الصدر أوّلا بالنتائج الرسمية لانتخابات العراق والعبادي ثالثا   هل في إنتخابات غد ...ضياء في نهاية النفق   وفاة شاب بانفجار سيجارته الإلكترونية واحتراق منزله   الموندو: هكذا تحولت أمريكا من القوة الأولى لـ"دولة منسحبة"   محمد علوش يعلن بشكل مفاجئ استقالته من جيش الإسلام   أحزاب المعارضة بشمال العراق: نرفض العملية الانتخابية ونتائجها   الاحتلال يقمع بالقوة مظاهرة لفلسطينيي 48 نصرة لغزة   الصوم في الشمال الأوروبي وإشكالية الإفتاء المعاصر (2-2)   الدولار يسجل أعلى مستوى في خمسة أشهر مع خسائر اليورو   مدرب بايرن ميونيخ: كنا أفضل من الريال   بعض السعرات الحرارية أكثر خطرا من غيرها   اليوم العالمي للغة العربية 18 كانون اول   تسريبات تكشف مواصفات هاتف HTC U12+   حيوانات القنادس تقلل من تلوث الأنهار   المغفور له اياد فتيح الراوي في ذمة الله  
الأخبار

الناتو يعتذر لتركيا بسبب إساءة جندي لأردوغان وأتاتورك

قدم الامين العام للحلف الاطلسي الجمعة اعتذاراته لتركيا على خلفية تدريبات في النروج وسحب الرئيس رجب طيب ارودغان جنودا اتراكا منها إثر حادثة اعتبرت مهينة.

وقال ينس ستولتنبرغ "اعتذر على الاهانة التي حصلت. الحادثة كانت نتيجة عمل فردي ولا تعكس آراء الحلف الاطلسي" مضيفا ان تركيا عضو مهم في الحلف الاطلسي.

واضاف رئيس الوزراء النروجي الاسبق ان "تركيا حليف له اعتبار لدى الحلف الاطلسي ويقدم مساهمات كبيرة لامن الحلف".

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان،قال في وقت سابق اليوم  إن بلاده سحبت 40 من جنودها المشاركين في تدريبات لحلف الناتو في النرويج، بعد الإساءة  التي قام بها جندي نرويجي بحق الرئيس ومؤسس الجمهورية مصطفى كمال أتاتورك.


وقال أردوغان في كلمة له أمام رؤساء المجالس المحلية بحزب العدالة والتنمية الحاكم، إن اسمه وصورة أتاتورك عثر عليهما مكتوبين على لوحة رماية الرصاص خلال التدريبات، مشيرا إلى إصداره تعليمات "بسحب الجنود فورا حتى ولو مسحت الأسماء".

من جانبه قال حلف الناتو إن الجندي الذي قام بالفعل "المسيء" تم التعرف عليه وطرده من الخدمة.

 

وقدم مركز العمليات الحربية في الجيش النرويجي الاعتذار لتركيا بسبب "الإساءة" التي قام بها الجندي.

وفي حادثة أخرى قال الناتو إن ضابطا نرويجيا من أصل تركي أنشأ حسابا مزورا على شبكة التواصل الاجتماعي الداخلية للحلف، وأسماه باسم الرئيس التركي أردوغان وقام بنشر مشاركات ضد الناتو.

ولفتت إلى أن التحقيقات قادت إلى الضابط وتم فصله من الخدمة أيضا.