إيران تضغط لتمرير قانون يتيح لها الاستئثار بالعراق   صفقة الغاز بين العراق وإيران ...من المستفيد   هكذا قرأ مختصون قرار الاحتلال بإغلاق مدارس "أونروا" بالقدس   بوبليكو الإسبانية: هل تمثل سياسة بولتون العسكرية خطرا على الشرق الأوسط   عشرات القتلى بمعارك فصائل سورية مع "النصرة" شمال البلاد   ذي قار تسجل 59 حالة انتحار خلال عام 2018   حضور إسلامي لافت في مسيرات النساء المناهضة لترامب   تحليل سيكوبولتك لأغرب ظاهرة سياسية في تاريخ العراق   صادرات نفط العراق ترتفع لـ3.73 مليون برميل يوميا في ديسمبر   العراق يحقق فوزا قاتلا في كأس آسيا   7 طرق لتحافظ على لياقتك البدنية خلال فصل الشتاء والبرد   لمناسبة اليوم العالمي للّغة العربيّة ..اتحاد الأدباء يُناقش التحدّيات المعاصرة التي تواجه لغتنا   13 صناعة سيتم تطويرها قريبا بواسطة تقنيات الذكاء الاصطناعي   سمكة قرش عملاقة تسبح مع غواصين في هاواي   بكت وزيرة الثقافة والرياضة الاسرائيلية  
رأي تجديد

هل في إنتخابات غد ...ضياء في نهاية النفق

قبل يومين حفلت ماليزيا بقصة نجاح جديدة ...وهذه المرة ليس في الإقتصاد بل في السياسة ...حيث إنتٌخب حزب (مهاتير محمد) الرجل التسعيني ليحل محل حزب سياسيي أستأثر بالسلطة لمدة ستين عاماً ...وهذا دليل جديد يؤكد حقيقة أن ليس هناك افضل من الانتخابات في تحقيق أعلى درجات التبادل السلمي للسلطة ...ولكن لايحصل ذلك دون شك إلا عندما تتوفر للإنتخابات شروط نجاحها ...لقد مارس شعب ماليزيا كامل حريته في إختيار رئيس وزراءه القادم بعد أن باتت البيئة السياسية والاوضاع الامنية والاقتصادية والاجتماعية مناسبة  بحيث توفر للمواطن الحصانة التامة ضد الاغراء والتهديد والابتزاز ...
من جهة أخرى لو أفترضنا أن إنتخابات يوم غدستجري دون طعون بالتزوير ...فإن سطوة المال الحرام والسلاح غير المشروع كفيل بتزوير ارادة الناخب ...وتتفاقم الحالة بالتإكيد عندما يتعرض الوطن الى نفوذ هذه الدولة أو تلك ...عندها لن تعكس النتائج مواقف المواطنين وتطلعاتهم ...بل ارادة دول اجنبية ليس إلا !!! 
وهكذا تفقد الانتخابات أهميتها في التغيير ...
هذه هي توقعاتنا وهي لاشك سلبية ومؤلمة ونإمل أن تكون مجرد هواجس ليس في محلها  .