أمير قطر مجددا دعوته للحوار: "كلنا إخوة وكلنا خاسرون"   بحجة مكافحة الارهاب ...يجري إحياء الارهاب ...التجريف في الطارمية مثلاً   خامنئي يهاجم ترامب ويهدد بتحويل الاتفاق النووي لـ"فتات"   نيويوركر: لماذا غاب التعاطف الدولي مع الصومال   النظام السوري يعلن عن مقتل عصام زهر الدين في دير الزور   البيشمركة تنسحب من سد الموصل بشكل كامل   هيئة بريطانية تدعو لتحرك دولي لمنع مذبحة بسجن حمص السوري   كركوك.. نجحت صفقة سليماني وورثة طالباني   النفط يصعد بدعم تراجع المخزونات وتوترات الشرق الأوسط   10 أرقام قياسية لم تحطم إلى الآن في كرة القدم   مضاد فيروسي ثلاثي يقدم نتائج واعدة لمعالجة الإيدز   في ذكراه الـ86.. عمر المختار أيقونة نضال خالدة   "إنتل" تعد برقاقة فائقة السرعة مخصصة للذكاء الاصطناعي   أردوغان يعرب عن استيائه من محاولات تشويه الإسلام   ‏الأمم المتحدة تضع الحشد الشعبي للمرة الأولى في "قائمة العار"  
الأخبار

إلغاء إدانة حارس "بلاك ووتر" قاتل العراقيين..

ألغت محكمة استئناف فيدرالية أمريكية، الجمعة، حكما بالسجن مدى الحياة بحق حارس سابق في شركة "بلاك ووتر" الأمنية الأمريكية، في قضية قتل 14 مدنيا عراقيا، وسط العاصمة بغداد، في 2007. 

وأمرت المحكمة بإعادة محاكمة الموظف ذاته وثلاثة من شركائه في الجريمة، كانوا جميعا يعملون بالشركة، فيما لم تلغ الحكم السابق بحق الثلاثة، بحسب صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية اليومية. 

وقالت الصحيفة إن محكمة الاستئناف التابعة لدائرة العاصمة الأمريكية واشنطن، قررت "إسقاط الحكم بالسجن مدى الحياة عن المتهم الأول في قضية فتح النار على مواطنين عراقيين في ساحة النسور، ببغداد، وقتل 14 مدنيا". 

وأضافت الصحيفة، أن المحكمة التي أصدرت الحكم بالسجن مدى الحياة على نيكولاس سلايتن (33 عاما)، "أساءت التقدير" عندما لم تقم بمحاكمته بمعزل عن زملائه الثلاثة الآخرين، بالرغم من أنه الوحيد الذي تلقى حكما عن القتل؛ لكونه أول من قام بفتح النيران. 

وفي أيلول/ سبتمبر 2007، قام سلايتن، إلى جانب زملائه بول سلو (37 عاما)، إيفان ليبرتي (34)، ودستن هيرد (35)، خلال عملهم كموظفين لدى شركة "بلاك ووتر" المتعاقدة مع وزارة الخارجية الأمريكية، وفي أثناء مرافقتهم لوفد دبلوماسي أمريكي، بفتح النار بصورة عشوائية على مجموعة من المدنيين العراقيين متسببين بقتل 14 شخصا، وجرح عدد آخر بينهم أطفال ونساء. 

ورغم ادعاء متعاقدي "بلاك ووتر" بوجود ما دعا إلى اشتباههم وإطلاقهم النار، إلا أن جميع الشهود والناجين من هذه المجزرة أكدوا عدم صحة هذه الدعاوى. 

وعلى إثر ذلك قضى القضاء الأمريكي بالسجن مدى الحياة بحق الأول، وبـ30عاما سجنا بحق الثلاثة الآخرين، ولم تلغ المحكمة، اليوم، الحكم السابق بحق الثلاثة، ولكنها قضت فقط بإعادة محاكمتهم، وفق الصحيفة.