تعويل عراقي على مؤتمر الكويت لإعادة الإعمار   مؤتمر في الكويت ...لاعمار العراق   لافروف: أنظمة الدفاع الأمريكية تطوّق روسيا وتستهدف الصين   الإندبندنت: مئات الأميركان انضمّوا لداعش في العراق وسوريا   النظام يواصل قصفه العنيف على الغوطة لليوم الخامس   مقتل 3 عناصر للحشد العشائري في تكريت   قوات الاحتلال تشن حملة اعتقالات واسعة في القدس والضفة   لا تلوموا أحمد الكبيسي.. انه في أرذل العمر   العراق يقترح على شركة "BB" تطوير حقول كركوك النفطية   "فيفا" يجمد مقترح اعتماد "خليجي" بسبب العنصرية ضد قطر   هذه أخطار الإفراط في تناول بعض المسكنات   اليوم العالمي للغة العربية 18 كانون اول   "غوغل" يعرف كل شيء عن مستخدميه ويخزنه باستمرار   قاضية لبنانية تقضي بعقوبة غريبة على مسيئين للسيدة العذراء   مساجد تصادر وقادة ورموز ووجهاء وناشطون يٌستهدفون  
الأخبار

الناتو يعتذر لتركيا بسبب إساءة جندي لأردوغان وأتاتورك

قدم الامين العام للحلف الاطلسي الجمعة اعتذاراته لتركيا على خلفية تدريبات في النروج وسحب الرئيس رجب طيب ارودغان جنودا اتراكا منها إثر حادثة اعتبرت مهينة.

وقال ينس ستولتنبرغ "اعتذر على الاهانة التي حصلت. الحادثة كانت نتيجة عمل فردي ولا تعكس آراء الحلف الاطلسي" مضيفا ان تركيا عضو مهم في الحلف الاطلسي.

واضاف رئيس الوزراء النروجي الاسبق ان "تركيا حليف له اعتبار لدى الحلف الاطلسي ويقدم مساهمات كبيرة لامن الحلف".

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان،قال في وقت سابق اليوم  إن بلاده سحبت 40 من جنودها المشاركين في تدريبات لحلف الناتو في النرويج، بعد الإساءة  التي قام بها جندي نرويجي بحق الرئيس ومؤسس الجمهورية مصطفى كمال أتاتورك.


وقال أردوغان في كلمة له أمام رؤساء المجالس المحلية بحزب العدالة والتنمية الحاكم، إن اسمه وصورة أتاتورك عثر عليهما مكتوبين على لوحة رماية الرصاص خلال التدريبات، مشيرا إلى إصداره تعليمات "بسحب الجنود فورا حتى ولو مسحت الأسماء".

من جانبه قال حلف الناتو إن الجندي الذي قام بالفعل "المسيء" تم التعرف عليه وطرده من الخدمة.

 

وقدم مركز العمليات الحربية في الجيش النرويجي الاعتذار لتركيا بسبب "الإساءة" التي قام بها الجندي.

وفي حادثة أخرى قال الناتو إن ضابطا نرويجيا من أصل تركي أنشأ حسابا مزورا على شبكة التواصل الاجتماعي الداخلية للحلف، وأسماه باسم الرئيس التركي أردوغان وقام بنشر مشاركات ضد الناتو.

ولفتت إلى أن التحقيقات قادت إلى الضابط وتم فصله من الخدمة أيضا.