عشرات المستوطنين يقتحمون الأقصى بحماية شرطة الاحتلال   القدس ستبقى عاصمة دولة فلسطين   مواجهات في محيط السفارة الأمريكية في بيروت   البايس: قرار ترامب بلفور القرن الحادي والعشرين   المعارضة السورية تسعى للتفاوض المباشر مع النظام في جنيف   العراقيون يحتفلون بمناسبة إعلان "النصر" على تنظيم الدولة   لماذا يخشى السيسي من مظاهرات التضامن مع القدس   ترامب أهال التراب على التسوية السياسية وما تبقى للرسمية الفلسطينية .. قلب الطاولة أو الإذعان الشامل   العراق يوقع اتفاقية مع إيران لتسهيل تصدير نفط كركوك   "فرانس فوتبول" تعلن عن اسم الفائز بجائزة أفضل حارس بالعالم   إشارات يصدرها جسمك لا ينبغي عليك تجاهلها..   بهية المساكن وزهرة المدائن في انتظار "الأيوبي"   خلل في أجهزة الآيفون يتسبب بتعطيلها في جميع أنحاء العالم   جائزة أفضل دعاية خيرية تذهب لـ"باتمان وطفل سوري"   نرفض قرار الرئيس _الامريكي  
حقوق و حريات

ماكدونالدز تعتذر لشابة محجبة.. تعرف على السبب

قدمت سلسلة مطاعم ماكدونالدز في بريطانيا اعتذارا لإحدى الفتيات المسلمات المحجبات، بعد موقف تسبب به أحد موظفي الأمن في أحد مطاعمها في لندن.


وكان فيديو انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي يظهر أحد موظفي الأمن وهو يمنع فتاة بريطانية مسلمة من دخول المطعم بسبب ارتدائها الحجاب، ما أثار موجة سخط واستياء على مواقع التواصل الاجتماعي. 


وقدمت ماكدونالدز اعتذارا رسميا للفتاة، حسب صحيفة ديلي ميل البريطانية، وقالت متحدثة باسم ماكدونالدز: "لا توجد أي سياسة متبعة لدى السلسلة تقيد أو تمنع أي امرأة ترتدي الحجاب، أو أي زي ديني آخر، من دخول مطاعمنا". وأضافت: "نرحب بزبائننا من كل المعتقدات، ونود أن نعتذر من زبونتنا عن هذا الموقف الذي لم يكن من المفترض أن يحدث. نأخذ هذه المسألة على محمل الجد ونعالج الأمر مع الأشخاص المعنيين".


وكان فيديو انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي يظهر شابة ترتدي الحجاب وهي تتحدث إلى موظف أمن في أحد مطاعم ماكدونالدز بلندن، قائلة: "لم لا أستطيع دخول ماكدونالدز؟ لأنني أرتدي الحجاب؟"، ليرد هو بالقول "إنها مسألة تتعلق بإزالته فقط".


ودافعت الشابة عن حجابها بالقول: "أنا أرتدي الحجاب لأسباب دينية ولست خجلة منه، وسأقف في الطابور وأحصل على طعامي".


وحاول أحد الموجودين في المطعم التدخل وإخبار رجل الأمن بأنه ليس من حقه أن يطالبها بخلع الحجاب، لكن الحارس قال له هذا أمر لا يخصك.


وتابعت الفتاة الكلام قائلة إنها تعيش في بريطانيا منذ 19 عاما ولم تواجه مثل هذا الموقف، معتبرة أنه يمثل "جريمة كراهية".


وبعد محاولات مع العاملين في المطعم الذين لم يستجيبوا لها، قالت الفتاة إنها لا تريد تناول الطعام في ماكدونالدز وإنها ستقاطع السلسلة الشهيرة مدى الحياة.