27 قتيلا من الحرس الثوري بهجوم لـ"جيش العدل" بإيران   مكافحة الفساد ...يعوقها فساد   حزبا الوسط والاستقلال يعلنان رفضهما لتعديل الدستور بمصر   ديلي بيست: "صرخة صهيون" تقود جهودا مسيحية لبناء الهيكل الثالث   النظام ينتهك اتفاق سوتشي ويقتل 5 بقصف بإدلب السورية   الأمم المتحدة تكشف موعد التخلص من الألغام في الموصل   فرنسا تغلق 7 مساجد في إطار قانون الإرهاب المثير للجدل   تحليل سيكوبولتك لأغرب ظاهرة سياسية في تاريخ العراق   صندوق النقد يحذر دولا عربية من تفاقم الديون..   هل حان الوقت لننظر إلى المنتخب القطري بشكل جدي   صحيفة ألمانية: الباذنجان "غذاء خارق".. وهذه فوائده   لمناسبة اليوم العالمي للّغة العربيّة ..اتحاد الأدباء يُناقش التحدّيات المعاصرة التي تواجه لغتنا   5 محركات بحث قد تجد فيها ما لا تجده في غوغل   سمكة قرش عملاقة تسبح مع غواصين في هاواي   بكت وزيرة الثقافة والرياضة الاسرائيلية  
أخبار المحافظات

البيشمركة تنفي وجود قرار لعودتها إلى كركوك ومناطق النزاع

قال الفريق الركن جبار الياور، الأمين العام لوزارة "البيشمركة" في حكومة إقليم كردستان العراق، الاثنين، إنه لا يوجد قرار رسمي حتى الآن بشأن عودة "البيشمركة" إلى المناطق المتنازع عليها بين الإقليم والحكومة المركزية العراقية. 


وأضاف ياور في بيان أن وزارتي "البيشمركة"، والدفاع العراقية توصلتا إلى قناعة بضرورة وجود عمليات مشتركة للقضاء على تحركات مسلحي تنظيم "داعش" في مناطق النزاع. 


وكان ياور ينفي بذلك تقارير صحفية محلية، تحدثت خلال الأيام القليلة الماضية عن عودة وشيكة لقوات "البيشمركة" إلى المناطق المتنازع عليها، لإدارة الملف الأمني بالاشتراك مع القوات التابعة للحكومة المركزية. 


غير أنه أشار في الوقت نفسه إلى "عدم وجود أي مباحثات واجتماعات رسمية بين الجانبين حول عودة قوات البيشمركة إلى تلك المناطق، كما لا يوجد أي قرار رسمي بهذا الشأن". 


وتابع ياور: "نحن بانتظار اجتماعات رسمية بين الجانبين، لاتخاذ الإجراءات والآليات المناسبة"، لافتا إلى أن "ما يُقال خارج إطار ذلك بعيد عن الصحة". 


ولم يتسن الحصول على تعقيب فوري من الحكومة المركزية في بغداد بشأن ما ورد في البيان حول عودة "البيشمركة".


ويسعى الإقليم لإعادة "البيشمركة" إلى مناطق النزاع لإدارة ملف الأمن فيها بصورة مشتركة، كما كان ساريًا قبل ظهور تنظيم "داعش" في 2014 وسيطرته على جزء من تلك المناطق و"البيشمركة" على ما تبقى منها عندما كان الجيش العراقي على وشك الانهيار. 


لكن قوات الحكومة المركزية طردت "البيشمركة" من تلك المناطق عام 2017 ردا على استفتاء الانفصال الباطل الذي أجراه الإقليم.