مجلس النوّاب يفشل في عقد جلسة استكمال التصويت على الوزارات الشاغرة   جولة جديدة من الفشل .....والمشكلة تتفاقم   هكذا قرأ مختصون إحباط الأمم المتحدة قرارا يدين المقاومة   إيكونوميست: لهذا قررت قطر الخروج من منظمة أوبك   نظام الأسد يتهم التحالف الدولي بقصف مواقعه..   شباب البصرة يحرِّكون الشارع مجدّداً.. وشركات النفط لم تلتزم بعقود التعيين   الاحتلال يقمع مسيرة سلمية في نابلس ويصيب العشرات   وشهد شاهد من أهلها   خسائر كارثية للعملات الرقمية في 24 ساعة..   9 أهداف سجلها ميسي تبدو مستحيلة   علماء بريطانيون يطورون فيروس معدلا وراثيا يقتل خلايا السرطان   الفخاريّات.. مهنة تصارع التقدّم التكنولوجي في العراق   انتهى الوزن الذي نعرفه.. علماء يعيدون تعريف الكيلوغرام   مسلمة محجبة تنتخب للبرلمان السويدي   بكت وزيرة الثقافة والرياضة الاسرائيلية  
أخبار الثورة السورية

طفلي "قُتل وهو جائع".. تفاصيل مأساة "هبة" السورية

جلست هبة عموري وآثار دماء طفلها أمير الباش ما زالت على يديها في مركز طبي بالغوطة الشرقية المحاصرة في سوريا، حيث نُقل جثمان وليدها بعد أن توفي في انفجار قذيفة.

تركت أسرة أمير، البالغ من العمر عامين، منزلها في قرية كفر بطنا، الاثنين، للذهاب لسوق في قرية قريبة؛ بحثا عن الطعام للطفلين، اللذين يعانيان سوء التغذية، إلا أن قذيفة مورتر سقطت قرب أفراد الأسرة، وقتلت الطفل على الفور.

وقالت عموري: "مات ولدي جائعا. كنا نريد أن نطعمه. كان يبكي من الجوع عندما خرجنا من المنزل". وأمير هو ثاني ابن لعموري يلقى حتفه منذ اندلاع الحرب السورية قبل ستة أعوام.

والغوطة الشرقية هي آخر معقل كبير للثوار الذين يقاتلون قوات النظام السوري قرب العاصمة دمشق، وهي محاصرة منذ سنوات.