أردوغان: "أس400" لحماية أمننا القومي وليس للحرب   هل ينزلق العراق في حرب بالوكالة   تصاعد رد "الديمقراطيين" على ترامب بعد تصريحه "العنصري"   المدير العام للمعهد الماليزي للتوعية الإسلامية: ماليزيا نجحت في إيجاد صيغة للتعايش السلمي بين القوميات وأتباع الأديان المختلفة   نشاط إيراني كثيف جنوب سوريا.. وتغلغل لـ"مليشياتها"   بدء الترشح لرئاسة إقليم كردستان ونيجيرفان البارزاني يتصدر   حملة أمنية بأمريكا تطبيقا لخطة ترامب لترحيل المهاجرين   ومبلغ العلم فيه أنه رجل ..   بدء أعمال "المنتدى الاقتصادي العالمي" بالبحر الميت   بعد ريال مدريد.. رونالدو يزور العراق   كشف علمي يفتح الباب أمام إعادة تجديد خلايا الجسم   لمناسبة اليوم العالمي للّغة العربيّة ..اتحاد الأدباء يُناقش التحدّيات المعاصرة التي تواجه لغتنا   الذكاء الاصطناعي يهدد بإلغاء خُمس الوظائف الحالية   العيسوية... بلدة مقدسية تنتفض ضد التهويد والقمع   بدل أن يكون الجيش صمام أمان  
الأخبار

أردوغان يأمر بتأجيل ملء السد على نهر دجلة إلى الشهر المقبل

قال وزير الغابات والمياه التركي ويسل أر أوغلو، إن "الرئيس رجب طيب أردوغان، أصدر تعليمات بتأجيل موعد ملء سد أليسو (جنوب شرق البلاد)، حتى تموز/يوليو المقبل، ولذلك فتحنا بواباته، والآن نقدم المياه للعراق".


جاء ذلك في تصريحات أدلى بها الوزير التركي، تطرق فيها إلى لقائه بنظيره العراقي لدى زيارته العاصمة أنقرة، في 2017.


ولفت أر أوغلو، إلى أن تركيا كانت تخطط لملء السد في الظروف العادية العام الفائت، ولكن الحكومة العراقية طلبت تأخير ذلك إلى 2018، بسبب الجفاف الذي ضرب البلاد في 2017.

وأوضح أن تركيا وافقت على الطلب وأجلت ملأ السد حتى الأول من حزيران/يونيو 2018، وبدأوا في ذلك التاريخ بالحفاظ على المياه بشكل جزئي وليس بشكل كلي.


وأضاف أن "الرئيس (أردوغان)، قبل أيام، طلب تأخير موعد ملء السد حتى 1 تموز/يوليو بقوله: (لا يمكن حبس المياه في رمضان). ولذلك قمنا بفتح البوابات مجددًا، ونقدم المياه للعراق وحتى المزيد من المياه".


وتابع بأن تركيا عانت من جفاف عام 2014، ومع ذلك واصلت منح المياه للعراق وسوريا رغم ذلك.
وشدد آر أوغلو، على أن سد أليسو، أقيم بهدف توليد الطاقة.


وفي كانون الثاني/يناير 2018، أعلنت وزارة الموارد المائية العراقية، أن تركيا أبلغت بغداد بتأجيل ملء سد أليسو، إلى يونيو المقبل، بدلا من آذار/ مارس 2018.


وفي تصريحات خلال يونيو الماضي، قال السفير التركي لدى العراق فاتح يلدز، إن بلاده أبلغت العراق قبل عام بأنها انتهت من تشييد سد "أليسو"، وإنها تستعد لملئه.

 

ولفت إلى أن تركيا لم تتخذ أية خطوة بشأن سد أليسو، دون الاستشارة مع دول الجوار، وقال: "أبلغنا رئيس الوزراء حيدر العبادي، لدى زيارته إلى تركيا في 2017، بأننا أكملنا بناء السد ونستعد لملئه".


واستطرد بأن "ما تناقلته مواقع التواصل الاجتماعي من أن انخفاض المنسوب بنهر دجلة، يعود إلى ملء السد، كلام غير صحيح".

 

وأشار السفير التركي ببغداد إلى أن "إجراءاتنا لم تكن من جانب واحد، وإنما هي مشتركة، باعتبار المياه لجميع الدول المتشاطئة".