مجلس النوّاب يفشل في عقد جلسة استكمال التصويت على الوزارات الشاغرة   جولة جديدة من الفشل .....والمشكلة تتفاقم   هكذا قرأ مختصون إحباط الأمم المتحدة قرارا يدين المقاومة   إيكونوميست: لهذا قررت قطر الخروج من منظمة أوبك   نظام الأسد يتهم التحالف الدولي بقصف مواقعه..   شباب البصرة يحرِّكون الشارع مجدّداً.. وشركات النفط لم تلتزم بعقود التعيين   الاحتلال يقمع مسيرة سلمية في نابلس ويصيب العشرات   وشهد شاهد من أهلها   خسائر كارثية للعملات الرقمية في 24 ساعة..   9 أهداف سجلها ميسي تبدو مستحيلة   علماء بريطانيون يطورون فيروس معدلا وراثيا يقتل خلايا السرطان   الفخاريّات.. مهنة تصارع التقدّم التكنولوجي في العراق   انتهى الوزن الذي نعرفه.. علماء يعيدون تعريف الكيلوغرام   مسلمة محجبة تنتخب للبرلمان السويدي   بكت وزيرة الثقافة والرياضة الاسرائيلية  
رأي تجديد

مؤتمر في الكويت ...لاعمار العراق

بين 12 و 14 من شهر شباط (فبراير) الجاري من المتوقع أن يلتئم شمل ممثلي 40 دولة و170 منظمة و 1245شركة ...اضافة 70 من رجال الاعمال العرب والأجانب في العالم ، والغرض واحد الاتفاق على رؤية مشتركة لإعمار المحافظات العراقية المدمرة بسبب الحرب على داعش وتخصيص الموارد اللازمة للنهوض بخطط الاعمار . 
استجاب المؤتمر الدولي لمناشدة الحكومة العراقية بدافع الحاجة في الوقوف معها للنهوض بأعباء حملة إعمار غير مسبوقة ، كون العراق فقير ، رغم أن فقره ليس كفقر دول فقيرة أصلاً بالموارد والامكانيات بل هو فقير فعلاً بسبب الفساد والهدر الفاحش بالثروات والموارد كما أنه فقير بالكفاءات والمهارات الوظيفية التي لن تحسن إدارة الموارد وتوظيفها في التوزيع الامثل بين العراقيين بل ستنتهي كما هو حاصل داوماً إلى جيوب الفاسدين أو في تمويل مشاريع تنموية فاشلة تتوقف حالما تنطلق ...إذاً معظلة العراق مضاعفة ومجرد توفير الاموال لن يحل الاشكال المستعصي ...
والسؤال الكبير الذي لازال معلقاً هو ....هل سيأخذ المؤتمر هذه الحقائق بنظر الاعتبار عند إقراره للمشاريع والاموال ...كإجراء وقائي بات ضرورياً من أجل ترشيد المال الاجنبي بعد ان فشل الجهاز الحكومي العراقي في ترشيد المال الوطني ؟؟؟؟
لو كانت أوضاع العراق الغني طبيعية لتجنب ذُل المسألة !!
لو عملت الحكومة بالحكمة الشائعة ( العدل أساس الملك ) وتمتعت بالنزاهة والشجاعة لكانت قدَّمت من فرط بإمن العراق للقضاء قبل أن تفكر بالإعمار ...ولكن أي منطق هذا الذي بقي صامداً امام موجة التجهيل والتخلف ؟؟؟؟