عشرات المستوطنين يقتحمون الأقصى بحماية شرطة الاحتلال   القدس ستبقى عاصمة دولة فلسطين   مواجهات في محيط السفارة الأمريكية في بيروت   البايس: قرار ترامب بلفور القرن الحادي والعشرين   المعارضة السورية تسعى للتفاوض المباشر مع النظام في جنيف   العراقيون يحتفلون بمناسبة إعلان "النصر" على تنظيم الدولة   لماذا يخشى السيسي من مظاهرات التضامن مع القدس   ترامب أهال التراب على التسوية السياسية وما تبقى للرسمية الفلسطينية .. قلب الطاولة أو الإذعان الشامل   العراق يوقع اتفاقية مع إيران لتسهيل تصدير نفط كركوك   "فرانس فوتبول" تعلن عن اسم الفائز بجائزة أفضل حارس بالعالم   إشارات يصدرها جسمك لا ينبغي عليك تجاهلها..   بهية المساكن وزهرة المدائن في انتظار "الأيوبي"   خلل في أجهزة الآيفون يتسبب بتعطيلها في جميع أنحاء العالم   جائزة أفضل دعاية خيرية تذهب لـ"باتمان وطفل سوري"   نرفض قرار الرئيس _الامريكي  
الأخبار

الفصائل الفلسطينية: قرار ترامب بشأن القدس لعب بالنار

أجمعت الفصائل الفلسطينية، على رفض السياسة والتوجهات الأمريكية بشأن مدينة القدس المحتلة، مؤكدين أن الشعب الفلسطيني وقوى المقاومة "لن تصمت عن هذا الإجرام الأمريكي بحقوق الشعب الفلسطيني".

وشددت الفصائل التي تحدثت في رسائل مسجلة خاصة، على أن اعتراف إدارة الرئيس الأمريكي "المأزوم" دونالد ترامب، من شأنها أن تشعل الأراضي الفلسطينية المحتلة، وأن تنهي عملية السلام المتعثرة التي يشرف عليها الراعي الأمريكي "غير النزيه".

ونوهت الفصائل بأهمية "وجود تحرك سياسي دبلوماسي؛ فلسطيني وعربي لإجبار الإدارة الأمريكية على عدم الإقدام على هذه الخطوة، إضافة لضرورة توحد كافة أطياف الشعب الفلسطيني لمواجهة الموقف الأمريكي المنحاز تماما للاحتلال الإسرائيلي".

يأتي ذلك بينما، نظمت الفصائل الفلسطينية في مدينة غزة ، وقفة جماهيرية احتجاجا على الموقف المرتقب ترامب.

وأكد عضو المكتب السياسي لـ"حماس" صلاح البردويل خلال الوقفة، أن "شعبنا الفلسطيني سيفشِل مخططات ترامب كما أفشل مخططات سابقة، وسيواصل نضاله حتى تحرير أرضه ومقدساته من الاحتلال". 
وأضاف: "ليفهم العالم أن كرة اللهب ستتدحرج إلى كل مكان من فعاليات شعبية إلى انتفاضة إلى المقاومة، التي ستحرق كل من يمس ديننا وقدسنا"، مؤكدا أن "فلسطين من بحرها إلى نهرها هي ملك للشعب الفلسطيني ولا يستطيع أي طرف يمتلك من القوة أن يأخذ منا هذا الحق".

بدورها أكدت الفصائل في كلمة لها على "ضرورة الإسراع في تحقيق خطوات المصالحة للتصدي لقرار الأمريكي"، مطالبة منظمة التحرير الفلسطينية بـ"سحب اعترافها بالاحتلال الإسرائيلي، ووقف التطبيع وقطع العلاقات معه".

وقام متظاهرون غاضبون مشاركون خلال الوقفة الاحتجاجية، بإحراق العلم الأمريكي وصور الرئيس ترامب مرددين هتافات تندد بالولايات المتحدة ومواقفها تجاه القضية الفلسطينية.