الفرق الجنائية التركية ستفتش بيت القنصل السعودي   من حقنا ان نحلم ...   اختطاف 14 عسكريا إيرانيا على حدود باكستان.. بينهم حرس ثوري   نيويورك تايمز: خاشقجي قتل بعد ساعتين وقطِّع "بأوامر عليا"   فصائل معارضة تتأهب وتنتظر ساعة الصفر لدخول منبج السورية   تنازل الصدر عن الحقائب الوزارية يربك نظام المحاصصة في العراق   قوات الاحتلال تشن حملة اعتقالات في الضفة المحتلة   هل يتحرك ترامب كذلك من أجل رعاياه في السجون المصرية   تركيا تبحث تحديث اتفاقية التجارة الحرة مع الأردن   لاعبون أجانب ساهموا في تألق 3 منتخبات أوروبية بمونديال روسيا   تعرف على الأغذية التي لا يمكن تناولها مع الأدوية   انطلاق الدورة الثانية للخط العربي في الجامعة القاسمية بالشارقة   موظفو مايكروسوفت يرسلون رسالة غاضبة لإدارتها ما مضمونها   مسلمة محجبة تنتخب للبرلمان السويدي   المغفور له اياد فتيح الراوي في ذمة الله  
رأي تجديد

مؤتمر في الكويت ...لاعمار العراق

بين 12 و 14 من شهر شباط (فبراير) الجاري من المتوقع أن يلتئم شمل ممثلي 40 دولة و170 منظمة و 1245شركة ...اضافة 70 من رجال الاعمال العرب والأجانب في العالم ، والغرض واحد الاتفاق على رؤية مشتركة لإعمار المحافظات العراقية المدمرة بسبب الحرب على داعش وتخصيص الموارد اللازمة للنهوض بخطط الاعمار . 
استجاب المؤتمر الدولي لمناشدة الحكومة العراقية بدافع الحاجة في الوقوف معها للنهوض بأعباء حملة إعمار غير مسبوقة ، كون العراق فقير ، رغم أن فقره ليس كفقر دول فقيرة أصلاً بالموارد والامكانيات بل هو فقير فعلاً بسبب الفساد والهدر الفاحش بالثروات والموارد كما أنه فقير بالكفاءات والمهارات الوظيفية التي لن تحسن إدارة الموارد وتوظيفها في التوزيع الامثل بين العراقيين بل ستنتهي كما هو حاصل داوماً إلى جيوب الفاسدين أو في تمويل مشاريع تنموية فاشلة تتوقف حالما تنطلق ...إذاً معظلة العراق مضاعفة ومجرد توفير الاموال لن يحل الاشكال المستعصي ...
والسؤال الكبير الذي لازال معلقاً هو ....هل سيأخذ المؤتمر هذه الحقائق بنظر الاعتبار عند إقراره للمشاريع والاموال ...كإجراء وقائي بات ضرورياً من أجل ترشيد المال الاجنبي بعد ان فشل الجهاز الحكومي العراقي في ترشيد المال الوطني ؟؟؟؟
لو كانت أوضاع العراق الغني طبيعية لتجنب ذُل المسألة !!
لو عملت الحكومة بالحكمة الشائعة ( العدل أساس الملك ) وتمتعت بالنزاهة والشجاعة لكانت قدَّمت من فرط بإمن العراق للقضاء قبل أن تفكر بالإعمار ...ولكن أي منطق هذا الذي بقي صامداً امام موجة التجهيل والتخلف ؟؟؟؟