مجلس النوّاب يفشل في عقد جلسة استكمال التصويت على الوزارات الشاغرة   جولة جديدة من الفشل .....والمشكلة تتفاقم   هكذا قرأ مختصون إحباط الأمم المتحدة قرارا يدين المقاومة   إيكونوميست: لهذا قررت قطر الخروج من منظمة أوبك   نظام الأسد يتهم التحالف الدولي بقصف مواقعه..   شباب البصرة يحرِّكون الشارع مجدّداً.. وشركات النفط لم تلتزم بعقود التعيين   الاحتلال يقمع مسيرة سلمية في نابلس ويصيب العشرات   وشهد شاهد من أهلها   خسائر كارثية للعملات الرقمية في 24 ساعة..   9 أهداف سجلها ميسي تبدو مستحيلة   علماء بريطانيون يطورون فيروس معدلا وراثيا يقتل خلايا السرطان   الفخاريّات.. مهنة تصارع التقدّم التكنولوجي في العراق   انتهى الوزن الذي نعرفه.. علماء يعيدون تعريف الكيلوغرام   مسلمة محجبة تنتخب للبرلمان السويدي   بكت وزيرة الثقافة والرياضة الاسرائيلية  
أخبار الثورة السورية

قوات الأسد تسيطر على مطار "أبو الظهور" العسكري في إدلب

كشف المرصد السوري لحقوق الإنسان أن قوات النظام فرضت مع حلفائها سيطرتها النارية على مطار أبو الظهور العسكري.

 

وقال المرصد، في البيان: "واصلت قوات النظام عملياتها لتحقيق التقدم الأهم في عمليتها العسكرية، وتسيطر على مطار أبو الظهور العسكري، بعد أن وصلت قوات النظام لأسواره".

 

ورصد المرصد السوري لحقوق الإنسان "مواصلة قوات النظام لعمليات استهدافها المطار بالقذائف والصواريخ والغارات والرشاشات الثقيلة، وتمكنت من فرض سيطرتها النارية على المطار، الذي تعرض في الأسابيع والأشهر الفائتة لعشرات الغارات، تسببت في دمار بالبنى التحتية للمطار وفي مبانيه، فيما تحاول قوات النظام فرض سيطرتها العسكرية والبشرية الكاملة على المطار، لتبدأ بعدها عملية إعادة ترميمه والعمل به".

 

وأصافت أنه "يجري هذا التقدم بالتزامن مع عمليات تقدم لقوات النظام من ريف حلب الجنوبي باتجاه مناطق سيطرته في الريف الشرقي لإدلب، لتحقيق عملية محاصرة لعشرات القرى المتبقية تحت سيطرة الفصائل وهيئة تحرير الشام بريف حماة الشمالي الشرقي، وأجزاء من ريف إدلب الشرقي، وبريف حلب الجنوبي، التي تقدر مساحتها بمئات الكيلومترات المربعة".

يشار إلى أن قوات النظام تقدمت اليوم في 25 قرية، وتمكنت من توسعة سيطرتها إلى 117 قرية على الأقل في ريف إدلب منذ بدء قوات النظام تصعيد عمليتها العسكرية في الـ25 من كانون الأول/ ديسمبر من العام الفائت 2017، كما وسعت سيطرتها منذ الـ22 من أكتوبر من العام 2017، والتي وصلت إلى 160 قرية وبلدة بريفي إدلب وحماة.