ترامب يعلن رسميا تفاصيل صفقة القرن   أزمة اختيار رئيس للوزارة ...مفتعلة   اجتماع طارئ للجامعة العربية حول "صفقة القرن" بحضور عباس   القدس العربي: هل انسحب الصدر كي تكشر «الدولة العميقة» عن أنيابها   ما تدابير المعارضة لصد هجوم النظام على "المعرة" وحلب   المحتجون يجتاحون مجدداً شوارع بغداد وساحاتها ومدن الجنوب العراقي   اشتباكات بين محتجين والأمن اللبناني رفضا للموازنة الجديدة   نفور العراقيين واللبنانيين من التدخلات الخارجية   تراجع النفط وأسعار الذهب.. وارتفاع الدولار   يونايتد يدك شباك ترانمير بسداسية نظيفة في كأس إنجلترا   7 طرق منزلية بسيطة لتبييض أسنانك بشكل طبيعي   العثور على ديوان نادر مسروق لحافظ الشيرازي   أول سيارة ذاتية دون مقود أو دواسات..   عائلة في بنغلادش ترزق بثلاثة توائم "رجب وطيب وأردوغان"   هجوم غادر على المنتفضين في الناصرية وعناصر من المليشيات (الطرف الثالث) تطلق النار عليهم  
اقتصاد و مال

تركيا تعتزم فرض رسوم على منتجات لشركات أمريكية عملاقة

أعلنت الحكومة التركية عزمها فرض رسوم إغراق على شركات أمريكية عملاقة تتسبب بمنافسة غير عادلة وتتلقى دعما وإعانات كبيرة من الدولة، في خطوة جديدة للرد على فرض الولايات المتحدة رسوما إضافية على وارداتها من الصلب والألمونيوم من عدد من الدول بينها تركيا.

وقال وزير الاقتصاد التركي نهاد زيبكجي إن بلاده على علم بتسبب شركات أمريكية عملاقة بمنافسة غير عادلة عبر تلقيها دعما وإعانات كبيرة من الدولة، وإن الحكومة التركية تدرس فرض رسوم إغراق تجاري على هذه الشركات.

ويعد "الإغراق التجاري" حالة من التمييز في تسعير منتج ما عندما يتم بيع ذلك المنتج في سوق بلد مستورد بسعر يقل عن سعر بيعه في سوق البلد المصدر أو يشكل منافسة لمنتج محلي مماثل.

ولفت زيبكجي في تصريحات إلى أن تركيا تواصل اتخاذ إجراءات لمواجهة قرار الولايات المتحدة فرض رسوم على وارداتها من الصلب والألمنيوم، وأن بلاده اتخذت بعض القرارات تجاه استيراد منتجات مثل الصويا والقطن واللوز والجوز والأرز من الولايات المتحدة.


وأكد وفق صحيفة "الشرق الأوسط"، عزم بلاده تشديد الإجراءات تجاه المنتجات الأميركية، ملوحا باتخاذ مزيد من تلك الإجراءات خلال الأيام المقبلة، مشيرا إلى أن وزارته ستعلن أسماء المنتجات والشركات الأميركية التي تتسبب بالتنافس غير العادل بعد مشاورات ستجريها الحكومة.

وأوضح أن هدف بلاده من هذه الإجراءات تجاه المنتجات والشركات الأميركية هو دفع واشنطن إلى التراجع عن الرسوم التي فرضتها مؤخرا، إضافة إلى زيادة حجم التجارة بين البلدين.

وطبقت الولايات المتحدة مؤخرا رسوما جمركية جديدة فرضتها على وارداتها من الصلب من الدول الأوروبية والمكسيك وكندا بنسبة 25 في المائة وعلى الألومنيوم بنسبة 10 في المائة، وشمل القرار تركيا أيضا.

وردت تركيا بقرار فرض رسوما إضافية على عدد من البضائع أميركية المنشأ منها الفحم، والورق، والجوز، واللوز، والتبغ، والأرز، والسيارات، ومواد التجميل، والآلات والمعدات، والمنتجات البتروكيماوية.


وتبلغ قيمة الواردات التركية من هذه المنتجات تصل إلى 1.8 مليار دولار، وستصل قيمة الضرائب التي ستفرضها تركيا عليها إلى 266.5 مليون دولار، وأكدت مصادر بوزارة الاقتصاد التركية أن تركيا لجأت إلى هذه الخطوة بعد فشل محاولاتها مع الجهات الأميركية لاستثناء المنتجات التركية من الرسوم الإضافية.

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترمب وقع مطلع آذار / مارس الماضي قرارا بفرض رسوم استيراد جمركية إضافية بنسبة 25 في المئة على الصلب، و10 في المئة على الألمنيوم، لكنه أرجأها لمدة 30 يوما على كندا والاتحاد الأوروبي والمكسيك، ثم مدد الإعفاء إلى الأول من حزيران / يونيو المقبل، وفي 30 نيسان / أبريل تم منح الأرجنتين، وأستراليا، والبرازيل، وكوريا الجنوبية إعفاء دائما من تلك الرسوم.

وأبلغت تركيا واشنطن بإمكانية اتخاذ مواقف مماثلة وبالمسوّغات ذاتها التي لجأت إليها الولايات المتحدة فيما يخص فرض رسوم إضافية على الألومنيوم والصلب، لكنها ستبقي الباب مفتوحاً للحوار بهذا الخصوص.