العراق يطلق حملة عسكرية جديدة بالقرب من حدود السعودية   مذكرة التفاهم العراقية / الإيرانية... مكاسب غير محدودة لإيران وخسائر صافية للعراق ...   مجلس النواب يقرّ قانوناً ويقرأ 7 مشاريع أبرزها إلغاء مكتب المفتشين العموميين   واشنطن بوست: 4 خيارات أمام بوريس أحدها السجن   النظام يواصل تقدمه شمالا.. ومعرة النعمان بدائرة الخطر   طائرة مسيرة مجهولة تقصف معسكرا للحشد وسط العراق   مقتل مصري صعقا بالكهرباء خلال احتجازه بأحد مراكز الشرطة   ﻫﻞ ﻧﻜﻔﺮ ﺇﻥ ﻗﻠﻨﺎ   رسوم صينية جديدة ضد واشنطن.. وتجار أمريكا يرفضون أمر ترامب   العراق يضرب موعدا مع البحرين بنهائي غرب آسيا   في أثناء موجات الحر.. المروحة تسبب لك الضرر أكثر من النفع   جدل في السعودية بعد قرار بإلغاء دور تحفيظ القرآن   "أبل" تطلق هاتفها الجديد "آيفون 11" في حفل خاص   ابن خلدون.. أسس علم الاجتماع وسبق علمي الاقتصاد والمستقبل   بدل أن يكون الجيش صمام أمان  
اقتصاد و مال

فائض الميزان التجاري السلعي لقطر يقفز لـ 4 مليارات دولار

أظهرت بيانات رسمية، الأربعاء، ارتفاع فائض الميزان التجاري السلعي القطري، في أيار/ مايو الماضي، بنسبة 39.5 بالمئة على أساس سنوي.

 

وجاء في بيانات وزارة التخطيط والإحصاء القطرية أن الميزان التجاري للبلاد سجل، الشهر الماضي، فائضا بقيمة 14.88 مليار ريال (4.08 مليارات دولار).

 

وكان فائض الميزان التجاري القطري سجل 10.66 مليارات ريال (2.92 مليار دولار) في أيار/ مايو 2017.
على أساس شهري، ونما فائض الميزان التجاري في قطر بنسبة 0.5 بالمئة الشهر الماضي، مقارنة بنحو 14.8 مليار ريال (4 مليارات دولار) في نيسان/ أبريل الماضي.

 

وبلغت قيمة الصادرات القطرية 24.8 مليار ريال (6.8 مليارات دولار)، بارتفاع نسبته 22 بالمئة مقارنة بنحو 20.3 مليار ريال (5.6 مليارات دولار) في الشهر المماثل من العام الماضي.

 

وأوضحت البيانات أن السبب الرئيس في زيادة الصادرات (بما في ذلك الصادرات من السلع المحلية وإعادة التصدير)، يعود لارتفاع قيمة صادرات غازات النفط بنسبة 20 بالمئة على أساس سنوي إلى

14.5 مليار ريال (3.9 مليارات دولار).

 

وتعدّ قطر أكبر منتج ومصدر في العالم للغاز الطبيعي المسال، وتواجه منافسة صعبة على الحصة السوقية حول العالم مع زيادة صادرات موردين جدد من أستراليا والولايات المتحدة.


وبلغت قيمة الواردات القطرية في الشهر الماضي 9.94 مليارات ريال (2.7 مليار دولار)، بارتفاع 2.7 بالمئة عن الشهر المماثل من 2017، الذي سجل 9.67 مليارات ريال (2.65 مليار دولار).

 

وتعصف بالخليج أزمة بدأت في 5 حزيران/ يونيو 2017؛ إثر قطع كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر علاقاتها مع الدوحة، بدعوى "دعمها للإرهاب"، وهو ما تنفيه قطر بشدة.

 

وفرضت تلك الدول مقاطعة شملت إغلاق مجالها الجوي أمام الطيران القطري والحدود البحرية والبرية؛ ما تسبب في إغلاق منافذ استيراد مهمة لقطر، البالغ عدد سكانها نحو2.7 مليون نسمة.