عشرات المستوطنين يقتحمون الأقصى بحماية شرطة الاحتلال   القدس ستبقى عاصمة دولة فلسطين   مواجهات في محيط السفارة الأمريكية في بيروت   البايس: قرار ترامب بلفور القرن الحادي والعشرين   المعارضة السورية تسعى للتفاوض المباشر مع النظام في جنيف   العراقيون يحتفلون بمناسبة إعلان "النصر" على تنظيم الدولة   لماذا يخشى السيسي من مظاهرات التضامن مع القدس   ترامب أهال التراب على التسوية السياسية وما تبقى للرسمية الفلسطينية .. قلب الطاولة أو الإذعان الشامل   العراق يوقع اتفاقية مع إيران لتسهيل تصدير نفط كركوك   "فرانس فوتبول" تعلن عن اسم الفائز بجائزة أفضل حارس بالعالم   إشارات يصدرها جسمك لا ينبغي عليك تجاهلها..   بهية المساكن وزهرة المدائن في انتظار "الأيوبي"   خلل في أجهزة الآيفون يتسبب بتعطيلها في جميع أنحاء العالم   جائزة أفضل دعاية خيرية تذهب لـ"باتمان وطفل سوري"   نرفض قرار الرئيس _الامريكي  
علوم و تكنولوجيا

"ميكروسكوب" يثبت نظرية لآينشتاين بدقة لم يسبق لها مثيل

تمكن القمر الاصطناعي الفرنسي الصغير "ميكروسكوب"، من إثبات صحّة نظريّة آينشتاين "بدقة لم يسبق لها مثيل"، بحسب ما أعلنته الاثنين، وكالة الفضاء الفرنسية، مقدّمة أولى نتائج هذه المهمة.

 

وأطلق هذا القمر الصغير في نيسان/ أبريل من عام 2016، بهدف اختبار صحة تلك النظرية الشهيرة التي طرحها أشهر علماء الفيزياء في التاريخ قبل قرن من الزمن.

 

ويدور هذا القمر على ارتفاع 710 كيلومترات عن سطح الأرض، وتقضي مهمته بدراسة السقوط الحر في الفراغ وفي الفضاء، بهدف التوصل إلى قياسات أدق بمئة مرة من تلك المسجّلة على الأرض.

 

وكان العالم الشهير غاليليو أول من تحدّث في القرن السابع عشر عن أن الأجسام تسقط بالطريقة ذاتها في حقل جاذبية الأرض مهما كان وزنها، شرط ألا يؤثر على سقوطها الاحتكاك مع الهواء.

 

وتحدّث آينشتاين عن تشابه بين قوة الجاذبية وبين القوة الوهمية أو قوة القصور الذاتي، وهي التي تصيب الجسم إن كان في حركة تسارع مثل التي يشعر بها من يركبون في قطار تتسارع حركته.

 

وجعل آينشتاين من التشابه بين القوّتين أحد أعمدة نظريته المعروفة باسم "النسبية العامة".

 

وكان العلماء توصلوا إلى إثبات مبدأ التوازي بين القوتين بدقة 13 عشرا، أما مهمة "ميكروسكوب" فهي التثبت بدقة 15 عشرا.

 

والاثنين، نشر الباحثون تقريرا في مجلة "فيزيكال ريفيو ليتيرز" فيه النتائج الأولية لتحليل 10 في المئة من المعطيات التي جمعها القمر الاصطناعي بدقة 14 عشرا.

 

وقال بيار إيف غويدوتي المسؤول عن برنامج "ميكروسكوب": "من حيث الدقة، حققنا تقدما عشرة أضعاف عن التجارب التي أجريت على الأرض".

 

وأضاف: "إنه خبر سار يشير إلى أن نظرية آينشتاين أكثر دقّة مما كنّا نظن".