الزعيم الكوري يتسلم خططا لضرب جزيرة غوام.. والبنتاغون يحذر   بحجة مكافحة الارهاب ...يجري إحياء الارهاب ...التجريف في الطارمية مثلاً   قيادي بمليشيا الحشد الشعبي : لولانا لسقط نظام الأسد   فورين أفيرز: إيران ترى زيارة الصدر للسعودية ضمن حملة ضدها   ناشطون سوريون: التحالف قتل 946 مدنيا بالرقة خلال شهرين   القوات العراقية تعلن بدء معركة تلعفر بتنفيذ ضربات جوية   قمع الإعلام يتفاقم.. والسيسي يحجب موقعا حقوقيا لأول مرة   إنكم في بيت واحد يا عرب فحصنوه   النفط يصعد مع زيادة الطلب العالمي وتوترات نيجيريا   تعرف على أفضل 7 "مباريات كلاسيكو" بالعالم   المكملات الغذائية.. ترف أم حاجة ضرورية   الأسواق العثمانية.. نظام تكييف طبيعي صيفا وشتاء   المغرب يستعد لإطلاق قمرين صناعيين لأغراض عسكرية واستخباراتية   تجمع شبابي فلسطيني بأوروبا يطلق مبادرات على مستوى القارة   الطارمية ... في بؤرة الإستهداف الطائفي  
صحة و طب

إذا كنت تتعرض للدغات البعوض أكثر من غيرك.. إليك السبب

يشكي بعض الناس تعرضهم إلى قرصات البعوض أكثر من غيرهم، ويسبب الأمر بالنسبة لهم الكثير من الانزعاج والحكة، إلا أن دراسة حديثة أوردها موقع "netdoctor" أوضحت السبب.

وإن كنت من هؤلاء الناس، فبالطبع ليس أن الأمر يعود لأنك "حلو جدا" كما تخبر بعض الأمهات أطفالهن بذلك. إذ أوضحت الدراسة ، أن الباحثين من مدرسة لندن للصحة والطب الاستوائي استخدموا طريقة غريبة للوصول إلى السبب.

إذ أظهرت الدراسة أن العامل الوراثي يعد أهم الأسباب، مضيفة أن التوائم المتطابقة أكثر عرضة من غيرها إلى اللدغ، بالإضافة إلى الأمهات الحوامل، وبعض الأشخاص الذين لديهم إفرازات معينة في جسمهم.

وتوصل العلماء إلى هذه النتيجة من خلال دراسة الجوارب النتنة لدى التوائم المتطابقة، الذين يمثلون الأكثر عرضة للدغ من البعوض.

واستخدوا التوائم لأن دراسة سابقة وجدت أن البعوض يفضل التوائم بشكل عام، والمتطابقة منها بشكل خاص، أكثر من التوائم غير متطابقة.

وأجرى الباحثون دراستهم على 200 زوج من الجوارب النتنة، لمعرفة ما الذي يجذب البعوض تحديدا لدى التوائم المتطابقة، من خلال إفرازات جسدهم، لعلهم يتوصلون إلى مركب للتخلص من مثيرات البعوض في الجسم.

ويأمل العلماء في معرفة أي أقدام تنتج المواد الطاردة والمواد الكيميائية الجذابة للبعوض.

ونقلت الدارسة أنه من المعروف أن العامل الوراثي يمثل 85 في المئة من قابلية الإنسان للدغات الحشرات، مع وجود بعض العناصر مثل تركيزات عالية من المنشطات أو الكوليسترول.

وقالت إن البعوض يستهدف الناس الذين ينتجون كميات زائدة من أحماض معينة، مثل حمض اليوريك، في حين أن النساء الحوامل أيضا أكثر عرضة للدغ البعوض. 

وعلى الرغم من كل البحوث، لا يزال العلماء يعتقدون أنهم يحتاجون إلى وقت طويل للتوصل إلى طريقة تمنع لدغات الحشرات. وأوصت حتى ذلك الحين، بما أوردته دائرة الصحة الوطنية في بريطانيا، ارتداء قمصان طويلة بأكمام وسراويل طويلة، واستخدام طارد الحشرات.