أمير قطر مجددا دعوته للحوار: "كلنا إخوة وكلنا خاسرون"   بحجة مكافحة الارهاب ...يجري إحياء الارهاب ...التجريف في الطارمية مثلاً   خامنئي يهاجم ترامب ويهدد بتحويل الاتفاق النووي لـ"فتات"   نيويوركر: لماذا غاب التعاطف الدولي مع الصومال   النظام السوري يعلن عن مقتل عصام زهر الدين في دير الزور   البيشمركة تنسحب من سد الموصل بشكل كامل   هيئة بريطانية تدعو لتحرك دولي لمنع مذبحة بسجن حمص السوري   كركوك.. نجحت صفقة سليماني وورثة طالباني   النفط يصعد بدعم تراجع المخزونات وتوترات الشرق الأوسط   10 أرقام قياسية لم تحطم إلى الآن في كرة القدم   مضاد فيروسي ثلاثي يقدم نتائج واعدة لمعالجة الإيدز   في ذكراه الـ86.. عمر المختار أيقونة نضال خالدة   "إنتل" تعد برقاقة فائقة السرعة مخصصة للذكاء الاصطناعي   أردوغان يعرب عن استيائه من محاولات تشويه الإسلام   ‏الأمم المتحدة تضع الحشد الشعبي للمرة الأولى في "قائمة العار"  
أخبار المحافظات

الجيش العراقي يعلق على أنباء وجود قاعدة أمريكية قرب تلعفر

علق الجيش العراقي على أنباء أفادت بوجود قاعدة عسكرية أمريكية قرب تلعفر، شمال غربي البلاد، ومشاركة الولايات المتحدة في المعارك هناك.

إذ نفت قيادة العمليات المشتركة التي تتبع وزارة الدفاع العراقية، الجمعة، هذه الأنباء على لسان المتحدث باسمها العميد يحيى رسول.

وقال لوكالات الأنباء: "لا توجد أي قاعدة عسكرية أمريكية ضمن قاطع (القطاع العسكري) تلعفر، ومشاركة قوات التحالف والقوات الأمريكية تقتصر على المشورة والإسناد الجوي، وتبادل المعلومات الاستخباراتية". 

إلا أن مقدما عراقيا يدعى مهدي عبد الواحد الخفاجي، المسؤول في وحدة الآليات العسكرية الثقيلة في الجيش، كان قد كشف الثلاثاء الماضي، عن العمل على إقامة معسكر للقوات الأمريكية في ناحية "زمار"، إلى الشمال من تلعفر، للانطلاق منها في عمليات استعادة القضاء من قبضة تنظيم الدولة. 

وقال إن فرقا هندسية وفنية، أجنبية ومحلية، تعمل ليل نهار، وأنها أنجزت أكثر من 50 في المئة من أعمال إنشاء القاعدة.

وفي تلعفر أيضا، كشف مصدر عسكري عراقي عن استنفار أمني واسع لعناصر تنظيم الدولة في تلعفر، مع قرب انطلاق العمليات العسكرية ضدهم.

وقال النقيب جبار حسن، في الجيش، إن "عناصر داعش، فخخوا، اليوم، طرقا فرعية في تلعفر".

وأضاف أن "طيران التحالف الدولي استهدف مواقع عدة لمسلحي داعش داخل القضاء، يعتقد أنها مراكز قيادة وسيطرة للمسلحين".

ولفت النقيب حسن إلى أن "تعزيزات من الفرقة التاسعة للجيش، وصلت إلى أطراف القضاء، واتخذت مواقعها القتالية".

ومنذ انتهاء معركة الموصل في 10 تموز/ يوليو الماضي، تستعد القوات العراقية لشن الهجوم على تلعفر، التي تبعد نحو 65 كلم عن غرب مدينة الموصل، لكن لم يتضح بعد موعد بدء الحملة.

والمنطقة المستهدفة هي جبهة بطول نحو 60 كلم، وعرض نحو 40 كلم، وتتألف من مدينة تلعفر (مركز قضاء تلعفر) وبلدتي العياضية والمحلبية، فضلا عن 47 قرية.