مصدر مقرب من العبادي: لهذا السبب فض التحالف مع الحشد   تفجيرات ساحة الطيران ...رسائل سياسية مصبوغة بالدم ....   ارتفاع عدد قتلى الانهيارات الطينية في كاليفورنيا إلى 19   مصادر تكشف لـ"عربي21" أسباب تفرق "سنّة العراق" انتخابيا   المعارضة تواصل تقدمها بحماة وإدلب وسط معارك عنيفة   35 قتيلا و 95 جريحا بهجومين انتحاريين وسط بغداد   للمرة الرابعة.. محكمة الاحتلال تمدد اعتقال عهد التميمي   'النفط مقابل البناء'.. برنامج بعثي لإنقاذ العراق   هذه توقعات نمو اقتصاديات الدول العربية في 2018   "فيفا" يجمد مقترح اعتماد "خليجي" بسبب العنصرية ضد قطر   تعرف على تأثير المشروبات مع الطعام على الإنسان   اليوم العالمي للغة العربية 18 كانون اول   "ون بلس" توفر ميزة بصمة الوجه في هواتفها الجديدة   فيلم يتصدى لـ"الإسلاموفوبيا" من بطولة فان دام ومخرج تركي   ألف تحية جيش العراق الباسل ... في يوم ميلادك الأغر  
أخبار الثورة السورية

قتلى بقصف بالغوطة الشرقية.. وعمليات نزوح مستمرة من إدلب

نزحت مئات العائلات السورية المقيمة في مناطق الاشتباك ومحيطها المتواصلة منذ أسبوع، باتجاه الريف الشمالي ومدينة إدلب، إلى جانب نصب عدد آخر من النازحين خيما في مناطق جرداء قريبة من مدينة معرة النعمان.


وحسب ما أفاد المرصد السوري الأسبوع الماضي، فإن 19 مدنيا قتلوا بينهم سبعة أطفال جراء قصف جوي استهدف بلدة في محافظة إدلب في شمال غرب سوريا، المشمولة باتفاق خفض التوتر.


وذكرت مواقع سورية معارضة أن القصف الجوي نفذته طائرات روسية استهدفت فيه منازل مدنية في بلدة معروشورين، في المقابل، نفت وزارة الدفاع الروسية صحة الأنباء التي تناقلتها بعض وسائل الإعلام عن مسؤولية سلاح الجو الروسي.


وتسيطر على محافظة إدلب الحدودية مع تركيا هيئة تحرير الشام منذ أشهر على الجزء الأكبر من المحافظة، فيما يقتصر وجود الفصائل المقاتلة على مناطق أخرى محدودة فيها، ولا يوجد سيطرة لقوات نظام بشار الأسد منذ عام 2015.


وفي منطقة الغوطة الشرقية المحاصرة والمشمولة أيضا باتفاق خفض التوتر، ذكر المرصد السوري أن سبعة مدنيين بينهم طفلة قتلوا السبت، في قصف للنظام السوري استهدف بلدات عدة أبرزها، مسرابا وكفربطنا وأوتايا.


وأكد المرصد أن من بين الضحايا ممرض قتل جراء غارة جوية استهدفت مدينة حرستا، أثناء عمله على إسعاف مصابين جراء غارات سابقة على المدينة.


وشهدت الغوطة الشرقية قرب دمشق الأربعاء الماضي، خروج الدفعة الثانية من المرضى غالبيتهم من الأطفال، المكونة من "12 مريضا، غالبيتهم يعانون من السرطان وأمراض مزمنة وأخرى في القلب"، وفق اللجنة الدولية للصليب الأحمر في سوريا.


ويأتي ذلك غداة إخراج دفعة أولى صغيرة من أربعة أشخاص، بينهم ثلاثة أطفال، إلى مستشفيات في دمشق.