إيران تحتجز ناقلة نفط بريطانية ولندن وواشنطن تعلقان   تداعيات قصف معسكر الحشد في آمرلي .... أي دور مشبوه.. وأية حكومة غائبة..   مسؤول سابق بالناتو يحذر من العقوبات ضد تركيا..   المدير العام للمعهد الماليزي للتوعية الإسلامية: ماليزيا نجحت في إيجاد صيغة للتعايش السلمي بين القوميات وأتباع الأديان المختلفة   نشاط إيراني كثيف جنوب سوريا.. وتغلغل لـ"مليشياتها"   طائرة مسيرة مجهولة تقصف معسكرا للحشد وسط العراق   ميركل تنتقد هجوم ترامب على نائبات في الكونغرس   صناعة الكراهية   بدء أعمال "المنتدى الاقتصادي العالمي" بالبحر الميت   بعد ريال مدريد.. رونالدو يزور العراق   كشف علمي يفتح الباب أمام إعادة تجديد خلايا الجسم   لمناسبة اليوم العالمي للّغة العربيّة ..اتحاد الأدباء يُناقش التحدّيات المعاصرة التي تواجه لغتنا   الذكاء الاصطناعي يهدد بإلغاء خُمس الوظائف الحالية   العيسوية... بلدة مقدسية تنتفض ضد التهويد والقمع   بدل أن يكون الجيش صمام أمان  
شؤون عربية

قوات النظام وحزب الله يهاجمان عرسال

شن حزب الله اللبناني وقوات النظام السوري هجوما امس على جرود عرسال والقلمون بمنطقة الحدود اللبنانية السورية، في معركة لم يشارك فيها حتى الآن الجيش اللبناني. وأفاد مصدر  لبناني في بيروت بأن المنطقة الجبلية شرق بلدة عرسال التي تسيطر عليها هيئة تحرير الشام تعرضت لقصف مدفعي وصاروخي من قبل قوات حزب الله والنظام السوري. وأعلن ما يسمى "الإعلام الحربي" التابع لحزب الله استهدافه بالقصف المدفعي والصاروخي مواقع هيئة تحرير الشام في ضهر الهوى وموقع القنزح ومرتفعات وادي الخيل في جرود عرسال اللبنانية. كما استهدف جيش النظام السوري ومقاتلو الحزب بالقصف المدفعي والصاروخي تجمعات ونقاط انتشار المسلحين في مرتفعات الضليل وتلة الكرة وتلة العلم في جرود فليطة السورية بالقلمون الغربي. وقال حزب الله إن الهجوم انطلق من محورين، الأول من بلدة فليطة السورية، والثاني من السلسلة الشرقية لجبال لبنان. وأفاد مراسل الجزيرة بأن طائرات النظام السوري أغارت على المنطقة الحدودية المحيطة ببلدة عرسال. ونقلت الوكالة الوطنية للإعلام في لبنان عن قيادة العمليات "أن لا وقت محددا للعملية، وهي ستتحدث عن نفسها وستسير وفقا لمراحل تم التخطيط لها". وبينما قال الحزب إن قوات النظام السوري ومقاتلي الحزب حققوا تقدما ميدانيا على جبهات القتال أشار ناشطون إلى أن مقاتلي هيئة تحرير الشام صدوا عدة محاولات تقدم وأوقعوا إصابات في صفوف المهاجمين.

من جانب آخر، قال مصدر أمني إن الجيش اللبناني لم يشارك بعد في المعارك الدائرة حاليا عند المنطقة الحدودية مع سوريا، وإنه سيتدخل في المعركة إذا تسلل المسلحون إلى محيط بلدة عرسال اللبنانية. لكن الوكالة الوطنية للإعلام قالت إن الجيش اللبناني استهدف "مجموعة إرهابية" حاولت الفرار باتجاه بلدة عرسال في شمال شرق لبنان من مناطق مجاورة امس. في المقابل، قال مصدر أمني لبناني إن الجيش اللبناني يسهل عبور السوريين الفارين من مخيمات بمنطقة على الحدود السورية اللبنانية. وأضاف أن ذلك يتم بإشراف مندوبين من الأمم المتحدة. ويعيش آلاف من اللاجئين السوريين في المنطقة التي تقع خارج بلدة عرسال اللبنانية على الحدود بين البلدين. وتأتي الغارات في ظل حالة من الترقب تعيشها بلدة عرسال ومحيطها، وذلك بعد إعلان رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري أن الجيش سيقوم بعملية عسكرية وصفها بالمدروسة في جرود عرسال. كما تأتي العمليات العسكرية بعد أسبوع من تلويح الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصر الله بإطلاق معركة في المنطقة الحدودية بين لبنان وسوريا لإخراج المسلحين منها. ويقاتل حزب الله إلى جانب قوات الرئيس السوري بشار الأسد منذ اندلاع الثورة السورية عام 2011.