أردوغان: نواجه مؤامرة سياسية وسنتجه لتحالفات جديدة   فرصة لإستعادة العافية للإقتصاد العراقي ...   10 إصابات بإطلاق نار في مانشستر البريطانية   صندي تايمز: الأسد يحول بنادقه ضد المدنيين بإدلب وهذا هدفه   عناصر كردية تنضم لصفوف مليشيات موالية لإيران شمال حلب   متظاهرون عراقيون يغلقون منفذ سفوان مع الكويت   إسرائيل تقتل 37 طفلا فلسطينيا منذ بداية العام الجاري   لماذا تُطالَب بغداد برعاية مصالح طهران   أوروبا والشرق الأوسط في مواجهة مع ديون بـ3.7 تريليون دولار   لاعبون أجانب ساهموا في تألق 3 منتخبات أوروبية بمونديال روسيا   دراسة جديدة: هذه هي الأشياء التي ستندم عليها بعد الخمسين   آبي أحمد لابن زايد: علمونا العربية لنعلمكم الإسلام   تسريبات تكشف مواصفات هاتف HTC U12+   إرسال أبقار إلى شواطئ للعراة في السويد   المغفور له اياد فتيح الراوي في ذمة الله  
إضاءات

تركيا تعتمد الاسم العربي والتاريخ الهجري للمولد النبوي

أقرت رئاسة الشؤون الدينية التركية الأربعاء تغيير الاسم الرسمي للأسبوع الذي يصادف فيه يوم المولد النبوي الشريف ليكون أسبوع "مولد النبي Mevlid-i Nebi" باللغة العربية بدلا من تسمية "الميلاد المبارك Kutlu Dogum" باللغة التركية، وذلك في سياق التغييرات الإدارية التي أقرتها.

وأعلن عن قرار تغيير اسم أسبوع "مولد النبي" المعمول به بشكل رسمي بجميع دوائر الدولة في الجريدة الرسمية للبلاد وتم إبلاغ كافة المساجد بهذه التغيرات.

وبناء على هذه التغييرات فإن كافة عبارات "المولد المبارك" ستستبدل بعبارات "مولد النبي"، كما تم أيضا اعتماد التقويم الهجري بدلا من التقويم الميلادي لتحديد موعد أسبوع مولد الرسول محمد (صلى الله عليه وسلم)، حيث سيحدد أسبوع المولد ابتداء من تاريخ 12 من شهر ربيع الأول من كل عام بدلا من التقويم الميلادي الذي كان يصادف الفترة ما بين 14 - 20 من شهر أبريل/نيسان من كل عام.

وهنأ رئيس الشؤون الدينية التركي، البروفيسور علي أرباش، الأتراك والمسلمين في كافة أرجاء العالم بمناسبة ذكرى المولد النبوي الشريف الذي يصادف يوم غد الخميس.

وفي رسالة نشرها الأربعاء، أعرب أرباش عن أمله "بأن يكون المولد النبوي الشريف وسيلة لتعزيز الأخوة بين البشر وتحقيق الاستقرار للإنسانية جمعاء".

وأوضح أن المولد النبوي "يشير إلى ليلة ولادة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم خاتم الأنبياء الذين بعثوا ليحدثوا البشر عن الرحمة والعدل والحق والحقيقة ويظهروا لهم الأخلاق الحميدة والحكمة وصون الحقوق".

وأكد أرباش "أن العالم الذي يبحث اليوم عن الحقوق والاستقرار وسبلهما في دوامة الحروب والاحتلال واليأس وانعدام الأمن، هو بحاجة أكثر من وقت مضى إلى مبادئ وأخلاق وإرشاد وقدوة سيدنا محمد عليه السلام".

 

وكانت تركيا تحتفل بـ"أسبوع المولد النبوي" وفقا للتقويم الميلادي في الفترة من 14- 20 نيسان/أبريل من كل عام، علاوة على احتفال بالمناسبة أيضا وفق التقويم الهجري في 12 ربيع الأول.

وتقيم أجهزة الدولة التركية المختلفة، مثل رئاسة الشؤون الدينية، ووزارة التربية، والدوائر الحكومية، فعاليات متعددة خلال هذا الأسبوع، كما يحتفل به الأتراك في المهجر.