سُنة العراق منقسمون حيال الحلبوسي واحتفاء شيعي بفوزه   فرصة لإستعادة العافية للإقتصاد العراقي ...   كيف تسير مفاوضات تشكيل الحكومة العراقية المقبلة   الغارديان: حتى الدول الإسلامية خائفة من إدانة قمع الإيغور   تعزيزات عسكرية تركية جديدة إلى الحدود مع سوريا   تغييرات أمنية في البصرة بظل الاحتجاجات وحظر للتجوال   مصنع أمريكي يدفع 1.5 مليون دولار لمسلمين منعهم من الصلاة   قاتلوا بلادهم ثم حكموها   العقوبات تهوي بالروبل الروسي إلى أدنى مستوى في عامين   لاعبون أجانب ساهموا في تألق 3 منتخبات أوروبية بمونديال روسيا   أفضل نظام غذائي للأشخاص المصابين بالتهاب المفاصل   انطلاق فعاليات المعرض الدولي الرابع للكتاب العربي بإسطنبول   ماذا تعرف عن أول منصة إسلامية للعملات الرقمية   بلدية تركية توزع هدايا مسابقة "صلاة الفجر" على 520 طفلا   المغفور له اياد فتيح الراوي في ذمة الله  
أخبار الثورة السورية

مظاهرات بالشمال ضد هجوم محتمل للنظام على إدلب

شهدت إدلب خروج المئات من السوريين، الجمعة، ضد هجوم محتمل للنظام السوري على المحافظة في شمال غربي البلاد، التي تعد آخر معاقل المعارضة.


ورفع المتظاهرون لافتات عليها عبارات: "الأسد هو الإرهابي ولسنا نحن"، و"نريد الحرية" و"نرفض الإرهاب ونريد الحرية".

 

وخرجت مظاهرات مماثلة عقب صلاة الجمعة، في وحماة وحلب، خاصة في مدن وبلدات أريحا، معرة النعمان، خان شيخون، الأتارب، جرجناز، سراقب، ترمانين والباب وغيرها.

 

واعتمدت المظاهرات شعار "خيارنا المقاومة"، رفضا لما أسموه "العدوان الروسي"، و"إجرام النظام"، وللتأكيد على خيار مقاومته.

وفي وقت سابق اليوم، اختتمت في طهران قمة رؤساء كل من تركيا رجب طيب أردوغان، وإيران حسن روحاني، وروسيا فلاديمير بوتين، لمناقشة مستجدات الوضع على الساحة السورية.

ويستعد النظام السوري وحلفاؤه لشن عملية عسكرية على إدلب، التي تضم نحو 4 ملايين مدني، جُلّهم نازحون.

ورغم إعلان إدلب "منطقة خفض توتر" في أيار/ مايو 2017، بموجب اتفاق أستانا، بين الدول الضامنة تركيا وروسيا وإيران، إلا أن النظام والقوات الروسية يواصلان القصف الجوي على المنطقة بين الفينة والأخرى.