أردوغان: "أس400" لحماية أمننا القومي وليس للحرب   هل ينزلق العراق في حرب بالوكالة   تصاعد رد "الديمقراطيين" على ترامب بعد تصريحه "العنصري"   المدير العام للمعهد الماليزي للتوعية الإسلامية: ماليزيا نجحت في إيجاد صيغة للتعايش السلمي بين القوميات وأتباع الأديان المختلفة   نشاط إيراني كثيف جنوب سوريا.. وتغلغل لـ"مليشياتها"   بدء الترشح لرئاسة إقليم كردستان ونيجيرفان البارزاني يتصدر   حملة أمنية بأمريكا تطبيقا لخطة ترامب لترحيل المهاجرين   ومبلغ العلم فيه أنه رجل ..   بدء أعمال "المنتدى الاقتصادي العالمي" بالبحر الميت   بعد ريال مدريد.. رونالدو يزور العراق   كشف علمي يفتح الباب أمام إعادة تجديد خلايا الجسم   لمناسبة اليوم العالمي للّغة العربيّة ..اتحاد الأدباء يُناقش التحدّيات المعاصرة التي تواجه لغتنا   الذكاء الاصطناعي يهدد بإلغاء خُمس الوظائف الحالية   العيسوية... بلدة مقدسية تنتفض ضد التهويد والقمع   بدل أن يكون الجيش صمام أمان  
إضاءات

قاضية لبنانية تقضي بعقوبة غريبة على مسيئين للسيدة العذراء

حكمت قاضية لبنانية في مدينة طرابلس على ثلاثة شبان أساؤوا للسيدة مريم العذراء بعقوبة غريبة من نوعها لم يشهدها القضاء اللبناني من قبل.


وقالت وسائل إعلام لبنانية إن القاضية جوسلين متى، قاضية التحقيق في مدينة طرابلس شمالي لبنان، حكمت بإلزام ثلاثة شبان أساؤوا للسيدة مريم العذراء بحفظ آيات من سورة "آل عمران" بدلا من عقوبة السجن.

والآيات المقصودة هي الآيات التي تتحدث عن قصة السيدة مريم وولادة المسيح عليه السلام. 

 

وتلقى الشارع اللبناني القرار بكثير من الترحيب، على المستويين السياسي والشعبي.

ووجه رئيس الحكومة اللبنانية، سعد الحريري، تحية للقاضية على حكمها الـ"عادل".

ونشر الحريري تغريدة عبر صفحته الرسمية على "تويتر"، قال فيها: "تحية لقاضي التحقيق في الشمال، الرئيسة جوسلين متى. حكمها على الشبان في قضية السيدة مريم، وإلزامهم بحفظ سورة آل عمران من القرآن الكريم، قمة في العدالة وتعليم المفاهيم المشتركة بين المسلمين والمسيحيين".

كما قال رئيس الحكومة اللبنانية السابق، نجيب ميقاتي، في تعليق على حسابه بموقع "تويتر": "أحيي القاضية جوسلين متى على القرار الذي أصدرته بأن استبدلت بعقوبة السجن لشبان أساءوا للسيدة العذراء حفظ آيات تكرّمها في القرآن الكريم، وهو مثال يحتذى في الأحكام القضائية الإصلاحية المبنية على التسامح والتثقيف الديني الصحيح واحترام الآخرين، وتحويل مجريات الأمور من سلبية إلى إيجابية".