أمير قطر مجددا دعوته للحوار: "كلنا إخوة وكلنا خاسرون"   بحجة مكافحة الارهاب ...يجري إحياء الارهاب ...التجريف في الطارمية مثلاً   خامنئي يهاجم ترامب ويهدد بتحويل الاتفاق النووي لـ"فتات"   نيويوركر: لماذا غاب التعاطف الدولي مع الصومال   النظام السوري يعلن عن مقتل عصام زهر الدين في دير الزور   البيشمركة تنسحب من سد الموصل بشكل كامل   هيئة بريطانية تدعو لتحرك دولي لمنع مذبحة بسجن حمص السوري   كركوك.. نجحت صفقة سليماني وورثة طالباني   النفط يصعد بدعم تراجع المخزونات وتوترات الشرق الأوسط   10 أرقام قياسية لم تحطم إلى الآن في كرة القدم   مضاد فيروسي ثلاثي يقدم نتائج واعدة لمعالجة الإيدز   في ذكراه الـ86.. عمر المختار أيقونة نضال خالدة   "إنتل" تعد برقاقة فائقة السرعة مخصصة للذكاء الاصطناعي   أردوغان يعرب عن استيائه من محاولات تشويه الإسلام   ‏الأمم المتحدة تضع الحشد الشعبي للمرة الأولى في "قائمة العار"  
صحة و طب

النوم في نهار رمضان إهدار للفوائد الصحية للصيام

يميل كثير من الناس أثناء رمضان وخاصة في بعض المجتمعات العربية إلى تبديل ساعات النوم، حيث يميلون إلى السهر الطويل الممتد حتى صلاة الفجر ويبدأ ليلهم من صباح اليوم التالي، لينتهي في أوقات الظهيرة، فهذا التبديل في نظام النوم له آثار سلبية على الصائم، هذه الآثار قد لا يشعر بها الصائم مباشرة فهي آثار تراكمية تنتج عن النوم في خارج الساعة البيولوجية الطبيعية في جسم الإنسان.

يقول الدكتور حسان الصواف استشاري أمراض تنفسية وصدرية في المستشفى الأهلي، إن ساعات النوم البيولوجية والطبيعية عند الناس عادةً تبدأ ليلاً من العاشرة أو الحادية عشرة ليلا، وتنتهي في فجر اليوم، وهذه الساعة البيولوجية ترتبط بساعات هرمونية منظِّمة لجسم الإنسان، فهي مسؤولة عن تنظيم الجهاز العصبي، والجهاز الغدي، وتنظيم سكر الدم، وإفراز الهرمونات منها الكورتيزون، بالإضافة إلى تنظيم الجهاز العصبي البديل وإفرازاته كالأدرينالين والنورأدرينالين.

خلل إفراز الهرمونات

وأضاف أن هرمون النمو أيضاً لا يُفرز إلا ليلاً، كما أن الهرمونات النسائية، والتفاعلات الدماغية المتعلقة بالنشاطات الذهنية والإدراك لا يتم فرزها إلا خلال ساعات النوم ليلاً، كما أن عدم النوم ليلاً يسبب اختلالا في التحكم بردات الفعل والتركيز في النشاط اليومي وفي العمل المهني وخاصة في إدارة الأجهزة والآلات وعملية قيادة المركبات. مضيفاً " لو كان المراد من الصوم هو الامتناع عن الطعام فقط فالإنسان بطبيعة الحال يتوقف عن الطعام ليلا بسبب النوم".

اضطرابات جسدية ونفسية

وأوضح د. حسان أن ما يكثر حدوثه أيضا نتيجة لتغير ساعات النوم من اضطرابات النوم، هي عدم وصول النائم إلى مراحل النوم العميقة ونقص في مراحل النوم السريع العجائبي، وبالتالي ينجم عن ذلك اضطرابات كثيرة في الراحة بحيث يبقى جسم الإنسان متعبا ومنهكا ولا يشعر بالاستقرار ومتهيجا، وأيضا يلاحظ وجود اضطرابات هضمية شديدة ناجمة عن تبدل ساعات النوم مما يزيد الاضطراب السكري في الجسم، واختلال التوازن بالنسبة للطلاب والجامعيين مما يؤدي إلى حدوث ضعف في التلقي والحفظ وتراجع في الأداء المدرسي والجامعي والمهني.

فوائد النوم ليلاً

وأكد أن الصيام أثناء النهار وعدم قلب اليوم ليصبح النهار ليلا والليل نهارا، فيه فائدة جيدة صحية للجسم تستوجب بقاء الصائم على نفس نظامه النومي، وهو النوم بالليل والاستيقاظ بالنهار، والمطلوب أن يكون صائما أثناء فترة نشاطه، لأن ذلك يساعد في تنظيمات استقلابية والتخلص من كثير من المواد السامة في الجسم أثناء فترة الصيام النشط ( أي الصيام وممارسة نشاطات رياضية وذهنية ومنزلية ومهنية).

واختتم بقوله "إن الصيام هو فترة صحية جيدة للجسم والعقل إذا استطاع الإنسان تنظيم أموره خلالها وخاصة نظام النوم، وإلا تصبح سيئة من الناحية النفسية والهضمية والعقلية والصحية إذا غيّر الإنسان من ساعات وطريقة النوم".