سُنة العراق منقسمون حيال الحلبوسي واحتفاء شيعي بفوزه   فرصة لإستعادة العافية للإقتصاد العراقي ...   كيف تسير مفاوضات تشكيل الحكومة العراقية المقبلة   الغارديان: حتى الدول الإسلامية خائفة من إدانة قمع الإيغور   تعزيزات عسكرية تركية جديدة إلى الحدود مع سوريا   تغييرات أمنية في البصرة بظل الاحتجاجات وحظر للتجوال   مصنع أمريكي يدفع 1.5 مليون دولار لمسلمين منعهم من الصلاة   قاتلوا بلادهم ثم حكموها   العقوبات تهوي بالروبل الروسي إلى أدنى مستوى في عامين   لاعبون أجانب ساهموا في تألق 3 منتخبات أوروبية بمونديال روسيا   أفضل نظام غذائي للأشخاص المصابين بالتهاب المفاصل   انطلاق فعاليات المعرض الدولي الرابع للكتاب العربي بإسطنبول   ماذا تعرف عن أول منصة إسلامية للعملات الرقمية   بلدية تركية توزع هدايا مسابقة "صلاة الفجر" على 520 طفلا   المغفور له اياد فتيح الراوي في ذمة الله  
أخبار الثورة السورية

قتلى بقصف بالغوطة الشرقية.. وعمليات نزوح مستمرة من إدلب

نزحت مئات العائلات السورية المقيمة في مناطق الاشتباك ومحيطها المتواصلة منذ أسبوع، باتجاه الريف الشمالي ومدينة إدلب، إلى جانب نصب عدد آخر من النازحين خيما في مناطق جرداء قريبة من مدينة معرة النعمان.


وحسب ما أفاد المرصد السوري الأسبوع الماضي، فإن 19 مدنيا قتلوا بينهم سبعة أطفال جراء قصف جوي استهدف بلدة في محافظة إدلب في شمال غرب سوريا، المشمولة باتفاق خفض التوتر.


وذكرت مواقع سورية معارضة أن القصف الجوي نفذته طائرات روسية استهدفت فيه منازل مدنية في بلدة معروشورين، في المقابل، نفت وزارة الدفاع الروسية صحة الأنباء التي تناقلتها بعض وسائل الإعلام عن مسؤولية سلاح الجو الروسي.


وتسيطر على محافظة إدلب الحدودية مع تركيا هيئة تحرير الشام منذ أشهر على الجزء الأكبر من المحافظة، فيما يقتصر وجود الفصائل المقاتلة على مناطق أخرى محدودة فيها، ولا يوجد سيطرة لقوات نظام بشار الأسد منذ عام 2015.


وفي منطقة الغوطة الشرقية المحاصرة والمشمولة أيضا باتفاق خفض التوتر، ذكر المرصد السوري أن سبعة مدنيين بينهم طفلة قتلوا السبت، في قصف للنظام السوري استهدف بلدات عدة أبرزها، مسرابا وكفربطنا وأوتايا.


وأكد المرصد أن من بين الضحايا ممرض قتل جراء غارة جوية استهدفت مدينة حرستا، أثناء عمله على إسعاف مصابين جراء غارات سابقة على المدينة.


وشهدت الغوطة الشرقية قرب دمشق الأربعاء الماضي، خروج الدفعة الثانية من المرضى غالبيتهم من الأطفال، المكونة من "12 مريضا، غالبيتهم يعانون من السرطان وأمراض مزمنة وأخرى في القلب"، وفق اللجنة الدولية للصليب الأحمر في سوريا.


ويأتي ذلك غداة إخراج دفعة أولى صغيرة من أربعة أشخاص، بينهم ثلاثة أطفال، إلى مستشفيات في دمشق.