سُنة العراق منقسمون حيال الحلبوسي واحتفاء شيعي بفوزه   فرصة لإستعادة العافية للإقتصاد العراقي ...   كيف تسير مفاوضات تشكيل الحكومة العراقية المقبلة   الغارديان: حتى الدول الإسلامية خائفة من إدانة قمع الإيغور   تعزيزات عسكرية تركية جديدة إلى الحدود مع سوريا   تغييرات أمنية في البصرة بظل الاحتجاجات وحظر للتجوال   مصنع أمريكي يدفع 1.5 مليون دولار لمسلمين منعهم من الصلاة   قاتلوا بلادهم ثم حكموها   العقوبات تهوي بالروبل الروسي إلى أدنى مستوى في عامين   لاعبون أجانب ساهموا في تألق 3 منتخبات أوروبية بمونديال روسيا   أفضل نظام غذائي للأشخاص المصابين بالتهاب المفاصل   انطلاق فعاليات المعرض الدولي الرابع للكتاب العربي بإسطنبول   ماذا تعرف عن أول منصة إسلامية للعملات الرقمية   بلدية تركية توزع هدايا مسابقة "صلاة الفجر" على 520 طفلا   المغفور له اياد فتيح الراوي في ذمة الله  
رأي تجديد

ربيع سياسي ساخن ....في ايران...

منذ ثلاثة أيام إيران مشغولة جداً بانتفاضة جماهيرية مفاجئة أبطالها جياع وفقراء ومحبطون من النظام ...إنطلقت في ثلاثة مدن ثم توسعت لسبعين مدينة بضمنها العاصمة طهران ...لم يعد خطاب المتظاهرين يقتصر على إدانة الفساد وسوء الادارة والتفاوت الطبقي والبطالة بل توسع وتشدد ليرتقي الى نقد النظام والدعوة لتغييره بجرأة غير مسبوقة في مواجهة نظام دموي قمعي لن يتوانى أو يتردد في ارتكاب المجازر دفاعا عن نظام الملالي المتهرئ ...سقط حتى الان خمسة قتلى ومئات الجرحى مصابين برصاص حي كما أغلقت السلطات بعض منصات التواصل الاجتماعي مثال تلغرام وانستغرام ...
....انتفاضةالشعب الايراني هي ثورة المستضعفين ضد الإستكبار القابع في قم ...والواجب على الشعوب العربية في لعراق وسوريا التي استضعفتها إيران وسامتها سوء العذاب أن تقف اليوم بحزم إلى جانب الثوار من الفقراء والمحرومين والمضطهدين ...
مع ذلك لازال امام الشعوب الايرانية طريق طويل والتغيير  ليس سهلاً ونتوقع  أياما سوداً في إيران يرتكب النظام فيها مجازر بحق المنتفضين بعد أن بات النظام خبيراً في قمع وإضطهاد الشعوب التي تتطلع للحرية والعيش بكرامة ...وقد صرح امام خطبة طهران في الجمعة الماضية بإعدام من يتصدى للنظام وإن بتظاهر سلمي حضاري ...!!!
كان النظام يتبجح في الماضي بأن إيران آمنة وأنه نقل المعركة بنجاح إلى أراضي دول الجوار وأنه يقاتل فيها دفاعاً عن النظام في كل من سوريا والعراق ولبنان واليمن ...
لكن يبدو حان الوقت أن ينقلب السحر على الساحر وأن يسقط النظام في البئر الذي حفره بنفسه لغيره ...بل لقد حانت لحظة المساءلة والقصاص ...اللهم لاشماتة ...((إن الله ليملي للظالم حتى إذا أخذه لم يفلته) صدق رسول الله (ص)