اشتباكات بين المخابرات والجيش السوداني في دارفور   ربيع عربي في السودان والجزائر ...ودروس جديدة لشعب العراق   البرلمان الأوروبي يجري تعديلات على منح تأشيرات الدخول   CNN: التعديلات الدستورية بمصر خطوات نحو الاستبداد   تغيرات تعصف باستخبارات الأسد وتصيب بنية نظامه الأمنية   سيول وأمطار تعطّل المدارس وتوقِع خسائر فـي الممتلكات   للمرة السابعة.. السلطات المصرية تحجب موقع حملة باطل   اسقاط التهم الساقطة   بدء أعمال "المنتدى الاقتصادي العالمي" بالبحر الميت   هل حان الوقت لننظر إلى المنتخب القطري بشكل جدي   كشف علمي يفتح الباب أمام إعادة تجديد خلايا الجسم   لمناسبة اليوم العالمي للّغة العربيّة ..اتحاد الأدباء يُناقش التحدّيات المعاصرة التي تواجه لغتنا   ما هو تأثير قضاء سنة كاملة في الفضاء على جسم الإنسان   رئيسة وزراء نيوزيلندا تدفع فاتورة التسوق عن سيدة..   بدل أن يكون الجيش صمام أمان  
أخبار المحافظات

تصعيد بالبصرة ومحاولات لاقتحام مبنى المحافظة

حاول المئات من المحتجين العراقيين، الجمعة، اقتحام مبنى محافظة البصرة النفطية جنوبي البلاد، مطالبين بالخدمات، وتوفير فرص عمل للعاطلين، والقضاء على الفساد.

وأضرم عدد من المحتجين النار في إطارات مركبات خارج المبنى، ووقعت مناوشات مع شرطة مكافحة الشغب، التي أطلقت الغاز المسيل الدموع للتصدي للاحتجاج. ولم ترد أنباء عن إصابات خطيرة.

واجتاحت الاحتجاجات مدنا في جنوب البلاد، معقل الشيعة، الذي طالما تعرض للإهمال بسبب شيوع انقطاع الكهرباء خلال الصيف، وبسبب البطالة وضعف الخدمات الحكومية، فضلا عن الفساد المستشري.

وكان رئيس الوزراء، حيدر العبادي، أوقف وزير الكهرباء عن العمل الشهر الماضي، وقال في وقت سابق هذا الأسبوع إن حكومته بدأت معاقبة المسؤولين عن ضعف الخدمات في البصرة، ثاني كبرى مدن العراق.

يأتي تصاعد الغضب الشعبي في وقت يكافح فيه السياسيون لتشكيل حكومة جديدة بعد انتخابات برلمانية غير حاسمة في مايو/ أيار. وعبر المرجع الشيعي الأعلى في العراق، آية الله علي السيستاني، عن تأييده للاحتجاجات.

وكانت احتجاجات اليوم الجمعة مرتبطة بشكل خاص بارتفاع نسبة الملوحة في مياه الشرب بالبصرة، والتي يقول السكان إنه يجعلها غير صالحة للشرب.

وتعاني البنية التحتية في المدينة، بسبب سنوات من الإهمال، وضعف الاستثمار، فيما أثار استياء واسعا، حيث يقارن السكان أحوالهم بالثروة النفطية التي تمد بها المحافظة خزائن الحكومة الاتحادية