اشتباكات بين المخابرات والجيش السوداني في دارفور   ربيع عربي في السودان والجزائر ...ودروس جديدة لشعب العراق   البرلمان الأوروبي يجري تعديلات على منح تأشيرات الدخول   CNN: التعديلات الدستورية بمصر خطوات نحو الاستبداد   تغيرات تعصف باستخبارات الأسد وتصيب بنية نظامه الأمنية   سيول وأمطار تعطّل المدارس وتوقِع خسائر فـي الممتلكات   للمرة السابعة.. السلطات المصرية تحجب موقع حملة باطل   اسقاط التهم الساقطة   بدء أعمال "المنتدى الاقتصادي العالمي" بالبحر الميت   هل حان الوقت لننظر إلى المنتخب القطري بشكل جدي   كشف علمي يفتح الباب أمام إعادة تجديد خلايا الجسم   لمناسبة اليوم العالمي للّغة العربيّة ..اتحاد الأدباء يُناقش التحدّيات المعاصرة التي تواجه لغتنا   ما هو تأثير قضاء سنة كاملة في الفضاء على جسم الإنسان   رئيسة وزراء نيوزيلندا تدفع فاتورة التسوق عن سيدة..   بدل أن يكون الجيش صمام أمان  
شؤون عربية

عشرات القتلى بمعارك فصائل سورية مع "النصرة" شمال البلاد

سقط عشرات القتلى في المعارك العنيفة بين فصائل المعارضة السورية مع وهيئة تحرير الشام في أرياف حلب وحماة وإدلب، خلال اليومين الماضيين.

 

وأكدت "الجبهة الوطنية للتحرير"، وحركة نور الدين زنكي، من جهة، وهيئة تحرير الشام من جهة أخرى، سقوط عشرات القتلى بينهما خلال المعارك التي اندلعت قبل أيام.

 

وفي حين كانت المعارك محصورة الثلاثاء في ريف حلب، توسعت الأربعاء إلى محافظة ادلب، لتنتقل لاحقا إلى أرياف حماة.

 

وقال مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان رامي عبد الرحمن لوكالة الصحافة الفرنسية"ارتفعت وتوسعت رقعة الاشتباكات لتصل إلى ريف ادلب الشمالي والجنوبي الشرقي"، موضحا أن فصائل جديدة من الجبهة الوطنية للتحرير دخلت أيضا في القتال ضد هيئة تحرير الشام.

 

وأوضح عبد الرحمن أن "المعارك تدور في عدة بلدات وسط تقدم هيئة تحرير الشام التي سيطرت على سبع قرى وبلدات"، وأفاد أن هذه المعارك أدت منذ الثلاثاء إلى مقتل 24 مقاتلا من هيئة تحرير الشام و18 عنصرا من حركة نور الدين زنكي إضافة الى ستة مدنيين.

 

وكانت الحصيلة السابقة أشارت الثلاثاء إلى مقتل 19 شخصا.

 

وأصدرت الجبهة الوطنية للتحرير بيانا الأربعاء أعلنت فيه "النفير العام لكافة مكوناتها (...) للتصدي للاعتداءات".

 

من جهتها نقلت وكالة إباء التابعة لـ"هيئة تحرير الشام" أن هذا التنظيم اعتقل "عشرات المقاتلين من حركة نور الدين زنكي".

 

وكانت هيئة تحرير الشام اتهمت الإثنين حركة نور الدين زنكي، بقتل خمسة من عناصرها، فردت بشن هجوم على مواقع لحركة زنكي في ريف حلب الغربي المحاذي لإدلب.

 

والخميس، أعلنت الجبهة الوطنية للتحرير، سيطرتها على جبل شحشبو المطل على سهل الغاب، وقالت إنها قتلت 15 عنصراً من تحرير الشام "إثر كمين محكم نفذه مقاتلوها في محيط بلدة بلنتا غرب حلب".