الفرق الجنائية التركية ستفتش بيت القنصل السعودي   من حقنا ان نحلم ...   اختطاف 14 عسكريا إيرانيا على حدود باكستان.. بينهم حرس ثوري   نيويورك تايمز: خاشقجي قتل بعد ساعتين وقطِّع "بأوامر عليا"   فصائل معارضة تتأهب وتنتظر ساعة الصفر لدخول منبج السورية   تنازل الصدر عن الحقائب الوزارية يربك نظام المحاصصة في العراق   قوات الاحتلال تشن حملة اعتقالات في الضفة المحتلة   هل يتحرك ترامب كذلك من أجل رعاياه في السجون المصرية   تركيا تبحث تحديث اتفاقية التجارة الحرة مع الأردن   لاعبون أجانب ساهموا في تألق 3 منتخبات أوروبية بمونديال روسيا   تعرف على الأغذية التي لا يمكن تناولها مع الأدوية   انطلاق الدورة الثانية للخط العربي في الجامعة القاسمية بالشارقة   موظفو مايكروسوفت يرسلون رسالة غاضبة لإدارتها ما مضمونها   مسلمة محجبة تنتخب للبرلمان السويدي   المغفور له اياد فتيح الراوي في ذمة الله  
اقتصاد و مال

قمة السبع.. الخلاف التجاري متواصل وترامب يطالب بعودة روسيا

لا زالت الخلافات تسيطر على قمة السبع المنعقدة في كندا، وسط تشكيك في إمكانية إصدار بيان ختامي متفق عليه.

وتأتي الخلافات بعد فرض الرئيس الأمريكي دونالد ترامب رسوما جمركية بعشرات المليارات من الدولارات على حلفائه، إضافة إلى اقتراحه عودة روسيا إلى المجموعة الأمر الذي يرفضه الأوروبيون.

لكن الرئيس الأميركي أعلن الجمعة تحقيق تقدّم في المحادثات التجارية مع كندا، خلال لقائه رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو على هامش قمة، مجموعة الدول السبع المنعقدة في كيبيك الكندية.


واقترح دونالد ترامب خلال جدول أعماله على حلفائه إعادة روسيا إلى المجموعة بعد استبعادها في 2014.
وقال ترامب ممازحًا لدى جلوسه إلى جانب رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو "وافق جاستن على إلغاء كل الرسوم وكل العوائق التجارية"، وكان قد وجّه قبل ساعات انتقادات لرئيس الوزراء الكندي.


وبنبرة جدّية، أكّد ترامب "حققنا تقدما كبيرا اليوم"، معتبرًا أنّ العلاقات بين البلدين الجارين أفضل من أي وقت مضى.


وكانت وزيرة الخارجية الكندية كريستيا فريلاند أعلنت قبيل ذلك أنّ فرض واشنطن رسوما على وارداتها من الصلب والألمنيوم "مخالف للقانون" وسيواجَه بإجراءات انتقامية.

وقالت فريلاند إنّ "كندا لن تغيّر رأيها في ما يتعلق بفرض رسوم غير قانونية وغير مبررة على الإطلاق على الصلب والألمنيوم (..)، لا تقتصر على ما تصدّره كندا بل تطال ما تصدره كافة الدول الحليفة في مجموعة السبع المجتمعة هنا".

وتوقع ترامب أن يتوصل قادة دول مجموعة السبع إلى اتفاق على بيان مشترك في نهاية القمة.

وقال "أعتقد أننا سنصدر بيانا مشتركا"، وذلك بعد أن توقع عدد من المشاركين في القمة فشل القادة في التوصل إلى اتفاق على بيان مشترك بسبب خلاف حول الرسوم التجارية الأميركية.

وقبل أن يغادر واشنطن، كان ترامب قال للصحافيين في البيت الأبيض "طردوا روسيا وعليهم إعادة روسيا لأنه يجب أن تكون روسيا معنا على طاولة المفاوضات".

وأضاف "أنا أسوأ كوابيس روسيا. لكن رغم قول ذلك، فإن روسيا يجب أن تكون في الاجتماع". وسأل "لماذا نجتمع بدون وجود روسيا في القمة؟".

وأوضح "سأوصي، والأمر يعود إليهم. لكن روسيا يجب أن تكون في الاجتماع، يجب أن تكون جزءا منه".

وسرعان ما أيّد رئيس الوزراء الإيطالي الجديد جوزيبي كونتي دعوة ترامب مؤكدا في تغريدة أن "من مصلحة الجميع" أن تعود روسيا إلى المجموعة.

لكنّ القادة الأوروبيين المشاركين في القمة وبينهم كونتي عقدوا اجتماعا منفصلا لإظهار موقفهم الموحد وسارعوا إلى التفاهم على موقف مشترك: الأوروبيون لا يزالون ضد عودة روسيا لكنهم منفتحون على "حوار" مع الرئيس فلاديمير بوتين المدعو أولا إلى تغيير سياسته.

وأعلنت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل الجمعة أنّ الأعضاء الأوروبيين في مجموعة السبع متفقون على أنه لا يمكن إعادة روسيا إلى المجموعة ما لم يتم تحقيق تقدم لحل الأزمة في أوكرانيا.

وكان ترامب كتب على تويتر أنّ "الاتحاد الأوروبي يعاملنا بشكل سيئ جدا وكندا" أيضا، مشيرا إلى الرسوم الكندية الباهظة على منتجات الحليب ومطالبا الأوروبيين بفتح أسواقهم.


ورفع الاتحاد الأوروبي شكوى ضد الولايات المتحدة إلى منظمة التجارة العالمية وأعد لائحة بالرسوم الجمركية ضد بعض المنتجات الأميركية مثل الويسكي وزبدة الفول السوداني أو الدراجات النارية.

لكن هذه التدابير الانتقامية لم تدخل بعد حيز التنفيذ إذ على الدول الأعضاء أن توافق على القائمة، غير أن ألمانيا قد تفضل الحذر خوفاً من أن يقوم ترامب بفرض رسوم على السيارات الأجنبية قريباً.

وسيشدد الأوروبيون على الدفاع عن اتفاق باريس للمناخ والاتفاق النووي مع ايران مع ضرورة تحديد "قواعد مشتركة" للتبادل الحر. ويبدو انهم مستعدون مع كندا واليابان لعزل الولايات المتحدة اذا رفض ترامب التنازل.

أما التظاهرات المناهضة لقمة مجموعة السبع فكانت حتى الآن محدودة جدا مقارنة بالقمم السابقة. وعمدت الشرطة إلى اعتقال بعض الأشخاص في كيبيك على بعد 140 كلم من مالبي بعد حوادث متفرقة.