عشرات المستوطنين يقتحمون الأقصى بحماية شرطة الاحتلال   القدس ستبقى عاصمة دولة فلسطين   مواجهات في محيط السفارة الأمريكية في بيروت   البايس: قرار ترامب بلفور القرن الحادي والعشرين   المعارضة السورية تسعى للتفاوض المباشر مع النظام في جنيف   العراقيون يحتفلون بمناسبة إعلان "النصر" على تنظيم الدولة   لماذا يخشى السيسي من مظاهرات التضامن مع القدس   ترامب أهال التراب على التسوية السياسية وما تبقى للرسمية الفلسطينية .. قلب الطاولة أو الإذعان الشامل   العراق يوقع اتفاقية مع إيران لتسهيل تصدير نفط كركوك   "فرانس فوتبول" تعلن عن اسم الفائز بجائزة أفضل حارس بالعالم   إشارات يصدرها جسمك لا ينبغي عليك تجاهلها..   بهية المساكن وزهرة المدائن في انتظار "الأيوبي"   خلل في أجهزة الآيفون يتسبب بتعطيلها في جميع أنحاء العالم   جائزة أفضل دعاية خيرية تذهب لـ"باتمان وطفل سوري"   نرفض قرار الرئيس _الامريكي  
إضاءات

أردوغان يعرب عن استيائه من محاولات تشويه الإسلام

أعرب الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، عن استيائه من تحامل البعض على الإسلام، ومحاولة ربطه بالإرهاب.

جاء ذلك خلال كلمة ألقاها في نيويورك ضمن برنامج بعنوان "ملتقى مع المجتمع التركي الأمريكي والمجتمع الإسلامي الأمريكي"، في نيويورك.

وتطرق أردوغان إلى المجازر التي يتعرض لها مسلمو الروهينغا في أراكان بميانمار، ولفت إلى دفع نحو مليون أراكاني للنزوح إلى بنغلاديش، عبر عمليات ترقى لما يشبه الإبادة الجماعية.

وأردف قائلا: "لم نقل يوما إن البوذيين يقتلون مسلمي الروهنغيا، رغم أنهم يفعلون ذلك، ولكن أقول للذين يحاولون تلميع صورة البوذيين في العالم، ويروجون بأنهم إنسانيون، بأي حق تستخدمون مصطلح الإرهاب الإسلامي".

ولفت أردوغان إلى أن عمليات إرهابية ينفذها أتباع معتقدات مختلفة تحدث في كافة أرجاء العالم، ولكن فقط عندما يكون الفاعل مسلما يتم توصيف ذلك بـ"الإرهاب الإسلامي".

وتساءل الرئيس التركي مستهجنا: "هل سمعتم مصطلحات مثل الإرهاب المسيحي والإرهاب اليهودي والإرهاب البوذي"، أو إذا كان الفاعل ملحدا، هل سمعتم بالإرهاب الإلحادي؟".

وتابع: "يُنظر في الثقافات الأخرى إلى موت شخص على أنها مأساة، وإلى موت مليون شخص بأنه إحصاء عددي. أما في الإسلام، فروح شخص بريء تساوي الدنيا بأكملها".

وذكّر أردوغان بأنه من مبادئ الدين الإسلامي، "أن من قتل نفسا فكأنما قتل الناس جميعا"، وشدّد على أنه لا يحق لأحد تحويل الإرهاب لقضية عقائدية، وربطه بالإسلام.

ودعا إلى عدم وصف تنظيم "الدولة" بالإسلامي، مؤكدا أنه "لا علاقة للتنظيم بالإسلام، فهو إرهابي".