دول قمة إسطنبول تؤكد اعترافها بالقدس عاصمة لفلسطين   القدس ستبقى عاصمة دولة فلسطين   حماس في ذكرى انطلاقتها: القدس عاصمة فلسطين الأبدية   لوفيغارو: ترامب قرّب تركيا من القدس وعزز مخاوف إسرائيل   المعارضة السورية تسعى للتفاوض المباشر مع النظام في جنيف   العراق يخسر 263 دولارا في الثانية الواحدة جراء الفساد   لماذا يخشى السيسي من مظاهرات التضامن مع القدس   'النفط مقابل البناء'.. برنامج بعثي لإنقاذ العراق   العراق يوقع اتفاقية مع إيران لتسهيل تصدير نفط كركوك   "فرانس فوتبول" تعلن عن اسم الفائز بجائزة أفضل حارس بالعالم   إشارات يصدرها جسمك لا ينبغي عليك تجاهلها..   بهية المساكن وزهرة المدائن في انتظار "الأيوبي"   خلل في أجهزة الآيفون يتسبب بتعطيلها في جميع أنحاء العالم   جائزة أفضل دعاية خيرية تذهب لـ"باتمان وطفل سوري"   تيلرسون وزير الخارجية الامريكي : مستعدون للتحاور مع كوريا_الشمالية  
أخبار الثورة السورية

ناشطون سوريون: التحالف قتل 946 مدنيا بالرقة خلال شهرين

أحصت شبكة ناشطين سوريين مقتل 946 مدنيا في مدينة الرقة (شمال) خلال الشهرين الأخيرين جراء هجمات لقوات "التحالف الدولي" ضد تنظيم الدولة.

وقالت شبكة "الرقة تذبح بصمت" (أهلية)، السبت، إن 946 مدنيا على الأقل قتلوا ما بين 9 حزيران/ يونيو (الماضي) و8 آب/ أغسطس (الحالي) جراء هجمات للتحالف الذي تقوده الولايات المتحدة، على مدينة الرقة"، وفق بيان للشبكة على حسابها في "فيسبوك".

وأكد البيان أن نحو 450 ألف مدني اضطروا للنزوح من منازلهم المقطوعة عنها الماء والكهرباء منذ شهرين، بسبب هجمات قوات التحالف وتنظيم "ب ي د".

وشدد على أن نحو 30 ألف مدني محاصرون في المدينة التي يطوقها "ب ي د"، ولا يتسنى لهم الخروج منها خشية الألغام المزروعة من قبل تنظيم الدولة في محيط المدينة.

وقال إن تنظيم الدولة رفع من معدل عدد عملياته الانتحارية من أجل الدفاع عن الرقة، جراء القصف العشوائي لـ "ب ي د"، مبينا أن الدولة نفذ أكثر من 60 عملية انتحارية.

وفي 6  حزيران/ يوينو الماضي، أعلن التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة انطلاق عملية لطرد تنظيم الدولة من مدينة الرقة.

والشهر الماضي، وثقت "الشبكة السورية لحقوق الإنسان" مقتل نحو 1400 مدني، بينهم 308 أطفال، و203 سيدات، على يد قوات التحالف الدولي، وتنظيمي "ب ي د"، وتنظيم الدولة، في الرقة، خلال الأشهر الـ 8 الماضية. 

ويُعرّف الناشطون في شبكة "الرقة تذبح بصمت"، عن أنفسهم، بأنهم "مدنيون حملوا على عاتقهم مهمة تسليط الضوء على الجرائم والانتهاكات المرتكبة بحق أهالي الرقة من طرف نظام بشار الأسد وداعش".