سُنة العراق منقسمون حيال الحلبوسي واحتفاء شيعي بفوزه   فرصة لإستعادة العافية للإقتصاد العراقي ...   كيف تسير مفاوضات تشكيل الحكومة العراقية المقبلة   الغارديان: حتى الدول الإسلامية خائفة من إدانة قمع الإيغور   تعزيزات عسكرية تركية جديدة إلى الحدود مع سوريا   تغييرات أمنية في البصرة بظل الاحتجاجات وحظر للتجوال   مصنع أمريكي يدفع 1.5 مليون دولار لمسلمين منعهم من الصلاة   قاتلوا بلادهم ثم حكموها   العقوبات تهوي بالروبل الروسي إلى أدنى مستوى في عامين   لاعبون أجانب ساهموا في تألق 3 منتخبات أوروبية بمونديال روسيا   أفضل نظام غذائي للأشخاص المصابين بالتهاب المفاصل   انطلاق فعاليات المعرض الدولي الرابع للكتاب العربي بإسطنبول   ماذا تعرف عن أول منصة إسلامية للعملات الرقمية   بلدية تركية توزع هدايا مسابقة "صلاة الفجر" على 520 طفلا   المغفور له اياد فتيح الراوي في ذمة الله  
رأي تجديد

مؤتمر في الكويت ...لاعمار العراق

بين 12 و 14 من شهر شباط (فبراير) الجاري من المتوقع أن يلتئم شمل ممثلي 40 دولة و170 منظمة و 1245شركة ...اضافة 70 من رجال الاعمال العرب والأجانب في العالم ، والغرض واحد الاتفاق على رؤية مشتركة لإعمار المحافظات العراقية المدمرة بسبب الحرب على داعش وتخصيص الموارد اللازمة للنهوض بخطط الاعمار . 
استجاب المؤتمر الدولي لمناشدة الحكومة العراقية بدافع الحاجة في الوقوف معها للنهوض بأعباء حملة إعمار غير مسبوقة ، كون العراق فقير ، رغم أن فقره ليس كفقر دول فقيرة أصلاً بالموارد والامكانيات بل هو فقير فعلاً بسبب الفساد والهدر الفاحش بالثروات والموارد كما أنه فقير بالكفاءات والمهارات الوظيفية التي لن تحسن إدارة الموارد وتوظيفها في التوزيع الامثل بين العراقيين بل ستنتهي كما هو حاصل داوماً إلى جيوب الفاسدين أو في تمويل مشاريع تنموية فاشلة تتوقف حالما تنطلق ...إذاً معظلة العراق مضاعفة ومجرد توفير الاموال لن يحل الاشكال المستعصي ...
والسؤال الكبير الذي لازال معلقاً هو ....هل سيأخذ المؤتمر هذه الحقائق بنظر الاعتبار عند إقراره للمشاريع والاموال ...كإجراء وقائي بات ضرورياً من أجل ترشيد المال الاجنبي بعد ان فشل الجهاز الحكومي العراقي في ترشيد المال الوطني ؟؟؟؟
لو كانت أوضاع العراق الغني طبيعية لتجنب ذُل المسألة !!
لو عملت الحكومة بالحكمة الشائعة ( العدل أساس الملك ) وتمتعت بالنزاهة والشجاعة لكانت قدَّمت من فرط بإمن العراق للقضاء قبل أن تفكر بالإعمار ...ولكن أي منطق هذا الذي بقي صامداً امام موجة التجهيل والتخلف ؟؟؟؟