أردوغان: لن نترك القدس تحت رحمة الاحتلال الإسرائيلي   كيف أنجز ترامب رمزيا بسنغافورة مقابل الفشل الجوهري   إدانة "حماس" تتصدر دبلوماسية أمريكا في الأمم المتحدة   أمنستي: دمار الرقة ومقتل المدنيين فضحا دقة طيران التحالف   نظام الأسد يقتل 5 مدنيين صبيحة العيد بريف درعا   24 قتيلا وجريحا بانفجار وسط سوق في ديالى العراقية   مواجهات في الأقصى وقوات الاحتلال تقمع المصلين   الصوم في الشمال الأوروبي وإشكالية الإفتاء المعاصر (2-2)   تركيا تعتزم فرض رسوم على منتجات لشركات أمريكية عملاقة   مدرب بايرن ميونيخ: كنا أفضل من الريال   دراسة جديدة: هذه هي الأشياء التي ستندم عليها بعد الخمسين   اليوم العالمي للغة العربية 18 كانون اول   تسريبات تكشف مواصفات هاتف HTC U12+   حيوانات القنادس تقلل من تلوث الأنهار   المغفور له اياد فتيح الراوي في ذمة الله  
أخبار الثورة السورية

طفلي "قُتل وهو جائع".. تفاصيل مأساة "هبة" السورية

جلست هبة عموري وآثار دماء طفلها أمير الباش ما زالت على يديها في مركز طبي بالغوطة الشرقية المحاصرة في سوريا، حيث نُقل جثمان وليدها بعد أن توفي في انفجار قذيفة.

تركت أسرة أمير، البالغ من العمر عامين، منزلها في قرية كفر بطنا، الاثنين، للذهاب لسوق في قرية قريبة؛ بحثا عن الطعام للطفلين، اللذين يعانيان سوء التغذية، إلا أن قذيفة مورتر سقطت قرب أفراد الأسرة، وقتلت الطفل على الفور.

وقالت عموري: "مات ولدي جائعا. كنا نريد أن نطعمه. كان يبكي من الجوع عندما خرجنا من المنزل". وأمير هو ثاني ابن لعموري يلقى حتفه منذ اندلاع الحرب السورية قبل ستة أعوام.

والغوطة الشرقية هي آخر معقل كبير للثوار الذين يقاتلون قوات النظام السوري قرب العاصمة دمشق، وهي محاصرة منذ سنوات.