القوى الشيعيّة تختار بديلاً عن فالح الفيّاض لحقيبة الداخليّة   ام الربيعين ..مأساة مدينة ...   الصدر: تلف الـ7 مليارات دينار نقطة في بحر الفساد   أوراسيا دايلي: كيف سيكون رد إيران على إنشاء "ناتو عربي" بداية العام المقبل   43 قتيلا غالبيتهم مدنيون بغارات للتحالف الدولي بسوريا   ثغرة قانونيّة تسمح لأعضاء البرلمان الجديد البقاء في مناصبهم الحكوميّة   مرسوم صادم من ترامب ضد مهاجرين يحرمهم حق اللجوء   الجاووش الركن سليم الجبوري وزيرا للدفاع.. يا أهلا بالمعارك   هل تفعلها أمريكا وتفرض رسوما جديدة على الصين مطلع 2019   لاعبون أجانب ساهموا في تألق 3 منتخبات أوروبية بمونديال روسيا   ما هو البديل "السحري" لمعاناة حقن الإنسولين اليومية   عربية أمريكية تحصد جائزة أفضل كتاب عن فلسطين في 2018   انتهى الوزن الذي نعرفه.. علماء يعيدون تعريف الكيلوغرام   مسلمة محجبة تنتخب للبرلمان السويدي   بكت وزيرة الثقافة والرياضة الاسرائيلية  
تغريدات

مساجد تصادر وقادة ورموز ووجهاء وناشطون يٌستهدفون

مساجد تصادر ، قادة ورموز ووجهاء وناشطون يٌستهدفون ، بساتين تجرف وممتلكات تصادر ومساكن تخرب ومحلات تجارية تنهب ، وعوائل كاملة تهجر ، ورجال يٌخطفون ، ونساء يعتقلن عوضاً عن أزواجهن وأولادهن ، وشباب يٌحتجزون على الشبهة ومن لايسعفه الحظ بقضاء عادل يقضي مشنوقاً وهو برئ ....
السؤال ... إلى أي مكون ينتمي هؤلاء ....؟
لن أتردد في القول أنهم من العرب السنة ... وأنهم باتوا في مرمى حملة إستهداف منظمة لم تتوقف منذ عام 2005 ...
أنا وطني الهوى عراقي الهوية ... لكني لست كغيري أتردد في تسمية الاسماء بمسمياتها الحقيقية خشية أن يتهمني الطائفيون الحقيقيون (بالطائفية) وأنا منها براء ...
نحن ندرك أن شعبنا متنوع الأعراق والأديان والمذاهب والثقافات ... وان الجامع المشترك هي الهوية الوطنية بينما الطائفيون يريدون العراق بلون طائفي واحد ... ويسعون لحرمان بقية المذاهب والاعراق والأديان من حقهم في الحياة ... ألا بعداً لقوم ظالّون مظلّون ...

 

طارق الهاشمي

نائب رئيس الجمهورية السابق