أمير قطر مجددا دعوته للحوار: "كلنا إخوة وكلنا خاسرون"   بحجة مكافحة الارهاب ...يجري إحياء الارهاب ...التجريف في الطارمية مثلاً   خامنئي يهاجم ترامب ويهدد بتحويل الاتفاق النووي لـ"فتات"   نيويوركر: لماذا غاب التعاطف الدولي مع الصومال   النظام السوري يعلن عن مقتل عصام زهر الدين في دير الزور   البيشمركة تنسحب من سد الموصل بشكل كامل   هيئة بريطانية تدعو لتحرك دولي لمنع مذبحة بسجن حمص السوري   كركوك.. نجحت صفقة سليماني وورثة طالباني   النفط يصعد بدعم تراجع المخزونات وتوترات الشرق الأوسط   10 أرقام قياسية لم تحطم إلى الآن في كرة القدم   مضاد فيروسي ثلاثي يقدم نتائج واعدة لمعالجة الإيدز   في ذكراه الـ86.. عمر المختار أيقونة نضال خالدة   "إنتل" تعد برقاقة فائقة السرعة مخصصة للذكاء الاصطناعي   أردوغان يعرب عن استيائه من محاولات تشويه الإسلام   ‏الأمم المتحدة تضع الحشد الشعبي للمرة الأولى في "قائمة العار"  
اقتصاد و مال

النفط ينزف.. ووكالة الطاقة: طلب قوي يدفع السوق للتوازن

قالت وكالة الطاقة الدولية، إن سوق النفط سيواصل طريقه لاستعادة التوازن مع تزايد الطلب العالمي بأكثر من المتوقع، مشيرة في الوقت ذاته إلى أن إنتاج البلدان غير العضوة في "أوبك" سيواصل الارتفاع خلال السنوات القادمة.

وأضافت الوكالة في تقريرها، أن مخزونات النفط العالمية آخذة في الانخفاض من مستوياتها المرتفعة بشكل كبير، لذا سيكون هناك حاجة لمزيد من الوقت كي تستشعر الأسواق آثار هبوط الإنتاج.

وتابعت أن الطلب العالمي على النفط سينمو بسرعة أكبر مما كان متوقعًا هذا العام ما يساعد على تقليص الفوائض رغم تزايد إمدادات النفط الخام من أمريكا الشمالية بالتزامن مع ضعف امتثال بلدان "أوبك" للاتفاق العالمي.

وعدلت الوكالة توقعاتها لنمو الطلب هذا العام بالرفع إلى 1.5 مليون برميل يوميًا من تقديرها السابق البالغ 1.4 مليون برميل يوميًا، كما تتوقع نمو الطلب بمقدار 1.4 مليون برميل يوميًا العام القادم.

وأوضح التقرير أن امتثال بلدان "أوبك" لاتفاق خفض الإنتاج بلغ 75% خلال يوليو/ تموز، وهو أدنى مستوى له هذا العام، لكنه أكد أن المنتجين سيحصلون على دفعة من الطلب المتزايد على أساس سنوي بأكثر من المتوقع.

وانخفضت أسعار النفط خلال تعاملات اليوم الجمعة، متأثرة باستمرار المخاوف من تخمة المعروض رغم انخفاض مخزونات الخام الأمريكية بأكثر من المتوقع.

ويراقب المستثمرون عن كثب تأثير التوترات بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية على السوق عموما.

وبلغ خام القياس العالمي مزيج برنت 51.62 دولار للبرميل بانخفاض 28 سنتا أو 0.54 بالمائة عن الإغلاق السابق. وهذا هو أدنى مستوى منذ الأول من آب/ أغسطس.

وتراجع خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 32 سنتا أو 0.66 بالمائة إلى 48.27 دولار للبرميل مسجلا أدنى مستوياته منذ 26 تموز/ يوليو.

ولامست أسعار النفط أعلى مستوياتها في شهرين ونصف الشهر يوم الخميس لكنها تراجعت لتغلق منخفضة نحو 1.5 بالمائة، ونزلت أسعار الخام الأمريكي عن 50 دولارا للبرميل وسط استمرار المخاوف المرتبطة بتخمة المعروض.

وأظهرت بيانات رسمية أن مخزونات الخام في الولايات المتحدة، أكبر مستهلك للنفط في العالم، هبطت بمقدار 6.5 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في الرابع من آب / أغسطس مع ارتفاع معدلات تشغيل المصافي إلى أعلى مستوياتها في 12 عام بسبب قوة الطلب.

لكن لا تزال هناك شكوك فيما إن كان استهلاك الخام سيصل إلى مستويات تكفي للتخلص من تخمة المعروض بعدما كشفت منظمة البلدان المصدرة للبترول "أوبك" أمس الخميس عن زيادة جديدة في إنتاجها وإن كانت قد رفعت توقعاتها للطلب على النفط في 2018.

وقالت أوبك إن إنتاجها زاد 173 ألف برميل يوميا في تموز/ يوليو إلى 32.87 مليون برميل يوميا.