أردوغان: نواجه مؤامرة سياسية وسنتجه لتحالفات جديدة   فرصة لإستعادة العافية للإقتصاد العراقي ...   10 إصابات بإطلاق نار في مانشستر البريطانية   صندي تايمز: الأسد يحول بنادقه ضد المدنيين بإدلب وهذا هدفه   عناصر كردية تنضم لصفوف مليشيات موالية لإيران شمال حلب   متظاهرون عراقيون يغلقون منفذ سفوان مع الكويت   إسرائيل تقتل 37 طفلا فلسطينيا منذ بداية العام الجاري   لماذا تُطالَب بغداد برعاية مصالح طهران   أوروبا والشرق الأوسط في مواجهة مع ديون بـ3.7 تريليون دولار   لاعبون أجانب ساهموا في تألق 3 منتخبات أوروبية بمونديال روسيا   دراسة جديدة: هذه هي الأشياء التي ستندم عليها بعد الخمسين   آبي أحمد لابن زايد: علمونا العربية لنعلمكم الإسلام   تسريبات تكشف مواصفات هاتف HTC U12+   إرسال أبقار إلى شواطئ للعراة في السويد   المغفور له اياد فتيح الراوي في ذمة الله  
رأي تجديد

تفجيرات ساحة الطيران ...رسائل سياسية مصبوغة بالدم ....

لايمكن فصل الصراع السياسي الحاد والتقلبات الدراماتيكية داخل التحالفات السياسية عن التفجيرات الاجرامية التي استهدفت مناطق متفرقة في بغداد يوم أمس  ...التفجيرات استهدفت عمال فقراء ومواطنين أبرياء وهي في حقيقتها  رسائل سياسية ذات مضامين دموية  إعتاد أن يتبادلها متنفذون في صراع محموم  على السلطة .....وليذهب شعب العراق للجحيم !!!
هذه ليست المرة الاولى ولن تكون الاخيرة ، وسيبقى شعب العراق يدفع الثمن من قوته وأمنه وتقدمه حتى يتعافى العراق من أمراضه المزمنة من خلال مقاربة جديدة للخلاص عجزت عنها العملية السياسية الراهنة او الانتخابات بعد أن تم تعطيل هذه الممارسة الديمقراطية الهامة وتحولت الى وسيلة لتكريس الخلل والفشل والفساد ...
البحث عن مقاربات للتغيير هي الحل وليس تكرار تجارب ثبت فشلها في ثلاث مناسبات سابقة  .
أما الرسالة الإعلامية الرسمية المغرضة  وهي تتكرر على مسامعنا في كل مرة ...فقد إنصرفت كالعادة الى تحميل المسؤولية  أطراف لاعلاقة لها بالحادث الاجرامي  ..!!! كما أُتهم الهاشمي وحماياته يوماً كذباً وزورا .....حيث لاتملك السلطة الجرأة بإتهام القاتل الحقيقي وهو  شريك معروف في العملية السياسية ...ودون أية ضمانات بأمن المواطن مستقبلاً ...
لا عجب ....طالما 
السلاح مشاع  بيد أجهزة الدولة ...وغير الدولة ...وبينهما ماصنع الحداد ....ولهذا ننتظر  المزيد من الصراع والعنف ...والمزيد من قتل مواطنين أبرياء ...
رغم ذلك الشعب المفجوع لايحرك ساكناً ...!!!!!! 
ولله في خلقه شؤون ....