إطلاق صواريخ على قاعدة عراقية تستضيف قوات أمريكية قرب بغداد   حرائق حقول الحنطة ...ملف حساس بحاجة إلى إدارة حكيمة   العالم النووي الباكستاني عبد القدير خان يفجر مفاجأة عن الرئيس مرسي   المدير العام للمعهد الماليزي للتوعية الإسلامية: ماليزيا نجحت في إيجاد صيغة للتعايش السلمي بين القوميات وأتباع الأديان المختلفة   نشاط إيراني كثيف جنوب سوريا.. وتغلغل لـ"مليشياتها"   بدء الترشح لرئاسة إقليم كردستان ونيجيرفان البارزاني يتصدر   هجوم على مسجد في ألمانيا دون وقوع أضرار بشرية   ومبلغ العلم فيه أنه رجل ..   بدء أعمال "المنتدى الاقتصادي العالمي" بالبحر الميت   بعد ريال مدريد.. رونالدو يزور العراق   كشف علمي يفتح الباب أمام إعادة تجديد خلايا الجسم   لمناسبة اليوم العالمي للّغة العربيّة ..اتحاد الأدباء يُناقش التحدّيات المعاصرة التي تواجه لغتنا   ما هو تأثير قضاء سنة كاملة في الفضاء على جسم الإنسان   قصة إسلام جندي أمريكي أراد أن يفجر مسجدا   بدل أن يكون الجيش صمام أمان  
الأدب و التراث

عربية أمريكية تحصد جائزة أفضل كتاب عن فلسطين في 2018

حصلت الأكاديمية الأمريكية ذات الأصول العربية الدكتورة مها ناصر مناصفة مع الكاتب البريطاني كولين اندرسون على "جائزة الكتاب الفلسطيني" للعام 2018، التي أعلنت في لندن مساء الجمعة في حفل كبير حضرته "عربي21"، وحضره السفير الفلسطيني لدى بريطانيا وعشرات الكتاب والمثقفين والنشطاء المدافعين عن الشعب الفلسطيني.

وجائزة الكتاب الفلسطيني هي مسابقة سنوية دولية ينظمها مركز مراقبة الشرق الأوسط (MEMO) الذي يتخذ من العاصمة البريطانية لندن مقرا له، ويُعد أحد أبرز وأشهر المؤسسات الداعمة للشعب الفلسطيني في العالم، كما يمتلك موقعا الكترونيا إخباريا بالإنجليزية، يضع قضية فلسطين في مقدمة أولوياته الإخبارية.

وقال المدير العام لمركز (MEMO) الدكتور داوود عبد الله في مقابلة خاصة مع "عربي21"، إن 45 كتابا عن فلسطين طُبعت خلال الفترة منذ إقامة حفل العام الماضي وحتى إقامة حفل العام الحالي، أي خلال عام واحد تنافست على هذه الجائزة، مشيرا إلى أن جملة من الباحثين والمتخصصين ناقشوا هذه الكتب مع مؤلفيها، كما أقيمت جلسات حوارية مفتوحة مع القراء أنفسهم حتى تم التوصل إلى هذه النتائج.

وفازت الدكتورة مها ناصر، وهي أمريكية من أصل فلسطيني، بالجائزة الأولى عن كتابها "إخوة متباعدون" الذي يناقش أحوال فلسطينيي الداخل وعلاقتهم بمحيطهم العربي، فيما تم عرض أغلب الكتب الـ45 المشاركة خلال حفل الإعلان عن الجوائز وبحضور أغلب المؤلفين.

وقال عبد الله إن ما يميز دورة العام الحالي، هو أن الكثير من الكتب التي تم تأليفها تتناول "وعد بلفور"، لافتا إلى أن السبب في ذلك هو ذكرى مرور مئة عام على هذه المناسبة. كما اعتبر أن "هذه الظاهرة مؤشر جيد على فهم وإدراك القضية الفلسطينية في المجتمع الغربي".  

ويؤكد داوود عبد الله أن الهدف من هذه الجائزة السنوية، تشجيع الكتابة والتأليف عن قضية فلسطين في المجتمع الغربي، في الوقت الذي يواجه فيه المتضامنون مع الشعب الفلسطيني الكثير من العوائق والمخاوف.