القوى الشيعيّة تختار بديلاً عن فالح الفيّاض لحقيبة الداخليّة   ام الربيعين ..مأساة مدينة ...   الصدر: تلف الـ7 مليارات دينار نقطة في بحر الفساد   أوراسيا دايلي: كيف سيكون رد إيران على إنشاء "ناتو عربي" بداية العام المقبل   43 قتيلا غالبيتهم مدنيون بغارات للتحالف الدولي بسوريا   ثغرة قانونيّة تسمح لأعضاء البرلمان الجديد البقاء في مناصبهم الحكوميّة   مرسوم صادم من ترامب ضد مهاجرين يحرمهم حق اللجوء   الجاووش الركن سليم الجبوري وزيرا للدفاع.. يا أهلا بالمعارك   هل تفعلها أمريكا وتفرض رسوما جديدة على الصين مطلع 2019   لاعبون أجانب ساهموا في تألق 3 منتخبات أوروبية بمونديال روسيا   ما هو البديل "السحري" لمعاناة حقن الإنسولين اليومية   عربية أمريكية تحصد جائزة أفضل كتاب عن فلسطين في 2018   انتهى الوزن الذي نعرفه.. علماء يعيدون تعريف الكيلوغرام   مسلمة محجبة تنتخب للبرلمان السويدي   بكت وزيرة الثقافة والرياضة الاسرائيلية  
صحة و طب

حذار.. ما الذي تفعله المنظفات المنزلية لرئتيك

كشفت دراسة حديثة أن استخدام مواد التبييض والمطهرات المنزلية المنتشرة يزيد من خطر الإصابة بأمراض رئوية.

ووفقا للدراسة التي نشرتها "الديلي ميل" البريطانية، فإنه يمكن أن يؤدي التنفس المنتظم في مواد التنظيف الكيميائية القوية لزيادة الإصابة بمرض الانسداد الرئوي المزمن، الذي عادة ما يرتبط بالتدخين بنسبة تصل حتى 32 بالمئة.

وأشارت الدراسة الصادرة من المعهد الوطني الفرنسي للبحوث الصحية والبحوث الطبية إلى الآثار التي تحملها هذه المواد على الممرضات وعمال النظافة، وغيرهم، ممن يستخدمون منتجات التنظيف كجزء من روتين العمل اليومي.

وأوضحت أن أكثر من 000 55 ممرضة في الولايات المتحدة تمت مراقبتهن على مدى ثماني سنوات ازدادت عندهن نسبة الإصابة في مرض الانسداد الرئوي المزمنة من 24 إلى 32 في المئة عن متوسط الإصابة. 

وربطت الدراسة التعرض للمطهرات بمشاكل التنفس، مثل الربو، إلا أنه لم يتم إيلاء اهتمام كبير إلى مساهمتها في تعريض المرء إلى الإصابة بمرض الانسداد الرئوي المزمن.

وقال الدكتور دوماس: "وجدنا أن الممرضات اللواتي يستخدمن المطهرات لتنظيف الأسطح بانتظام -مرة واحدة على الأقل في الأسبوع- لديهن خطر متزايد من الإصابة بسرطان الانسداد الرئوي المزمن بنسبة 22 في المئة".

وأضاف أن "الآثار السلبية المحتملة للتعرض للمطهرات على مرض الانسداد الرئوي المزمن تلقى اهتماما قليلا، على الرغم من أن دراستين حديثتين على السكان الأوروبيين أظهرتا أن العمل كمنظف مرتبط أكثر بخطر أكبر من مرض الانسداد الرئوي المزمن.

ولفتت الدراسة إلى أن مرض الانسداد الرئوي المزمن هو مجموعة من حالات الرئة التي تسبب صعوبات في التنفس، بما في ذلك انتفاخ الرئة والتهاب الشعب الهوائية المزمن.