الفرق الجنائية التركية ستفتش بيت القنصل السعودي   من حقنا ان نحلم ...   اختطاف 14 عسكريا إيرانيا على حدود باكستان.. بينهم حرس ثوري   نيويورك تايمز: خاشقجي قتل بعد ساعتين وقطِّع "بأوامر عليا"   فصائل معارضة تتأهب وتنتظر ساعة الصفر لدخول منبج السورية   تنازل الصدر عن الحقائب الوزارية يربك نظام المحاصصة في العراق   قوات الاحتلال تشن حملة اعتقالات في الضفة المحتلة   هل يتحرك ترامب كذلك من أجل رعاياه في السجون المصرية   تركيا تبحث تحديث اتفاقية التجارة الحرة مع الأردن   لاعبون أجانب ساهموا في تألق 3 منتخبات أوروبية بمونديال روسيا   تعرف على الأغذية التي لا يمكن تناولها مع الأدوية   انطلاق الدورة الثانية للخط العربي في الجامعة القاسمية بالشارقة   موظفو مايكروسوفت يرسلون رسالة غاضبة لإدارتها ما مضمونها   مسلمة محجبة تنتخب للبرلمان السويدي   المغفور له اياد فتيح الراوي في ذمة الله  
اقتصاد و مال

العقوبات تهوي بالروبل الروسي إلى أدنى مستوى في عامين

سجل الروبل الروسي أدنى مستوياته مقابل الدولار في أكثر من عامين خلال تعاملات الخميس، متأثرا بالمخاوف من فرض مزيد من العقوبات على روسيا وشراء عملات أجنبية لاحتياطات البلاد.


وتراجع الروبل 1.19 في المئة أمام الدولار إلى 68.84 روبلا للدولار، بعدما سجل 68.96 روبلا، وهو أدنى مستوياته منذ نيسان/ أبريل  2016. وخسر الروبل 0.6 في المئة ليجري تداوله عند 79.61 مقابل اليورو، وهو أقل مستوياته منذ نيسان/ أبريل الماضي.


وقال محللون لدى "في تي بي كابيتال" في مذكرة بحثية، إن المعنويات، خصوصا بين المستثمرين العالميين، تبقى شديدة التأثر بحديث العقوبات.


وتعززت المخاوف من عقوبات جديدة بعد تصريحات حديثة صدرت عن الولايات المتحدة، وفي ضوء التحقيق الذي يجريه المحقق الأمريكي الخاص روبرت مولر في شأن تأثير روسي مزعوم في الانتخابات الأمريكية.


وتأثر الروبل أيضا بمشتريات عملات أجنبية من أجل احتياطات الدولة، إذ اشترى البنك المركزي الروسي عملات أجنبية بـ20.1 مليار روبل (300.1 مليون دولار) للاحتياطات في 21 آب/ أغسطس  الجاري، مقارنة بـ 17.5 مليار روبل في اليوم السابق.


وقطع الدولار سلسلة من الخسائر التي تكبدها على مدى 5 أيام، وتراجع اليورو مع تلقي العملة الأمريكية دعما من الضبابية السياسية وجولة جديدة من الرسوم التجارية وأحدث محضر لاجتماع مجلس الاحتياط الفيدرالي، الذي لمّح إلى زيادة أسعار الفائدة في أيلول/ سبتمبر المقبل.


وفي حين كانت فحوى وقائع مجلس الاحتياط متوقعة على نطاق واسع واستقبلتها السوق باعتبارها تميل إلى التيسير النقدي، فإن المحللين يقولون إن المراهنين على ارتفاع الدولار كانوا يتحينون الفرصة لمعاودة شراء العملة الأمريكية، بعدما فقدت أكثر من 2 في المئة من أعلى مستوياتها في 14 شهرا في أطول سلسلة خسائر للدولار خلال العام الحالي.


وتلقت العملة الأمريكية الدعم من محضر اجتماع مجلس الاحتياط، الذي أظهر أن مسؤولين يبحثون زيادة أسعار الفائدة قريبا. وزاد مؤشر الدولار 0.2 في المئة إلى 95.334 ليبتعد عن أدنى مستوياته في 3 أسابيع البالغ 94.934 الذي سجله يوم الأربعاء.


كما انخفض اليورو نحو 0.3 في المئة إلى 1.1569 دولار، ليتراجع من أعلى مستوياته في أسبوعين البالغ 1.1623 دولار. وتراجع الدولار الاسترالي 0.8 في المئة إلى 0.7294 دولار، في الوقت الذي يبدو رئيس الوزراء الأسترالي مالكوم ترنبول في مأزق، بعدما دعا وزراء كبار في حكومته إلى تصويت ثان على زعامته للحزب الحاكم.


وهبط الين 0.3 في المئة إلى 110.85 ين للدولار بفعل طلب المستثمرين على الدولار باعتباره ملاذا آمنا، كما تراجع اليوان في التعاملات الخارجية 0.3 في المئة إلى 6.8695 يوان للدولار بعد بدء سريان أحدث جولة من الرسوم الجمركية.


وصعد الفرنك السويسري 0.2 في المئة إلى 1.1380 فرنك لليورو ليوقف أحدث موجة خسائر، وبلغ أعلى مستوياته في 13 شهرا عند 1.1244 فرنك لليورو في وقت سابق من الشهر الجاري.