أمريكا تصنف العراق بلدا خطرا وتحذر رعاياها من السفر إليه   فرصة لإستعادة العافية للإقتصاد العراقي ...   هل يوجد قرار أممي يلزم العراق بدفع تعويضات حرب لإيران   صندي تايمز: الأسد يحول بنادقه ضد المدنيين بإدلب وهذا هدفه   عناصر كردية تنضم لصفوف مليشيات موالية لإيران شمال حلب   متظاهرون عراقيون يغلقون منفذ سفوان مع الكويت   إسرائيل تقتل 37 طفلا فلسطينيا منذ بداية العام الجاري   لا يا شيخ خميس.. كيف تجلس مع قاتل وخسيس   العراق يبرم اتفاقا مع شركة أمريكية لتطوير حقول نفط البصرة   لاعبون أجانب ساهموا في تألق 3 منتخبات أوروبية بمونديال روسيا   أفضل نظام غذائي للأشخاص المصابين بالتهاب المفاصل   آبي أحمد لابن زايد: علمونا العربية لنعلمكم الإسلام   ماذا تعرف عن أول منصة إسلامية للعملات الرقمية   إرسال أبقار إلى شواطئ للعراة في السويد   المغفور له اياد فتيح الراوي في ذمة الله  
اقتصاد و مال

بعد قرار ترامب.. ارتفاع الذهب والنفط يقلص خسائره

ارتفعت عقود الذهب في تعاملات مساء الثلاثاء، رغم قوة الدولار، لكنها جاءت مدعومة بإعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الانسحاب من الاتفاق النووي الإيراني.

وقال ترامب، مساء الثلاثاء، إن الولايات المتحدة ستنسحب من الاتفاق النووي الإيراني الذي عقدته الإدارة السابقة والدول الكبرى مع طهران.


وبحلول الساعة (18:58 بتوقيت غرينتش)، ارتفعت العقود الآجلة للذهب تسليم يونيو/حزيران بنسبة 0.21 بالمائة (2.7 دولار) عند 1317.8 دولارا للأوقية، بعد أن شهدت استقرارًا، ترقبًا للقرار الأمريكي.

وصعد سعر التسليم الفوري للمعدن الأصفر بنسبة 0.17 بالمائة، إلى 1317.43 دولارًا للأوقية (الأونصة).

وتزامن ذلك، مع ارتفاع مؤشر الدولار الذي يقيس تحرك العملة الأمريكية مقابل سلة من 6 عملات، بنسبة 0.36 بالمائة إلى مستوى 92.94.

ومن بين المعادن النفيسة الأخرى، ارتفعت الفضة 0.15 بالمائة إلى 16.52 دولارا للأوقية، فيما صعد البلاتين 0.27 بالمائة إلى 914.05 دولارا للأوقية.

 

النفط يقلص خسائره

وقلص النفط الخام خسائره في التعاملات المتأخرة من جلسة الثلاثاء، عقب إعلان الولايات المتحدة الأمريكية انسحابها من الاتفاق النووي مع إيران.

وبحلول الساعة (06:25 ت.غ)، قلصت العقود الآجلة لخام برنت القياسي تسليم يوليو/ تموز، خسائرها من 2.5 بالمائة قبل القرار إلى 1.06 بالمائة أو ما يعادل 81 سنتاً وصولًا إلى 75.36 دولارًا للبرميل.

وتراجع الخام الأمريكي نايمكس تسليم يونيو/ حزيران بنسبة 1.63 بالمائة، أو ما يعادل 1.15 دولارا بعد أن كان متراجعاً قبل القرار بأكثر من 3.4 بالمائة، ليصل إلى 69.58 دولارا للبرميل.

وكانت أسعار النفط الخام أغلقت، أمس الإثنين، عند 76.1 دولارًا، وهو أعلى مستوى منذ أكتوبر/ تشرين الأول 2014.

ويعني قرار الانسحاب الأمريكي، إمكانية تعطيل إمدادات النفط الإيرانية التي عادت كواحدة من كبرى الدول المصدرة للخام في 2016، بعد رفع العقوبات المفروضة عليها مقابل تقييد برنامجها النووي.

وكانت العقوبات التي فرضتها الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي على طهران في مطلع 2012 بسبب برنامجها النووي، تسببت في انخفاض صادرات النفط الإيرانية من مستوى بلغ 2.5 مليون برميل يوميًا قبل العقوبات إلى نحو مليون برميل يوميًا.

ونقل أمس الاثنين، موقع وزارة النفط الإيرانية عن مسؤولين كبار قولهم إن صناعة النفط الإيرانية ستواصل تطورها حتى إذا انسحبت الولايات المتحدة من الاتفاق النووي الإيراني.

وحتى آذار/ مارس الماضي، بلغ متوسط الإنتاج اليومي لطهران، نحو 3.8 ملايين برميل، وفق أرقام "أوبك".