ساسة هنود يدعمون قتلة ومغتصبي طفلة مسلمة وتصاعد الاحتجاج   منظومة ...قيم ضاعت   هذه المواقع التي استهدفتها الضربات الغربية بسوريا   "CNN": "ماتيس" عارض التدخل بسوريا..   ما الأسلحة التي استخدمت بالهجوم على مواقع النظام السوري   مقتل 16 عراقيا بانفجار عبوة ناسفة بجنازة لعسكريين   مطالب للسلطة برفع ملف استهداف الصحفيين والإسعاف للجنائية   جرائم تركيا في بلاد المسلمين والعرب   شركات سعودية تبدأ الاستثمار وإعادة إعمار العراق قريبا   كيف كانت مسيرة النجم لويس فيغو في مباريات كأس العالم   احذري هذه العادات العشر التي تساهم في زيادة الوزن   اليوم العالمي للغة العربية 18 كانون اول   آبل تقدم لفيسبوك دروسا في النزاهة واحترام البيانات الشخصية   اكتشاف "ثور مجنح" جديد ونقوش تاريخية في الموصل   لاإضافة جديدة على سجل المجرم  
إضاءات

تركيا تعلن استعدادها لعلاج المدنيين في الغوطة المحاصرة

أعلنت تركيا استعدادها لعلاج المدنيين في الغوطة الشرقية المحاصرة الذين أصيبوا جراء القصف المستمر للنظام السوري وحلفائه رغم الهدنة الإنسانية المعلنة بقرار من مجلس الأمن وهدنة أخرى أعلنتها روسيا حليفة نظام بشار الأسد.

 

وأعرب المندوب التركي الدائم لدى مكتب الأمم المتحدة في جنيف، ناجي قورو، عن استعداد بلاده لعلاج الحالات الحرجة من المرضى والجرحى المدنيين في الغوطة الشرقية.

وأكد في كلمة له خلال جلسة طارئة لمجلس حقوق الإنسان، التابع للأمم المتحدة، مساء الجمعة، أن تركيا أبلغت روسيا وإيران بقلقها حيال انتهاكات النظام السوري لحقوق الإنسان، مشددا على رفضها استمرار حصار الغوطة.


وشدد على أن أنقرة ماضية في تقديم مساعداتها الإنسانية إلى الشعب السوري، وزيادتها، وفي دعم جهود الأمم المتحدة والمجتمع الدولي في هذا الإطار.

وأشار إلى دعم تركيا لمشروع قرار تقدمت به لندن إلى مجلس حقوق الإنسان، يطالب بتطبيق قرار مجلس الأمن بشأن وقف إطلاق النار في الغوطة، وإيصال المساعدات الإنسانية العاجلة إلى المدنيين، وإجلاء أكثر من ألف مصاب ومريض من المنطقة على وجه السرعة.

ويطالب المشروع البريطاني بوقف فوري لهجمات النظام السوري على المدنيين في الغوطة الشرقية، وتشكيل لجنة تحقيق مستقلة من أجل بحث الهجمات الأخيرة على المنطقة بطريقة شاملة.

ويؤكّد ضرورة محاسبة مرتكبي جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية في سوريا، من خلال تحقيقات تقوم بها لجنة أممية مستقلة.


ومن المقرر أن يتم التصويت على مشروع القرار البريطاني، عقب مناقشته في المجلس المكون من 47 عضوا، وسط معارضة من الجانب الروسي.

والسبت الماضي، أقر مجلس الأمن، القرار 2401، طالب فيه جميع الأطراف بوقف الأعمال العسكرية لمدة 30 يوما على الأقل في سوريا، ورفع الحصار عن الغوطة الشرقية والمناطق الأخرى المأهولة بالسكان.