سُنة العراق منقسمون حيال الحلبوسي واحتفاء شيعي بفوزه   فرصة لإستعادة العافية للإقتصاد العراقي ...   كيف تسير مفاوضات تشكيل الحكومة العراقية المقبلة   الغارديان: حتى الدول الإسلامية خائفة من إدانة قمع الإيغور   تعزيزات عسكرية تركية جديدة إلى الحدود مع سوريا   تغييرات أمنية في البصرة بظل الاحتجاجات وحظر للتجوال   مصنع أمريكي يدفع 1.5 مليون دولار لمسلمين منعهم من الصلاة   قاتلوا بلادهم ثم حكموها   العقوبات تهوي بالروبل الروسي إلى أدنى مستوى في عامين   لاعبون أجانب ساهموا في تألق 3 منتخبات أوروبية بمونديال روسيا   أفضل نظام غذائي للأشخاص المصابين بالتهاب المفاصل   انطلاق فعاليات المعرض الدولي الرابع للكتاب العربي بإسطنبول   ماذا تعرف عن أول منصة إسلامية للعملات الرقمية   بلدية تركية توزع هدايا مسابقة "صلاة الفجر" على 520 طفلا   المغفور له اياد فتيح الراوي في ذمة الله  
تغريدات

مساجد تصادر وقادة ورموز ووجهاء وناشطون يٌستهدفون

مساجد تصادر ، قادة ورموز ووجهاء وناشطون يٌستهدفون ، بساتين تجرف وممتلكات تصادر ومساكن تخرب ومحلات تجارية تنهب ، وعوائل كاملة تهجر ، ورجال يٌخطفون ، ونساء يعتقلن عوضاً عن أزواجهن وأولادهن ، وشباب يٌحتجزون على الشبهة ومن لايسعفه الحظ بقضاء عادل يقضي مشنوقاً وهو برئ ....
السؤال ... إلى أي مكون ينتمي هؤلاء ....؟
لن أتردد في القول أنهم من العرب السنة ... وأنهم باتوا في مرمى حملة إستهداف منظمة لم تتوقف منذ عام 2005 ...
أنا وطني الهوى عراقي الهوية ... لكني لست كغيري أتردد في تسمية الاسماء بمسمياتها الحقيقية خشية أن يتهمني الطائفيون الحقيقيون (بالطائفية) وأنا منها براء ...
نحن ندرك أن شعبنا متنوع الأعراق والأديان والمذاهب والثقافات ... وان الجامع المشترك هي الهوية الوطنية بينما الطائفيون يريدون العراق بلون طائفي واحد ... ويسعون لحرمان بقية المذاهب والاعراق والأديان من حقهم في الحياة ... ألا بعداً لقوم ظالّون مظلّون ...

 

طارق الهاشمي

نائب رئيس الجمهورية السابق