سُنة العراق منقسمون حيال الحلبوسي واحتفاء شيعي بفوزه   فرصة لإستعادة العافية للإقتصاد العراقي ...   كيف تسير مفاوضات تشكيل الحكومة العراقية المقبلة   الغارديان: حتى الدول الإسلامية خائفة من إدانة قمع الإيغور   تعزيزات عسكرية تركية جديدة إلى الحدود مع سوريا   تغييرات أمنية في البصرة بظل الاحتجاجات وحظر للتجوال   مصنع أمريكي يدفع 1.5 مليون دولار لمسلمين منعهم من الصلاة   قاتلوا بلادهم ثم حكموها   العقوبات تهوي بالروبل الروسي إلى أدنى مستوى في عامين   لاعبون أجانب ساهموا في تألق 3 منتخبات أوروبية بمونديال روسيا   أفضل نظام غذائي للأشخاص المصابين بالتهاب المفاصل   انطلاق فعاليات المعرض الدولي الرابع للكتاب العربي بإسطنبول   ماذا تعرف عن أول منصة إسلامية للعملات الرقمية   بلدية تركية توزع هدايا مسابقة "صلاة الفجر" على 520 طفلا   المغفور له اياد فتيح الراوي في ذمة الله  
إضاءات

تركيا تعلن استعدادها لعلاج المدنيين في الغوطة المحاصرة

أعلنت تركيا استعدادها لعلاج المدنيين في الغوطة الشرقية المحاصرة الذين أصيبوا جراء القصف المستمر للنظام السوري وحلفائه رغم الهدنة الإنسانية المعلنة بقرار من مجلس الأمن وهدنة أخرى أعلنتها روسيا حليفة نظام بشار الأسد.

 

وأعرب المندوب التركي الدائم لدى مكتب الأمم المتحدة في جنيف، ناجي قورو، عن استعداد بلاده لعلاج الحالات الحرجة من المرضى والجرحى المدنيين في الغوطة الشرقية.

وأكد في كلمة له خلال جلسة طارئة لمجلس حقوق الإنسان، التابع للأمم المتحدة، مساء الجمعة، أن تركيا أبلغت روسيا وإيران بقلقها حيال انتهاكات النظام السوري لحقوق الإنسان، مشددا على رفضها استمرار حصار الغوطة.


وشدد على أن أنقرة ماضية في تقديم مساعداتها الإنسانية إلى الشعب السوري، وزيادتها، وفي دعم جهود الأمم المتحدة والمجتمع الدولي في هذا الإطار.

وأشار إلى دعم تركيا لمشروع قرار تقدمت به لندن إلى مجلس حقوق الإنسان، يطالب بتطبيق قرار مجلس الأمن بشأن وقف إطلاق النار في الغوطة، وإيصال المساعدات الإنسانية العاجلة إلى المدنيين، وإجلاء أكثر من ألف مصاب ومريض من المنطقة على وجه السرعة.

ويطالب المشروع البريطاني بوقف فوري لهجمات النظام السوري على المدنيين في الغوطة الشرقية، وتشكيل لجنة تحقيق مستقلة من أجل بحث الهجمات الأخيرة على المنطقة بطريقة شاملة.

ويؤكّد ضرورة محاسبة مرتكبي جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية في سوريا، من خلال تحقيقات تقوم بها لجنة أممية مستقلة.


ومن المقرر أن يتم التصويت على مشروع القرار البريطاني، عقب مناقشته في المجلس المكون من 47 عضوا، وسط معارضة من الجانب الروسي.

والسبت الماضي، أقر مجلس الأمن، القرار 2401، طالب فيه جميع الأطراف بوقف الأعمال العسكرية لمدة 30 يوما على الأقل في سوريا، ورفع الحصار عن الغوطة الشرقية والمناطق الأخرى المأهولة بالسكان.