الزعيم الكوري يتسلم خططا لضرب جزيرة غوام.. والبنتاغون يحذر   بحجة مكافحة الارهاب ...يجري إحياء الارهاب ...التجريف في الطارمية مثلاً   قيادي بمليشيا الحشد الشعبي : لولانا لسقط نظام الأسد   فورين أفيرز: إيران ترى زيارة الصدر للسعودية ضمن حملة ضدها   ناشطون سوريون: التحالف قتل 946 مدنيا بالرقة خلال شهرين   القوات العراقية تعلن بدء معركة تلعفر بتنفيذ ضربات جوية   قمع الإعلام يتفاقم.. والسيسي يحجب موقعا حقوقيا لأول مرة   إنكم في بيت واحد يا عرب فحصنوه   النفط يصعد مع زيادة الطلب العالمي وتوترات نيجيريا   تعرف على أفضل 7 "مباريات كلاسيكو" بالعالم   المكملات الغذائية.. ترف أم حاجة ضرورية   الأسواق العثمانية.. نظام تكييف طبيعي صيفا وشتاء   المغرب يستعد لإطلاق قمرين صناعيين لأغراض عسكرية واستخباراتية   تجمع شبابي فلسطيني بأوروبا يطلق مبادرات على مستوى القارة   الطارمية ... في بؤرة الإستهداف الطائفي  
صحة و طب

أطباء يزيلون 27 عدسة لاصقة من عين امرأة بريطانية

قال أطباء بريطانيون، إنهم أزالوا 27 عدسة لاصقة من عين امرأة بريطانية تبلغ من العمر 67 عاما، حضرت لإحدى المستشفيات من أجل إجراء عملية جراحية روتينية في العين.

وذكرت المجلة الطبية البريطانية في عددها الأخير، إن المرأة ظلت ترتدي عدسات لاصقة تستخدم لمرة واحدة فقط لمدة 35 عاما، ولم تشك من أي تهيج في عينيها.

وعقب إزالة العدسات اللاصقة المثبتة في عين المريضة، في مستشفى "سوليهول" قرب مدينة برمنغهام البريطانية، قالت السيدة إنها شعرت براحة كبرى.

وأضافت أنها لم تكن تزور الطبيب بصورة منتظمة، وأنها أصيبت بالصدمة بعد رؤية كل تلك العدسات.

وكان يفترض أن تخضع المرأة لعملية جراحية لإزالة "جسم غريب يميل إلى الزرقة"، لكن الإجراء الطبي المقرر أزال "كتلة صلبة" تتكون من 17 عدسة لاصقة مثبتة في مادة مخاطية، ثم كشفت الفحوصات اللاحقة وجود 10 عدسات لاصقة أخرى.

وذكر التقرير الطبي المتعلق بحالة المريضة، أنها عانت من ضعف الرؤية في عينها اليمنى وفي المنطقة العميقة من عينيها، والتي ربما شكلت عاملا وراء ضياع العدسات اللاصقة.

وقالت متحدثة باسم رابطة أطباء العيون، سيري سميث جاينس، إن ضياع العدسات اللاصقة في منطقة العين يشكل مشكلة عامة لكنها عادة ما تجد سبيلها نحو الخارج.

وأضافت: "تكون العدسات اللاصقة عادة مخفية، وتكون مغطاة في الجفن العلوي من العين، ولا يمكن أن تختفي أبعد من ذلك بسبب وجود جيب".

واستطردت قائلة: "الأمر ذاته نجده تحت الجفن السفلي، لا يمكن أن توجد العدسات اللاصقة إلا في أحد هذين المكانين".