ماكرون يعلن حالة طوارئ اقتصادية واجتماعية بالبلاد   العراق وظاهرة الاٍرهاب ...قصة لابد لها من نهاية ...   نائبان: ترامب قد يكون أول رئيس أمريكي يواجه إمكانية السجن   إيكونوميست: لهذا قررت قطر الخروج من منظمة أوبك   نظام الأسد يتهم التحالف الدولي بقصف مواقعه..   شباب البصرة يحرِّكون الشارع مجدّداً.. وشركات النفط لم تلتزم بعقود التعيين   عشرات الإصابات باعتداء قوات الاحتلال على المتظاهرين بغزة   وشهد شاهد من أهلها   اقتصاد تركيا ينمو بـ1.6 بالمئة في الربع الثالث من 2018   9 أهداف سجلها ميسي تبدو مستحيلة   علماء بريطانيون يطورون فيروس معدلا وراثيا يقتل خلايا السرطان   الفخاريّات.. مهنة تصارع التقدّم التكنولوجي في العراق   انتهى الوزن الذي نعرفه.. علماء يعيدون تعريف الكيلوغرام   مسؤول بريطاني يشيد بحقوق الإنسان في عهد الصحابة   بكت وزيرة الثقافة والرياضة الاسرائيلية  
تغريدات

مساجد تصادر وقادة ورموز ووجهاء وناشطون يٌستهدفون

مساجد تصادر ، قادة ورموز ووجهاء وناشطون يٌستهدفون ، بساتين تجرف وممتلكات تصادر ومساكن تخرب ومحلات تجارية تنهب ، وعوائل كاملة تهجر ، ورجال يٌخطفون ، ونساء يعتقلن عوضاً عن أزواجهن وأولادهن ، وشباب يٌحتجزون على الشبهة ومن لايسعفه الحظ بقضاء عادل يقضي مشنوقاً وهو برئ ....
السؤال ... إلى أي مكون ينتمي هؤلاء ....؟
لن أتردد في القول أنهم من العرب السنة ... وأنهم باتوا في مرمى حملة إستهداف منظمة لم تتوقف منذ عام 2005 ...
أنا وطني الهوى عراقي الهوية ... لكني لست كغيري أتردد في تسمية الاسماء بمسمياتها الحقيقية خشية أن يتهمني الطائفيون الحقيقيون (بالطائفية) وأنا منها براء ...
نحن ندرك أن شعبنا متنوع الأعراق والأديان والمذاهب والثقافات ... وان الجامع المشترك هي الهوية الوطنية بينما الطائفيون يريدون العراق بلون طائفي واحد ... ويسعون لحرمان بقية المذاهب والاعراق والأديان من حقهم في الحياة ... ألا بعداً لقوم ظالّون مظلّون ...

 

طارق الهاشمي

نائب رئيس الجمهورية السابق