِّ ۖ يَقُولُونَ رَبَّنَا آمَنَّا فَاكْتُبْنَا مَعَ الشَّاهِدِينَ (83) المائدة.

إننا في الوقت الذي نستنكر وندين بشدة العدوان على الكنائس المصرية  فإننا ندعو الحكماء في الشقيقة مصر مسلمين ومسيحيين الى تطويق هذه المؤامرة وتفويت الفرصة على من تأبط شراً بالشعب المصري وذلك بتحقيق المزيد من التلاحم وتعميق التعايش الوطني، حفظ الله مصر من كل سوء.