عشرات المستوطنين يقتحمون الأقصى بحماية شرطة الاحتلال   القدس ستبقى عاصمة دولة فلسطين   مواجهات في محيط السفارة الأمريكية في بيروت   البايس: قرار ترامب بلفور القرن الحادي والعشرين   المعارضة السورية تسعى للتفاوض المباشر مع النظام في جنيف   العراقيون يحتفلون بمناسبة إعلان "النصر" على تنظيم الدولة   لماذا يخشى السيسي من مظاهرات التضامن مع القدس   ترامب أهال التراب على التسوية السياسية وما تبقى للرسمية الفلسطينية .. قلب الطاولة أو الإذعان الشامل   العراق يوقع اتفاقية مع إيران لتسهيل تصدير نفط كركوك   "فرانس فوتبول" تعلن عن اسم الفائز بجائزة أفضل حارس بالعالم   إشارات يصدرها جسمك لا ينبغي عليك تجاهلها..   بهية المساكن وزهرة المدائن في انتظار "الأيوبي"   خلل في أجهزة الآيفون يتسبب بتعطيلها في جميع أنحاء العالم   جائزة أفضل دعاية خيرية تذهب لـ"باتمان وطفل سوري"   نرفض قرار الرئيس _الامريكي  
إضاءات

شركة يابانية تعتذر بسبب انطلاق قطارها قبل موعده بثوان

اعتذرت شركة يابانية لسكك الحديد عن "الإزعاج الهائل" الذي تسبب به أحد قطاراتها بسبب انطلاقه قبل 20 ثانية من موعده المحدد، في موقف فاجأ البعض حتى في اليابان رغم الأهمية الكبيرة التي تولى للدقة في المواعيد في هذا البلد.

فقد انطلق قطار تابع لشركة "تسوكوبا إكسبرس" يربط طوكيو بضاحيتها الشمالية الثلاثاء من محطة مينامي ناغارياما عند الساعة التاسعة والدقيقة 44 والثانية 20 صباحا، فيما موعده المحدد هو التاسعة والدقيقة 44 والثانية 40.

وقالت شركة "تسوكوبا إكسبرس" المشغلة لهذا الخط: "نأسف بشدة للإزعاج الهائل الذي تسبب به هذا الأمر لعملائنا".

وأضافت الشركة في بيان إن "العملاء لم يشكوا من هذه الحادثة"، كما أن أيا منهم لم يفته القطار. وتُعرف اليابان بالدقة الكبيرة في مواعيد قطاراتها لضمان أكبر قدر من الانتظام في حركة النقل المشترك.

وقد أثار الاعتذار المقدم من "تسوكوبا إكسبرس" عن التعجيل في موعد الانطلاق لعشرين ثانية ردود فعل كثيرة من مستخدمي الإنترنت في العالم، تخللها قدر كبير من السخرية مع مقارنة كثر لوضع القطارات في اليابان مع حالات التأخير المزمنة لوسائل النقل هذه في بلدانهم.

لكن التعليقات المستغربة صدرت من حسابات ليابانيين أيضا. فقد كتب أحد مستخدمي "تويتر" في اليابان: "الاعتذار عن الانطلاق عند الساعة 09,44 بدل الساعة 09,44، الأمر ينطوي على مبالغة كبيرة".

وعلق مستخدم آخر في البلاد قائلا: "يا لغرابة هذا البلد حيث يستدعي فارق 20 ثانية في موعد الانطلاق اعتذارا صادقا، فيما تزوير جودة منتجات من الألمنيوم والقصدير أو اعتماد ممارسات سيئة في توثيق جودة السيارات، أمر رائج".