اشتباكات بين المخابرات والجيش السوداني في دارفور   ربيع عربي في السودان والجزائر ...ودروس جديدة لشعب العراق   البرلمان الأوروبي يجري تعديلات على منح تأشيرات الدخول   CNN: التعديلات الدستورية بمصر خطوات نحو الاستبداد   تغيرات تعصف باستخبارات الأسد وتصيب بنية نظامه الأمنية   سيول وأمطار تعطّل المدارس وتوقِع خسائر فـي الممتلكات   للمرة السابعة.. السلطات المصرية تحجب موقع حملة باطل   اسقاط التهم الساقطة   بدء أعمال "المنتدى الاقتصادي العالمي" بالبحر الميت   هل حان الوقت لننظر إلى المنتخب القطري بشكل جدي   كشف علمي يفتح الباب أمام إعادة تجديد خلايا الجسم   لمناسبة اليوم العالمي للّغة العربيّة ..اتحاد الأدباء يُناقش التحدّيات المعاصرة التي تواجه لغتنا   ما هو تأثير قضاء سنة كاملة في الفضاء على جسم الإنسان   رئيسة وزراء نيوزيلندا تدفع فاتورة التسوق عن سيدة..   بدل أن يكون الجيش صمام أمان  
شؤون عربية

مظاهرات بالشمال ضد هجوم محتمل للنظام على إدلب

شهدت إدلب خروج المئات من السوريين، الجمعة، ضد هجوم محتمل للنظام السوري على المحافظة في شمال غربي البلاد، التي تعد آخر معاقل المعارضة.


ورفع المتظاهرون لافتات عليها عبارات: "الأسد هو الإرهابي ولسنا نحن"، و"نريد الحرية" و"نرفض الإرهاب ونريد الحرية".

 

وخرجت مظاهرات مماثلة عقب صلاة الجمعة، في وحماة وحلب، خاصة في مدن وبلدات أريحا، معرة النعمان، خان شيخون، الأتارب، جرجناز، سراقب، ترمانين والباب وغيرها.

 

واعتمدت المظاهرات شعار "خيارنا المقاومة"، رفضا لما أسموه "العدوان الروسي"، و"إجرام النظام"، وللتأكيد على خيار مقاومته.

وفي وقت سابق اليوم، اختتمت في طهران قمة رؤساء كل من تركيا رجب طيب أردوغان، وإيران حسن روحاني، وروسيا فلاديمير بوتين، لمناقشة مستجدات الوضع على الساحة السورية.

ويستعد النظام السوري وحلفاؤه لشن عملية عسكرية على إدلب، التي تضم نحو 4 ملايين مدني، جُلّهم نازحون.

ورغم إعلان إدلب "منطقة خفض توتر" في أيار/ مايو 2017، بموجب اتفاق أستانا، بين الدول الضامنة تركيا وروسيا وإيران، إلا أن النظام والقوات الروسية يواصلان القصف الجوي على المنطقة بين الفينة والأخرى.