مصدر مقرب من العبادي: لهذا السبب فض التحالف مع الحشد   تفجيرات ساحة الطيران ...رسائل سياسية مصبوغة بالدم ....   ارتفاع عدد قتلى الانهيارات الطينية في كاليفورنيا إلى 19   مصادر تكشف لـ"عربي21" أسباب تفرق "سنّة العراق" انتخابيا   المعارضة تواصل تقدمها بحماة وإدلب وسط معارك عنيفة   35 قتيلا و 95 جريحا بهجومين انتحاريين وسط بغداد   للمرة الرابعة.. محكمة الاحتلال تمدد اعتقال عهد التميمي   'النفط مقابل البناء'.. برنامج بعثي لإنقاذ العراق   هذه توقعات نمو اقتصاديات الدول العربية في 2018   "فيفا" يجمد مقترح اعتماد "خليجي" بسبب العنصرية ضد قطر   تعرف على تأثير المشروبات مع الطعام على الإنسان   اليوم العالمي للغة العربية 18 كانون اول   "ون بلس" توفر ميزة بصمة الوجه في هواتفها الجديدة   فيلم يتصدى لـ"الإسلاموفوبيا" من بطولة فان دام ومخرج تركي   ألف تحية جيش العراق الباسل ... في يوم ميلادك الأغر  
أخبار الثورة السورية

قوات الأسد تسيطر على مطار "أبو الظهور" العسكري في إدلب

كشف المرصد السوري لحقوق الإنسان أن قوات النظام فرضت مع حلفائها سيطرتها النارية على مطار أبو الظهور العسكري.

 

وقال المرصد، في البيان: "واصلت قوات النظام عملياتها لتحقيق التقدم الأهم في عمليتها العسكرية، وتسيطر على مطار أبو الظهور العسكري، بعد أن وصلت قوات النظام لأسواره".

 

ورصد المرصد السوري لحقوق الإنسان "مواصلة قوات النظام لعمليات استهدافها المطار بالقذائف والصواريخ والغارات والرشاشات الثقيلة، وتمكنت من فرض سيطرتها النارية على المطار، الذي تعرض في الأسابيع والأشهر الفائتة لعشرات الغارات، تسببت في دمار بالبنى التحتية للمطار وفي مبانيه، فيما تحاول قوات النظام فرض سيطرتها العسكرية والبشرية الكاملة على المطار، لتبدأ بعدها عملية إعادة ترميمه والعمل به".

 

وأصافت أنه "يجري هذا التقدم بالتزامن مع عمليات تقدم لقوات النظام من ريف حلب الجنوبي باتجاه مناطق سيطرته في الريف الشرقي لإدلب، لتحقيق عملية محاصرة لعشرات القرى المتبقية تحت سيطرة الفصائل وهيئة تحرير الشام بريف حماة الشمالي الشرقي، وأجزاء من ريف إدلب الشرقي، وبريف حلب الجنوبي، التي تقدر مساحتها بمئات الكيلومترات المربعة".

يشار إلى أن قوات النظام تقدمت اليوم في 25 قرية، وتمكنت من توسعة سيطرتها إلى 117 قرية على الأقل في ريف إدلب منذ بدء قوات النظام تصعيد عمليتها العسكرية في الـ25 من كانون الأول/ ديسمبر من العام الفائت 2017، كما وسعت سيطرتها منذ الـ22 من أكتوبر من العام 2017، والتي وصلت إلى 160 قرية وبلدة بريفي إدلب وحماة.