دول قمة إسطنبول تؤكد اعترافها بالقدس عاصمة لفلسطين   القدس ستبقى عاصمة دولة فلسطين   حماس في ذكرى انطلاقتها: القدس عاصمة فلسطين الأبدية   لوفيغارو: ترامب قرّب تركيا من القدس وعزز مخاوف إسرائيل   المعارضة السورية تسعى للتفاوض المباشر مع النظام في جنيف   العراق يخسر 263 دولارا في الثانية الواحدة جراء الفساد   لماذا يخشى السيسي من مظاهرات التضامن مع القدس   'النفط مقابل البناء'.. برنامج بعثي لإنقاذ العراق   العراق يوقع اتفاقية مع إيران لتسهيل تصدير نفط كركوك   "فرانس فوتبول" تعلن عن اسم الفائز بجائزة أفضل حارس بالعالم   إشارات يصدرها جسمك لا ينبغي عليك تجاهلها..   بهية المساكن وزهرة المدائن في انتظار "الأيوبي"   خلل في أجهزة الآيفون يتسبب بتعطيلها في جميع أنحاء العالم   جائزة أفضل دعاية خيرية تذهب لـ"باتمان وطفل سوري"   تيلرسون وزير الخارجية الامريكي : مستعدون للتحاور مع كوريا_الشمالية  
اقتصاد و مال

النفط ينزف.. ووكالة الطاقة: طلب قوي يدفع السوق للتوازن

قالت وكالة الطاقة الدولية، إن سوق النفط سيواصل طريقه لاستعادة التوازن مع تزايد الطلب العالمي بأكثر من المتوقع، مشيرة في الوقت ذاته إلى أن إنتاج البلدان غير العضوة في "أوبك" سيواصل الارتفاع خلال السنوات القادمة.

وأضافت الوكالة في تقريرها، أن مخزونات النفط العالمية آخذة في الانخفاض من مستوياتها المرتفعة بشكل كبير، لذا سيكون هناك حاجة لمزيد من الوقت كي تستشعر الأسواق آثار هبوط الإنتاج.

وتابعت أن الطلب العالمي على النفط سينمو بسرعة أكبر مما كان متوقعًا هذا العام ما يساعد على تقليص الفوائض رغم تزايد إمدادات النفط الخام من أمريكا الشمالية بالتزامن مع ضعف امتثال بلدان "أوبك" للاتفاق العالمي.

وعدلت الوكالة توقعاتها لنمو الطلب هذا العام بالرفع إلى 1.5 مليون برميل يوميًا من تقديرها السابق البالغ 1.4 مليون برميل يوميًا، كما تتوقع نمو الطلب بمقدار 1.4 مليون برميل يوميًا العام القادم.

وأوضح التقرير أن امتثال بلدان "أوبك" لاتفاق خفض الإنتاج بلغ 75% خلال يوليو/ تموز، وهو أدنى مستوى له هذا العام، لكنه أكد أن المنتجين سيحصلون على دفعة من الطلب المتزايد على أساس سنوي بأكثر من المتوقع.

وانخفضت أسعار النفط خلال تعاملات اليوم الجمعة، متأثرة باستمرار المخاوف من تخمة المعروض رغم انخفاض مخزونات الخام الأمريكية بأكثر من المتوقع.

ويراقب المستثمرون عن كثب تأثير التوترات بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية على السوق عموما.

وبلغ خام القياس العالمي مزيج برنت 51.62 دولار للبرميل بانخفاض 28 سنتا أو 0.54 بالمائة عن الإغلاق السابق. وهذا هو أدنى مستوى منذ الأول من آب/ أغسطس.

وتراجع خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 32 سنتا أو 0.66 بالمائة إلى 48.27 دولار للبرميل مسجلا أدنى مستوياته منذ 26 تموز/ يوليو.

ولامست أسعار النفط أعلى مستوياتها في شهرين ونصف الشهر يوم الخميس لكنها تراجعت لتغلق منخفضة نحو 1.5 بالمائة، ونزلت أسعار الخام الأمريكي عن 50 دولارا للبرميل وسط استمرار المخاوف المرتبطة بتخمة المعروض.

وأظهرت بيانات رسمية أن مخزونات الخام في الولايات المتحدة، أكبر مستهلك للنفط في العالم، هبطت بمقدار 6.5 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في الرابع من آب / أغسطس مع ارتفاع معدلات تشغيل المصافي إلى أعلى مستوياتها في 12 عام بسبب قوة الطلب.

لكن لا تزال هناك شكوك فيما إن كان استهلاك الخام سيصل إلى مستويات تكفي للتخلص من تخمة المعروض بعدما كشفت منظمة البلدان المصدرة للبترول "أوبك" أمس الخميس عن زيادة جديدة في إنتاجها وإن كانت قد رفعت توقعاتها للطلب على النفط في 2018.

وقالت أوبك إن إنتاجها زاد 173 ألف برميل يوميا في تموز/ يوليو إلى 32.87 مليون برميل يوميا.