سُنة العراق منقسمون حيال الحلبوسي واحتفاء شيعي بفوزه   فرصة لإستعادة العافية للإقتصاد العراقي ...   كيف تسير مفاوضات تشكيل الحكومة العراقية المقبلة   الغارديان: حتى الدول الإسلامية خائفة من إدانة قمع الإيغور   تعزيزات عسكرية تركية جديدة إلى الحدود مع سوريا   تغييرات أمنية في البصرة بظل الاحتجاجات وحظر للتجوال   مصنع أمريكي يدفع 1.5 مليون دولار لمسلمين منعهم من الصلاة   قاتلوا بلادهم ثم حكموها   العقوبات تهوي بالروبل الروسي إلى أدنى مستوى في عامين   لاعبون أجانب ساهموا في تألق 3 منتخبات أوروبية بمونديال روسيا   أفضل نظام غذائي للأشخاص المصابين بالتهاب المفاصل   انطلاق فعاليات المعرض الدولي الرابع للكتاب العربي بإسطنبول   ماذا تعرف عن أول منصة إسلامية للعملات الرقمية   بلدية تركية توزع هدايا مسابقة "صلاة الفجر" على 520 طفلا   المغفور له اياد فتيح الراوي في ذمة الله  
أخبار الثورة السورية

طفلي "قُتل وهو جائع".. تفاصيل مأساة "هبة" السورية

جلست هبة عموري وآثار دماء طفلها أمير الباش ما زالت على يديها في مركز طبي بالغوطة الشرقية المحاصرة في سوريا، حيث نُقل جثمان وليدها بعد أن توفي في انفجار قذيفة.

تركت أسرة أمير، البالغ من العمر عامين، منزلها في قرية كفر بطنا، الاثنين، للذهاب لسوق في قرية قريبة؛ بحثا عن الطعام للطفلين، اللذين يعانيان سوء التغذية، إلا أن قذيفة مورتر سقطت قرب أفراد الأسرة، وقتلت الطفل على الفور.

وقالت عموري: "مات ولدي جائعا. كنا نريد أن نطعمه. كان يبكي من الجوع عندما خرجنا من المنزل". وأمير هو ثاني ابن لعموري يلقى حتفه منذ اندلاع الحرب السورية قبل ستة أعوام.

والغوطة الشرقية هي آخر معقل كبير للثوار الذين يقاتلون قوات النظام السوري قرب العاصمة دمشق، وهي محاصرة منذ سنوات.