القوى الشيعيّة تختار بديلاً عن فالح الفيّاض لحقيبة الداخليّة   ام الربيعين ..مأساة مدينة ...   الصدر: تلف الـ7 مليارات دينار نقطة في بحر الفساد   أوراسيا دايلي: كيف سيكون رد إيران على إنشاء "ناتو عربي" بداية العام المقبل   43 قتيلا غالبيتهم مدنيون بغارات للتحالف الدولي بسوريا   ثغرة قانونيّة تسمح لأعضاء البرلمان الجديد البقاء في مناصبهم الحكوميّة   مرسوم صادم من ترامب ضد مهاجرين يحرمهم حق اللجوء   الجاووش الركن سليم الجبوري وزيرا للدفاع.. يا أهلا بالمعارك   هل تفعلها أمريكا وتفرض رسوما جديدة على الصين مطلع 2019   لاعبون أجانب ساهموا في تألق 3 منتخبات أوروبية بمونديال روسيا   ما هو البديل "السحري" لمعاناة حقن الإنسولين اليومية   عربية أمريكية تحصد جائزة أفضل كتاب عن فلسطين في 2018   انتهى الوزن الذي نعرفه.. علماء يعيدون تعريف الكيلوغرام   مسلمة محجبة تنتخب للبرلمان السويدي   بكت وزيرة الثقافة والرياضة الاسرائيلية  
آخر الأخبار

أردوغان: نواجه مؤامرة سياسية وسنتجه لتحالفات جديدة

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن بلاده تواجه حربا اقتصادية بعد فشل الجهات التي تخوضها في إنجاح الانقلاب العسكري قبل عامين.

وصف الرئيس التركي الأحد، تدهور عملة بلاده بأنه "مؤامرة سياسية" ضد تركيا، وسط الخلاف المتزايد مع الولايات المتحدة، وقال أن بلاده ستبحث عن أسواق جديدة وحلفاء جدد. 

وقال في كلمة أمام أعضاء حزبه في مدينة ترابزون على البحر الأسود: "هدف هذه العملية هو استسلام تركيا في جميع المجالات من المالية وصولا إلى السياسية. ونحن نواجه مرة أخرى مؤامرة سياسية. وبإذن الله سنتغلب عليها".

وقال أردوغان إن بلاده سترد على من يشن حربا تجارية على العالم كله ومن ضمنها تركيا بالتوجه لتحالفات وأسواق جديدة.

وأضاف: "كشفنا مؤامرتكم ونحن نتحداكم.. لن نستسلم، إن هاجمتمونا بدولاراتكم، سنبحث عن طرق أخرى لتسيير أعمالنا".

ولفت أردوغان إلى أن المستوى الحالي لسعر الصرف الأجنبي لا يمكن تفسيره بشكل منطقي" مشددا على أن "تقلبات الليرة التركية محض مخطط يستهدف تركيا لكن الشعب لن يستسلم".

واتهم أردوغان الولايات المتحدة بانتهاك قواعد منظمة التجارة العالمية عبر زيادة رسوم واردات المعادن.