الفرق الجنائية التركية ستفتش بيت القنصل السعودي   من حقنا ان نحلم ...   اختطاف 14 عسكريا إيرانيا على حدود باكستان.. بينهم حرس ثوري   نيويورك تايمز: خاشقجي قتل بعد ساعتين وقطِّع "بأوامر عليا"   فصائل معارضة تتأهب وتنتظر ساعة الصفر لدخول منبج السورية   تنازل الصدر عن الحقائب الوزارية يربك نظام المحاصصة في العراق   قوات الاحتلال تشن حملة اعتقالات في الضفة المحتلة   هل يتحرك ترامب كذلك من أجل رعاياه في السجون المصرية   تركيا تبحث تحديث اتفاقية التجارة الحرة مع الأردن   لاعبون أجانب ساهموا في تألق 3 منتخبات أوروبية بمونديال روسيا   تعرف على الأغذية التي لا يمكن تناولها مع الأدوية   انطلاق الدورة الثانية للخط العربي في الجامعة القاسمية بالشارقة   موظفو مايكروسوفت يرسلون رسالة غاضبة لإدارتها ما مضمونها   مسلمة محجبة تنتخب للبرلمان السويدي   المغفور له اياد فتيح الراوي في ذمة الله  
صحة و طب

هذه أخطار الإفراط في تناول بعض المسكنات

أطلقت دراسة جديدة تحذيرا من الاستخدام المفرط لبعض المسكنات (الآيبوبروفين)، الأمر الذي قد يؤدي لنزيف داخلي وأزمات قلبية.

وبحثت الدراسة عدة أنواع من الأدوية مثل الآيبوبروفين "موترين وأدفيل"، أو أنواع أخرى من العقاقير اللاستيرويدية مثل الأسبرين والنابروكسين، مثل دواء "أليف"، والسليكوكسيب "سيليبركس"، وميلوكسيكام "موبيك"، والدايكلوفناك "فولتارين".

وأشارت الدراسة إلى أن ما يقرب من 15 في المائة من البالغين المتعاطين لتلك العقاقير، يتخطون أقصى جرعة يومية موصى بها.

وقال كبير الباحثين في الدراسة من جامعة بوسطن، ديفيد كوفمان: "العقاقير اللاستيرويدية المضادة للالتهاب تعد من أكثر الأدوية شائعة الاستخدام في الولايات المتحدة والعالم"، وفق ما ذكرت وكالة رويترز.

وأضاف: "قد يكون لهذه الأدوية آثار جانبية خطيرة تشمل حدوث نزيف بالجهاز الهضمي والأزمات القلبية، وكثيرا ما يتم تناولها دون إشراف طبي، لأن كثيرا منها متاح للبيع دون وصفة طبية".

ولإتمام الدراسة سجل 1326 شخصا، أوضحوا أنهم تناولوا الآيبوبروفين خلال الشهر السابق، معدل تناوله في مفكرة يومية للأدوية على الإنترنت وذلك على مدى أسبوع.

وكشف الباحثون في دورية علم تأثير الأدوية وسلامة الدواء، أن جميع المشاركين تناولوا الآيبوبروفين خلال أسبوع بينهم 87 في المائة استخدموا الأنواع المتاحة دون وصفة علاجية.

وفي المجمل تناول 55 في المائة من المشاركين الآيبوبروفين 3 أيام على الأقل خلال الأسبوع واستخدمه 16 في المائة يوميا.

وتناول 37 في المائة من المشاركين عقارا واحدا آخر من العقاقير اللاستيرويدية المضادة للالتهاب، إلى جانب الآيبوبروفين. وكان أقل من نصف المشاركين يعرفون أن ما تناولوه ينتمي لهذه الفئة من العقاقير.