اشتباكات بين المخابرات والجيش السوداني في دارفور   ربيع عربي في السودان والجزائر ...ودروس جديدة لشعب العراق   البرلمان الأوروبي يجري تعديلات على منح تأشيرات الدخول   CNN: التعديلات الدستورية بمصر خطوات نحو الاستبداد   تغيرات تعصف باستخبارات الأسد وتصيب بنية نظامه الأمنية   سيول وأمطار تعطّل المدارس وتوقِع خسائر فـي الممتلكات   للمرة السابعة.. السلطات المصرية تحجب موقع حملة باطل   اسقاط التهم الساقطة   بدء أعمال "المنتدى الاقتصادي العالمي" بالبحر الميت   هل حان الوقت لننظر إلى المنتخب القطري بشكل جدي   كشف علمي يفتح الباب أمام إعادة تجديد خلايا الجسم   لمناسبة اليوم العالمي للّغة العربيّة ..اتحاد الأدباء يُناقش التحدّيات المعاصرة التي تواجه لغتنا   ما هو تأثير قضاء سنة كاملة في الفضاء على جسم الإنسان   رئيسة وزراء نيوزيلندا تدفع فاتورة التسوق عن سيدة..   بدل أن يكون الجيش صمام أمان  
أخبار المحافظات

البيشمركة تنفي وجود قرار لعودتها إلى كركوك ومناطق النزاع

قال الفريق الركن جبار الياور، الأمين العام لوزارة "البيشمركة" في حكومة إقليم كردستان العراق، الاثنين، إنه لا يوجد قرار رسمي حتى الآن بشأن عودة "البيشمركة" إلى المناطق المتنازع عليها بين الإقليم والحكومة المركزية العراقية. 


وأضاف ياور في بيان أن وزارتي "البيشمركة"، والدفاع العراقية توصلتا إلى قناعة بضرورة وجود عمليات مشتركة للقضاء على تحركات مسلحي تنظيم "داعش" في مناطق النزاع. 


وكان ياور ينفي بذلك تقارير صحفية محلية، تحدثت خلال الأيام القليلة الماضية عن عودة وشيكة لقوات "البيشمركة" إلى المناطق المتنازع عليها، لإدارة الملف الأمني بالاشتراك مع القوات التابعة للحكومة المركزية. 


غير أنه أشار في الوقت نفسه إلى "عدم وجود أي مباحثات واجتماعات رسمية بين الجانبين حول عودة قوات البيشمركة إلى تلك المناطق، كما لا يوجد أي قرار رسمي بهذا الشأن". 


وتابع ياور: "نحن بانتظار اجتماعات رسمية بين الجانبين، لاتخاذ الإجراءات والآليات المناسبة"، لافتا إلى أن "ما يُقال خارج إطار ذلك بعيد عن الصحة". 


ولم يتسن الحصول على تعقيب فوري من الحكومة المركزية في بغداد بشأن ما ورد في البيان حول عودة "البيشمركة".


ويسعى الإقليم لإعادة "البيشمركة" إلى مناطق النزاع لإدارة ملف الأمن فيها بصورة مشتركة، كما كان ساريًا قبل ظهور تنظيم "داعش" في 2014 وسيطرته على جزء من تلك المناطق و"البيشمركة" على ما تبقى منها عندما كان الجيش العراقي على وشك الانهيار. 


لكن قوات الحكومة المركزية طردت "البيشمركة" من تلك المناطق عام 2017 ردا على استفتاء الانفصال الباطل الذي أجراه الإقليم.