دول قمة إسطنبول تؤكد اعترافها بالقدس عاصمة لفلسطين   القدس ستبقى عاصمة دولة فلسطين   حماس في ذكرى انطلاقتها: القدس عاصمة فلسطين الأبدية   لوفيغارو: ترامب قرّب تركيا من القدس وعزز مخاوف إسرائيل   المعارضة السورية تسعى للتفاوض المباشر مع النظام في جنيف   العراق يخسر 263 دولارا في الثانية الواحدة جراء الفساد   لماذا يخشى السيسي من مظاهرات التضامن مع القدس   'النفط مقابل البناء'.. برنامج بعثي لإنقاذ العراق   العراق يوقع اتفاقية مع إيران لتسهيل تصدير نفط كركوك   "فرانس فوتبول" تعلن عن اسم الفائز بجائزة أفضل حارس بالعالم   إشارات يصدرها جسمك لا ينبغي عليك تجاهلها..   بهية المساكن وزهرة المدائن في انتظار "الأيوبي"   خلل في أجهزة الآيفون يتسبب بتعطيلها في جميع أنحاء العالم   جائزة أفضل دعاية خيرية تذهب لـ"باتمان وطفل سوري"   تيلرسون وزير الخارجية الامريكي : مستعدون للتحاور مع كوريا_الشمالية  
صحة و طب

النوم في نهار رمضان إهدار للفوائد الصحية للصيام

يميل كثير من الناس أثناء رمضان وخاصة في بعض المجتمعات العربية إلى تبديل ساعات النوم، حيث يميلون إلى السهر الطويل الممتد حتى صلاة الفجر ويبدأ ليلهم من صباح اليوم التالي، لينتهي في أوقات الظهيرة، فهذا التبديل في نظام النوم له آثار سلبية على الصائم، هذه الآثار قد لا يشعر بها الصائم مباشرة فهي آثار تراكمية تنتج عن النوم في خارج الساعة البيولوجية الطبيعية في جسم الإنسان.

يقول الدكتور حسان الصواف استشاري أمراض تنفسية وصدرية في المستشفى الأهلي، إن ساعات النوم البيولوجية والطبيعية عند الناس عادةً تبدأ ليلاً من العاشرة أو الحادية عشرة ليلا، وتنتهي في فجر اليوم، وهذه الساعة البيولوجية ترتبط بساعات هرمونية منظِّمة لجسم الإنسان، فهي مسؤولة عن تنظيم الجهاز العصبي، والجهاز الغدي، وتنظيم سكر الدم، وإفراز الهرمونات منها الكورتيزون، بالإضافة إلى تنظيم الجهاز العصبي البديل وإفرازاته كالأدرينالين والنورأدرينالين.

خلل إفراز الهرمونات

وأضاف أن هرمون النمو أيضاً لا يُفرز إلا ليلاً، كما أن الهرمونات النسائية، والتفاعلات الدماغية المتعلقة بالنشاطات الذهنية والإدراك لا يتم فرزها إلا خلال ساعات النوم ليلاً، كما أن عدم النوم ليلاً يسبب اختلالا في التحكم بردات الفعل والتركيز في النشاط اليومي وفي العمل المهني وخاصة في إدارة الأجهزة والآلات وعملية قيادة المركبات. مضيفاً " لو كان المراد من الصوم هو الامتناع عن الطعام فقط فالإنسان بطبيعة الحال يتوقف عن الطعام ليلا بسبب النوم".

اضطرابات جسدية ونفسية

وأوضح د. حسان أن ما يكثر حدوثه أيضا نتيجة لتغير ساعات النوم من اضطرابات النوم، هي عدم وصول النائم إلى مراحل النوم العميقة ونقص في مراحل النوم السريع العجائبي، وبالتالي ينجم عن ذلك اضطرابات كثيرة في الراحة بحيث يبقى جسم الإنسان متعبا ومنهكا ولا يشعر بالاستقرار ومتهيجا، وأيضا يلاحظ وجود اضطرابات هضمية شديدة ناجمة عن تبدل ساعات النوم مما يزيد الاضطراب السكري في الجسم، واختلال التوازن بالنسبة للطلاب والجامعيين مما يؤدي إلى حدوث ضعف في التلقي والحفظ وتراجع في الأداء المدرسي والجامعي والمهني.

فوائد النوم ليلاً

وأكد أن الصيام أثناء النهار وعدم قلب اليوم ليصبح النهار ليلا والليل نهارا، فيه فائدة جيدة صحية للجسم تستوجب بقاء الصائم على نفس نظامه النومي، وهو النوم بالليل والاستيقاظ بالنهار، والمطلوب أن يكون صائما أثناء فترة نشاطه، لأن ذلك يساعد في تنظيمات استقلابية والتخلص من كثير من المواد السامة في الجسم أثناء فترة الصيام النشط ( أي الصيام وممارسة نشاطات رياضية وذهنية ومنزلية ومهنية).

واختتم بقوله "إن الصيام هو فترة صحية جيدة للجسم والعقل إذا استطاع الإنسان تنظيم أموره خلالها وخاصة نظام النوم، وإلا تصبح سيئة من الناحية النفسية والهضمية والعقلية والصحية إذا غيّر الإنسان من ساعات وطريقة النوم".