القوى الشيعيّة تختار بديلاً عن فالح الفيّاض لحقيبة الداخليّة   ام الربيعين ..مأساة مدينة ...   الصدر: تلف الـ7 مليارات دينار نقطة في بحر الفساد   أوراسيا دايلي: كيف سيكون رد إيران على إنشاء "ناتو عربي" بداية العام المقبل   43 قتيلا غالبيتهم مدنيون بغارات للتحالف الدولي بسوريا   ثغرة قانونيّة تسمح لأعضاء البرلمان الجديد البقاء في مناصبهم الحكوميّة   مرسوم صادم من ترامب ضد مهاجرين يحرمهم حق اللجوء   الجاووش الركن سليم الجبوري وزيرا للدفاع.. يا أهلا بالمعارك   هل تفعلها أمريكا وتفرض رسوما جديدة على الصين مطلع 2019   لاعبون أجانب ساهموا في تألق 3 منتخبات أوروبية بمونديال روسيا   ما هو البديل "السحري" لمعاناة حقن الإنسولين اليومية   عربية أمريكية تحصد جائزة أفضل كتاب عن فلسطين في 2018   انتهى الوزن الذي نعرفه.. علماء يعيدون تعريف الكيلوغرام   مسلمة محجبة تنتخب للبرلمان السويدي   بكت وزيرة الثقافة والرياضة الاسرائيلية  
اقتصاد و مال

العقوبات تهوي بالروبل الروسي إلى أدنى مستوى في عامين

سجل الروبل الروسي أدنى مستوياته مقابل الدولار في أكثر من عامين خلال تعاملات الخميس، متأثرا بالمخاوف من فرض مزيد من العقوبات على روسيا وشراء عملات أجنبية لاحتياطات البلاد.


وتراجع الروبل 1.19 في المئة أمام الدولار إلى 68.84 روبلا للدولار، بعدما سجل 68.96 روبلا، وهو أدنى مستوياته منذ نيسان/ أبريل  2016. وخسر الروبل 0.6 في المئة ليجري تداوله عند 79.61 مقابل اليورو، وهو أقل مستوياته منذ نيسان/ أبريل الماضي.


وقال محللون لدى "في تي بي كابيتال" في مذكرة بحثية، إن المعنويات، خصوصا بين المستثمرين العالميين، تبقى شديدة التأثر بحديث العقوبات.


وتعززت المخاوف من عقوبات جديدة بعد تصريحات حديثة صدرت عن الولايات المتحدة، وفي ضوء التحقيق الذي يجريه المحقق الأمريكي الخاص روبرت مولر في شأن تأثير روسي مزعوم في الانتخابات الأمريكية.


وتأثر الروبل أيضا بمشتريات عملات أجنبية من أجل احتياطات الدولة، إذ اشترى البنك المركزي الروسي عملات أجنبية بـ20.1 مليار روبل (300.1 مليون دولار) للاحتياطات في 21 آب/ أغسطس  الجاري، مقارنة بـ 17.5 مليار روبل في اليوم السابق.


وقطع الدولار سلسلة من الخسائر التي تكبدها على مدى 5 أيام، وتراجع اليورو مع تلقي العملة الأمريكية دعما من الضبابية السياسية وجولة جديدة من الرسوم التجارية وأحدث محضر لاجتماع مجلس الاحتياط الفيدرالي، الذي لمّح إلى زيادة أسعار الفائدة في أيلول/ سبتمبر المقبل.


وفي حين كانت فحوى وقائع مجلس الاحتياط متوقعة على نطاق واسع واستقبلتها السوق باعتبارها تميل إلى التيسير النقدي، فإن المحللين يقولون إن المراهنين على ارتفاع الدولار كانوا يتحينون الفرصة لمعاودة شراء العملة الأمريكية، بعدما فقدت أكثر من 2 في المئة من أعلى مستوياتها في 14 شهرا في أطول سلسلة خسائر للدولار خلال العام الحالي.


وتلقت العملة الأمريكية الدعم من محضر اجتماع مجلس الاحتياط، الذي أظهر أن مسؤولين يبحثون زيادة أسعار الفائدة قريبا. وزاد مؤشر الدولار 0.2 في المئة إلى 95.334 ليبتعد عن أدنى مستوياته في 3 أسابيع البالغ 94.934 الذي سجله يوم الأربعاء.


كما انخفض اليورو نحو 0.3 في المئة إلى 1.1569 دولار، ليتراجع من أعلى مستوياته في أسبوعين البالغ 1.1623 دولار. وتراجع الدولار الاسترالي 0.8 في المئة إلى 0.7294 دولار، في الوقت الذي يبدو رئيس الوزراء الأسترالي مالكوم ترنبول في مأزق، بعدما دعا وزراء كبار في حكومته إلى تصويت ثان على زعامته للحزب الحاكم.


وهبط الين 0.3 في المئة إلى 110.85 ين للدولار بفعل طلب المستثمرين على الدولار باعتباره ملاذا آمنا، كما تراجع اليوان في التعاملات الخارجية 0.3 في المئة إلى 6.8695 يوان للدولار بعد بدء سريان أحدث جولة من الرسوم الجمركية.


وصعد الفرنك السويسري 0.2 في المئة إلى 1.1380 فرنك لليورو ليوقف أحدث موجة خسائر، وبلغ أعلى مستوياته في 13 شهرا عند 1.1244 فرنك لليورو في وقت سابق من الشهر الجاري.