أمريكا تصنف العراق بلدا خطرا وتحذر رعاياها من السفر إليه   فرصة لإستعادة العافية للإقتصاد العراقي ...   هل يوجد قرار أممي يلزم العراق بدفع تعويضات حرب لإيران   صندي تايمز: الأسد يحول بنادقه ضد المدنيين بإدلب وهذا هدفه   عناصر كردية تنضم لصفوف مليشيات موالية لإيران شمال حلب   متظاهرون عراقيون يغلقون منفذ سفوان مع الكويت   إسرائيل تقتل 37 طفلا فلسطينيا منذ بداية العام الجاري   لا يا شيخ خميس.. كيف تجلس مع قاتل وخسيس   العراق يبرم اتفاقا مع شركة أمريكية لتطوير حقول نفط البصرة   لاعبون أجانب ساهموا في تألق 3 منتخبات أوروبية بمونديال روسيا   أفضل نظام غذائي للأشخاص المصابين بالتهاب المفاصل   آبي أحمد لابن زايد: علمونا العربية لنعلمكم الإسلام   ماذا تعرف عن أول منصة إسلامية للعملات الرقمية   إرسال أبقار إلى شواطئ للعراة في السويد   المغفور له اياد فتيح الراوي في ذمة الله  
آخر الأخبار

مخيمات لبنان تخرج نصرة للقدس ورفضا لقرار ترامب

استجابت مخيمات اللاجئين الفلسطينيين في لبنان إلى نداءات التظاهر ضد القرار الأمريكي المرتقب بالاعتراف بمدينة القدس المحتلة "عاصمة لإسرائيل" ونقل سفارة واشنطن إلى المدينة المحتلة.

وخرج المئات من أبناء المخيمات في مسيرات غاضبة تعبيرا عن رفضهم للقرار، رافعين الأعلام الفلسطينية وصورا للقدس، مرددين هتافات منددة بالإدارة الأمريكية ومواقفها من القضية الفلسطينية.

ففي مخيم عين الحلوة للاجئين الفلسطينين جنوبي لبنان، نظمت "القوى الوطنية والاسلامية " وقفة احتجاجية أمام مدرسة السموع في المخيم بمشاركة الفصائل واللجان وحشد من عامة الشعب والطلاب، بحسب ما نشرت صفحة "أصدقاء مخيم عين الحلوة" على موقع "فيسبوك".

وفي مخيم البداوي شمالي البلاد، اعتصم فلسطينيون أمام مكتب خدمات وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا" في المخيم، رفضا للقرار الأمريكي، بدعوة من الفصائل الفلسطينية واللجان الشعبية في المخيم.


وألقى كملة المؤتمر الشعبي اللبناني، عضو القيادة عامر العقدة الذي قال إن التآمر على فلسطين بدأ من عام 1905، وما يزال قائما حتى الآن.

وبحسب ما نشرت صفحة "أخبار مخيم البداوي" ألقى مسؤول الفصائل الدوري، والمسؤول في حركة المقاومة الإسلامية حماس، أبو بكر الأسدي كلمة حول استهداف القدس.


وفي العاصمة بيروت خرجت مظاهرة في مخيم برج البراجنة للاجئين الفلسطينيين في الضاحية الجنوبية للمدينة، منددة بالقرار الأمريكي المرتقب.