الفرق الجنائية التركية ستفتش بيت القنصل السعودي   من حقنا ان نحلم ...   اختطاف 14 عسكريا إيرانيا على حدود باكستان.. بينهم حرس ثوري   نيويورك تايمز: خاشقجي قتل بعد ساعتين وقطِّع "بأوامر عليا"   فصائل معارضة تتأهب وتنتظر ساعة الصفر لدخول منبج السورية   تنازل الصدر عن الحقائب الوزارية يربك نظام المحاصصة في العراق   قوات الاحتلال تشن حملة اعتقالات في الضفة المحتلة   هل يتحرك ترامب كذلك من أجل رعاياه في السجون المصرية   تركيا تبحث تحديث اتفاقية التجارة الحرة مع الأردن   لاعبون أجانب ساهموا في تألق 3 منتخبات أوروبية بمونديال روسيا   تعرف على الأغذية التي لا يمكن تناولها مع الأدوية   انطلاق الدورة الثانية للخط العربي في الجامعة القاسمية بالشارقة   موظفو مايكروسوفت يرسلون رسالة غاضبة لإدارتها ما مضمونها   مسلمة محجبة تنتخب للبرلمان السويدي   المغفور له اياد فتيح الراوي في ذمة الله  
إضاءات

تركيا تعتمد الاسم العربي والتاريخ الهجري للمولد النبوي

أقرت رئاسة الشؤون الدينية التركية الأربعاء تغيير الاسم الرسمي للأسبوع الذي يصادف فيه يوم المولد النبوي الشريف ليكون أسبوع "مولد النبي Mevlid-i Nebi" باللغة العربية بدلا من تسمية "الميلاد المبارك Kutlu Dogum" باللغة التركية، وذلك في سياق التغييرات الإدارية التي أقرتها.

وأعلن عن قرار تغيير اسم أسبوع "مولد النبي" المعمول به بشكل رسمي بجميع دوائر الدولة في الجريدة الرسمية للبلاد وتم إبلاغ كافة المساجد بهذه التغيرات.

وبناء على هذه التغييرات فإن كافة عبارات "المولد المبارك" ستستبدل بعبارات "مولد النبي"، كما تم أيضا اعتماد التقويم الهجري بدلا من التقويم الميلادي لتحديد موعد أسبوع مولد الرسول محمد (صلى الله عليه وسلم)، حيث سيحدد أسبوع المولد ابتداء من تاريخ 12 من شهر ربيع الأول من كل عام بدلا من التقويم الميلادي الذي كان يصادف الفترة ما بين 14 - 20 من شهر أبريل/نيسان من كل عام.

وهنأ رئيس الشؤون الدينية التركي، البروفيسور علي أرباش، الأتراك والمسلمين في كافة أرجاء العالم بمناسبة ذكرى المولد النبوي الشريف الذي يصادف يوم غد الخميس.

وفي رسالة نشرها الأربعاء، أعرب أرباش عن أمله "بأن يكون المولد النبوي الشريف وسيلة لتعزيز الأخوة بين البشر وتحقيق الاستقرار للإنسانية جمعاء".

وأوضح أن المولد النبوي "يشير إلى ليلة ولادة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم خاتم الأنبياء الذين بعثوا ليحدثوا البشر عن الرحمة والعدل والحق والحقيقة ويظهروا لهم الأخلاق الحميدة والحكمة وصون الحقوق".

وأكد أرباش "أن العالم الذي يبحث اليوم عن الحقوق والاستقرار وسبلهما في دوامة الحروب والاحتلال واليأس وانعدام الأمن، هو بحاجة أكثر من وقت مضى إلى مبادئ وأخلاق وإرشاد وقدوة سيدنا محمد عليه السلام".

 

وكانت تركيا تحتفل بـ"أسبوع المولد النبوي" وفقا للتقويم الميلادي في الفترة من 14- 20 نيسان/أبريل من كل عام، علاوة على احتفال بالمناسبة أيضا وفق التقويم الهجري في 12 ربيع الأول.

وتقيم أجهزة الدولة التركية المختلفة، مثل رئاسة الشؤون الدينية، ووزارة التربية، والدوائر الحكومية، فعاليات متعددة خلال هذا الأسبوع، كما يحتفل به الأتراك في المهجر.