أمريكا تصنف العراق بلدا خطرا وتحذر رعاياها من السفر إليه   فرصة لإستعادة العافية للإقتصاد العراقي ...   هل يوجد قرار أممي يلزم العراق بدفع تعويضات حرب لإيران   صندي تايمز: الأسد يحول بنادقه ضد المدنيين بإدلب وهذا هدفه   عناصر كردية تنضم لصفوف مليشيات موالية لإيران شمال حلب   متظاهرون عراقيون يغلقون منفذ سفوان مع الكويت   إسرائيل تقتل 37 طفلا فلسطينيا منذ بداية العام الجاري   لا يا شيخ خميس.. كيف تجلس مع قاتل وخسيس   العراق يبرم اتفاقا مع شركة أمريكية لتطوير حقول نفط البصرة   لاعبون أجانب ساهموا في تألق 3 منتخبات أوروبية بمونديال روسيا   أفضل نظام غذائي للأشخاص المصابين بالتهاب المفاصل   آبي أحمد لابن زايد: علمونا العربية لنعلمكم الإسلام   ماذا تعرف عن أول منصة إسلامية للعملات الرقمية   إرسال أبقار إلى شواطئ للعراة في السويد   المغفور له اياد فتيح الراوي في ذمة الله  
صحة و طب

هذه أخطار الإفراط في تناول بعض المسكنات

أطلقت دراسة جديدة تحذيرا من الاستخدام المفرط لبعض المسكنات (الآيبوبروفين)، الأمر الذي قد يؤدي لنزيف داخلي وأزمات قلبية.

وبحثت الدراسة عدة أنواع من الأدوية مثل الآيبوبروفين "موترين وأدفيل"، أو أنواع أخرى من العقاقير اللاستيرويدية مثل الأسبرين والنابروكسين، مثل دواء "أليف"، والسليكوكسيب "سيليبركس"، وميلوكسيكام "موبيك"، والدايكلوفناك "فولتارين".

وأشارت الدراسة إلى أن ما يقرب من 15 في المائة من البالغين المتعاطين لتلك العقاقير، يتخطون أقصى جرعة يومية موصى بها.

وقال كبير الباحثين في الدراسة من جامعة بوسطن، ديفيد كوفمان: "العقاقير اللاستيرويدية المضادة للالتهاب تعد من أكثر الأدوية شائعة الاستخدام في الولايات المتحدة والعالم"، وفق ما ذكرت وكالة رويترز.

وأضاف: "قد يكون لهذه الأدوية آثار جانبية خطيرة تشمل حدوث نزيف بالجهاز الهضمي والأزمات القلبية، وكثيرا ما يتم تناولها دون إشراف طبي، لأن كثيرا منها متاح للبيع دون وصفة طبية".

ولإتمام الدراسة سجل 1326 شخصا، أوضحوا أنهم تناولوا الآيبوبروفين خلال الشهر السابق، معدل تناوله في مفكرة يومية للأدوية على الإنترنت وذلك على مدى أسبوع.

وكشف الباحثون في دورية علم تأثير الأدوية وسلامة الدواء، أن جميع المشاركين تناولوا الآيبوبروفين خلال أسبوع بينهم 87 في المائة استخدموا الأنواع المتاحة دون وصفة علاجية.

وفي المجمل تناول 55 في المائة من المشاركين الآيبوبروفين 3 أيام على الأقل خلال الأسبوع واستخدمه 16 في المائة يوميا.

وتناول 37 في المائة من المشاركين عقارا واحدا آخر من العقاقير اللاستيرويدية المضادة للالتهاب، إلى جانب الآيبوبروفين. وكان أقل من نصف المشاركين يعرفون أن ما تناولوه ينتمي لهذه الفئة من العقاقير.