القوى الشيعيّة تختار بديلاً عن فالح الفيّاض لحقيبة الداخليّة   ام الربيعين ..مأساة مدينة ...   الصدر: تلف الـ7 مليارات دينار نقطة في بحر الفساد   أوراسيا دايلي: كيف سيكون رد إيران على إنشاء "ناتو عربي" بداية العام المقبل   43 قتيلا غالبيتهم مدنيون بغارات للتحالف الدولي بسوريا   ثغرة قانونيّة تسمح لأعضاء البرلمان الجديد البقاء في مناصبهم الحكوميّة   مرسوم صادم من ترامب ضد مهاجرين يحرمهم حق اللجوء   الجاووش الركن سليم الجبوري وزيرا للدفاع.. يا أهلا بالمعارك   هل تفعلها أمريكا وتفرض رسوما جديدة على الصين مطلع 2019   لاعبون أجانب ساهموا في تألق 3 منتخبات أوروبية بمونديال روسيا   ما هو البديل "السحري" لمعاناة حقن الإنسولين اليومية   عربية أمريكية تحصد جائزة أفضل كتاب عن فلسطين في 2018   انتهى الوزن الذي نعرفه.. علماء يعيدون تعريف الكيلوغرام   مسلمة محجبة تنتخب للبرلمان السويدي   بكت وزيرة الثقافة والرياضة الاسرائيلية  
أخبار المحافظات

البارزاني: شعب كردستان لن يرفع الراية البيضاء أمام الخونة

قال رئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني، مسعود البارزاني، الأحد، إن الحرب ليست حلا، ولا تستطيع فرض الأمر الواقع، مشددا على أن الحوار هو الحل الأفضل.


وأضاف البارزاني في حديث نقله موقع "السومرية نيوز" أن "قبل إجراء الاستفتاء أكدنا مرارا بأننا سنبدأ بحوار مفتوح مع بغداد"، معربا عن "أسفه بأنه تم الرد على المطلب الديمقراطي للشعب الكردستاني بمحاولات الفرض بالقوة بدلا عن إجراء الحوار".


ولفت إلى أن "الشعب الكردستاني أثبت خلال التأريخ بأن الحرب لن تنال من إرادته وعزيمته ولن يرفع الراية البيضاء أمام الظالمين والخونة"، مؤكدا أن "المرحلة الحالية مؤقتة وسيتجاوزها الشعب الكردستاني بإفتخار".


يشار إلى أن رئيس حكومة إقليم كردستان نيجيرفان البارزاني أعلن، أمس السبت، أن الإقليم في مرحلة جديدة وموضوع الاستفتاء انتهى، مؤكدا احترام حكومة الإقليم لقرار المحكمة الاتحادية.


وكان زعيم الحزب الديمقراطي الكردستاني، مسعود البارزاني، قد انتقد في وقت سابق، قرار المحكمة الاتحادية العليا في العراق، الذي بتت فيه بعدم دستورية استفتاء إقليم كردستان الذي جرى في 25 أيلول/ سبتمبر الماضي.


وقال البارزاني، خلال اجتماع مع المجلس القيادي للحزب الديمقراطي إن "إجراء الاستفتاء كان قرارا صائبا للشعب الكردي، وكان يجب أن يتخذ قبل هذا الوقت"، شددا على أن "الاستفتاء صوت الشعب، ولا يستطيع أي قانون أو حكومة إلغاءه".


وعن الأحداث التي أعقبت الاستفتاء، قال البارزاني إن "ما حدث لا علاقة له بالاستفتاء، إنما هي خطة معدة مسبقا من قبل بغداد، وحتى إن لم يحصل الاستفتاء كانت التحركات ستحدث على كركوك".