سُنة العراق منقسمون حيال الحلبوسي واحتفاء شيعي بفوزه   فرصة لإستعادة العافية للإقتصاد العراقي ...   كيف تسير مفاوضات تشكيل الحكومة العراقية المقبلة   الغارديان: حتى الدول الإسلامية خائفة من إدانة قمع الإيغور   تعزيزات عسكرية تركية جديدة إلى الحدود مع سوريا   تغييرات أمنية في البصرة بظل الاحتجاجات وحظر للتجوال   مصنع أمريكي يدفع 1.5 مليون دولار لمسلمين منعهم من الصلاة   قاتلوا بلادهم ثم حكموها   العقوبات تهوي بالروبل الروسي إلى أدنى مستوى في عامين   لاعبون أجانب ساهموا في تألق 3 منتخبات أوروبية بمونديال روسيا   أفضل نظام غذائي للأشخاص المصابين بالتهاب المفاصل   انطلاق فعاليات المعرض الدولي الرابع للكتاب العربي بإسطنبول   ماذا تعرف عن أول منصة إسلامية للعملات الرقمية   بلدية تركية توزع هدايا مسابقة "صلاة الفجر" على 520 طفلا   المغفور له اياد فتيح الراوي في ذمة الله  
أخبار المحافظات

الصدر يجمد "سرايا السلام" بالبصرة لعامين ويطرد مسؤوليها

أمر زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، الثلاثاء، بتجميد مليشيات "سرايا السلام" لمدة عامين في البصرة، وطرد القادة المسؤولين عنها في محافظة جنوب العراق.

وبحسب القرار المفاجئ الصادر عن مكتبه، فإنه "جمد عمل سرايا السلام في محافظة البصرة لمدة سنتين من تاريخ البيان، إضافة إلى تجميد عمل مسؤولها في جنوب العراق حيدر مصطفى (أبو آية) بنفس المدة".

وشملت أوامر زعيم التيار الصدري أيضا بـ"إرسال وفد يمثل الصدر إلى محافظة البصرة لدعم الأجهزة الأمنية وعدم التدخل بشؤونها المهنية والوظيفية الخاصة".


وتضمنت القرارات "المنع بشكل بات تدخل سرايا السلام في أي عمل غير العمل الجهادي، ومن يتدخل سوف يعرض نفسه للعقوبة، إضافة إلى ضرورة حصر التعاون مع الجهات السياسية والأمنية بالبصرة بسياسيي التيار وبعض ممثلي الصدر بشكل خاص".

ولم يوضح بيان مكتب الصدر، الأسباب وراء القرارات التي أصدرها زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر والتي خصت محافظة البصرة تحديدا.

وكان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي قد جدد الثلاثاء، مطالبته بنزع سلاح الجماعات المسلحة المتواجدة بالعراق، بعدما أعلن في شباط/ فبراير الماضي، البدء بخطوات لنزع السلاح في بغداد والمحافظات وحصره بيد الدولة.