المجمع الفقهي في أبي حنيفة يصدرب بياناً بخصوص مشروع قانون تعديل قانون الاحوال الشخصية   كي ينأى العرق بشعبه بعيداً...   الناتو يعتذر لتركيا بسبب إساءة جندي لأردوغان وأتاتورك   واشنطن بوست: في ظل مؤتمر المناخ الألماني.. اختفاء بلدة ألمانية بأكملها   مقتل 10 مدنيين بينهم 6 أطفال بغارات للنظام على الغوطة   عراقيون يطلبون فرض رسوما إضافية على "المنتجات"..   استمارة "تأييد السيسي" سيف مسلط على رقاب موظفي الدولة   المحافظات السنية من داعش إلى الحشد   "بوينغ" توقع طلبيات شراء 296 طائرة بـ 50 مليار دولار   القوّة الجويّة بطلاً لكأس الاتحاد الآسيوي للمرّة الثانية   فائدة عظيمة قد لا تعرفها عن المشروم.. هكذا يؤثر على الشيخوخة   في ذكراه الـ86.. عمر المختار أيقونة نضال خالدة   "تسلا" تكشف عن أسرع سيارة في العالم   شركة يابانية تعتذر بسبب انطلاق قطارها قبل موعده بثوان   روسيا تحمي قاتل الأطفال  
إضاءات

علماء: شركات الخمور تضلل المستهلكين بشأن تسببها بالسرطان

أفادت دراسة الخميس بأن صناعة الكحوليات تلجأ إلى الإنكار والتشويه والإلهاء؛ لتضليل الناس بشأن مخاطر الإصابة بالسرطان، جراء تناول هذه المشروبات، وأنها كثيرا ما تستخدم أساليب مماثلة للتي تستخدمها صناعة التبغ.

وذكرت الدراسة، التي قادها علماء في كلية لندن للصحة العامة ومعهد كارولينسكا السويدي، إن صناعة الكحوليات تقدم غالبا العلاقة بين الكحول والسرطان على أنها بالغة التعقيد، ما يعني أنه لا يوجد دليل واضح على وجود رابط ثابت.

ووجدت الدراسة أن من الاستراتيجيات الأخرى إنكار وجود أي علاقة أو القول دون تحري الدقة أنه لا يوجد خطر من الاعتدال في الشراب. وقالت الدراسة إن الصناعة تسعى أيضا إلى ذكر نطاق واسع من عوامل الخطر الفعلية والمحتملة الأخرى للإصابة، في مسعى لتقديم الكحوليات على أنها واحدة من عوامل عديدة.

وحلل الفريق البحثي الذي أعد الدراسة معلومات تتعلق بالسرطان على المواقع الإلكترونية والوثائق الخاصة بنحو 30 مؤسسة لصناعة الكحوليات في أنحاء العالم، بين أيلول/ سبتمبر 2016 وكانون الثاني/ ديسمبر 2016.

وقال مارك بيتيكرو، أستاذ الصحة العامة بكلية لندن للصحة العامة والطب المداري، الذي شارك في رئاسة الفريق المعد للدراسة: "قوة الدليل العلمي واضحة... شرب الكحوليات يزيد خطر بعض الأشكال الشائعة من السرطان".

وأضاف: "ثمة نقاش بأنه كلما زاد الوعي العام خاصة بخطر الإصابة بسرطان الثدي زاد التهديد لصناعة الكحوليات. تحليلنا يشير إلى أن منتجين عالميين كبارا للكحوليات ربما يحاولون التخفيف من هذا بنشر معلومات مضللة".

وحدد فريق بيتيكرو ثلاث استراتيجيات رئيسية تلجأ إليها الصناعة، وهي: إنكار أي صلة بالسرطان أو حذف انتقائي للعلاقة، والتشويه بذكر بعض مخاطر السرطان مع تحريف حجمها أو التعتيم عليه، والإلهاء بالسعي لإبعاد التركيز عن مخاطر الكحوليات وتوجيهها صوب مخاطر أخرى للسرطان. 

وتقول منظمة الصحة العالمية إن شرب الكحوليات من عوامل الخطر المؤكدة للإصابة بأنواع مختلفة من السرطان، بما في ذلك الفم والكبد والثدي والقولون والأمعاء. ويزيد خطر السرطان بزيادة استهلاك الكحوليات.