غضب في ليبيا لإرسال إيطاليا قوات عسكرية..   تفجيرات ساحة الطيران ...رسائل سياسية مصبوغة بالدم ....   سامي عنان يعلن الترشح رسميا وحازم حسني متحدثا باسمه   ديلي بيست: الأسد مثقل بالديون وروسيا تطالبه بالتسديد   فصائل كردية مسلحة تمنع نزوح المدنيين من عفرين   35 قتيلا و 95 جريحا بهجومين انتحاريين وسط بغداد   بسبب الحجاب.. قاض إيطالي يطرد محامية مغربية من المحكمة   'النفط مقابل البناء'.. برنامج بعثي لإنقاذ العراق   هذه توقعات نمو اقتصاديات الدول العربية في 2018   "فيفا" يجمد مقترح اعتماد "خليجي" بسبب العنصرية ضد قطر   تعرف على تأثير المشروبات مع الطعام على الإنسان   اليوم العالمي للغة العربية 18 كانون اول   "ون بلس" توفر ميزة بصمة الوجه في هواتفها الجديدة   فيلم يتصدى لـ"الإسلاموفوبيا" من بطولة فان دام ومخرج تركي   ألف تحية جيش العراق الباسل ... في يوم ميلادك الأغر  
إضاءات

علماء: شركات الخمور تضلل المستهلكين بشأن تسببها بالسرطان

أفادت دراسة الخميس بأن صناعة الكحوليات تلجأ إلى الإنكار والتشويه والإلهاء؛ لتضليل الناس بشأن مخاطر الإصابة بالسرطان، جراء تناول هذه المشروبات، وأنها كثيرا ما تستخدم أساليب مماثلة للتي تستخدمها صناعة التبغ.

وذكرت الدراسة، التي قادها علماء في كلية لندن للصحة العامة ومعهد كارولينسكا السويدي، إن صناعة الكحوليات تقدم غالبا العلاقة بين الكحول والسرطان على أنها بالغة التعقيد، ما يعني أنه لا يوجد دليل واضح على وجود رابط ثابت.

ووجدت الدراسة أن من الاستراتيجيات الأخرى إنكار وجود أي علاقة أو القول دون تحري الدقة أنه لا يوجد خطر من الاعتدال في الشراب. وقالت الدراسة إن الصناعة تسعى أيضا إلى ذكر نطاق واسع من عوامل الخطر الفعلية والمحتملة الأخرى للإصابة، في مسعى لتقديم الكحوليات على أنها واحدة من عوامل عديدة.

وحلل الفريق البحثي الذي أعد الدراسة معلومات تتعلق بالسرطان على المواقع الإلكترونية والوثائق الخاصة بنحو 30 مؤسسة لصناعة الكحوليات في أنحاء العالم، بين أيلول/ سبتمبر 2016 وكانون الثاني/ ديسمبر 2016.

وقال مارك بيتيكرو، أستاذ الصحة العامة بكلية لندن للصحة العامة والطب المداري، الذي شارك في رئاسة الفريق المعد للدراسة: "قوة الدليل العلمي واضحة... شرب الكحوليات يزيد خطر بعض الأشكال الشائعة من السرطان".

وأضاف: "ثمة نقاش بأنه كلما زاد الوعي العام خاصة بخطر الإصابة بسرطان الثدي زاد التهديد لصناعة الكحوليات. تحليلنا يشير إلى أن منتجين عالميين كبارا للكحوليات ربما يحاولون التخفيف من هذا بنشر معلومات مضللة".

وحدد فريق بيتيكرو ثلاث استراتيجيات رئيسية تلجأ إليها الصناعة، وهي: إنكار أي صلة بالسرطان أو حذف انتقائي للعلاقة، والتشويه بذكر بعض مخاطر السرطان مع تحريف حجمها أو التعتيم عليه، والإلهاء بالسعي لإبعاد التركيز عن مخاطر الكحوليات وتوجيهها صوب مخاطر أخرى للسرطان. 

وتقول منظمة الصحة العالمية إن شرب الكحوليات من عوامل الخطر المؤكدة للإصابة بأنواع مختلفة من السرطان، بما في ذلك الفم والكبد والثدي والقولون والأمعاء. ويزيد خطر السرطان بزيادة استهلاك الكحوليات.