خاتمي ينصح روحاني “الاستقالة أو مواجهة الهاوية”   الذكرى السادسة عشر لغزو العراق ...بين ألم وأمل   ترودو: شرائح صغيرة وسامة تنشر الكراهية في المجتمعات   التايمز: لندن تحقق بتأثر جزار نيوزيلندا باليمين البريطاني   ناشطون: أموال إيرانية لشراء منازل بمدينة الميادين السورية   إدانة المحافظ وإخراج الحشد من الموصل يشظّيان لجنة تقصّي الحقائق   هيومن رايتس ووتش: أطفال متهمون بالانتماء لداعش يتعرّضون للتعذيب   اسقاط التهم الساقطة   معارك ترامب التجارية كلفت اقتصاد أمريكا 7.8 مليار دولار بـ2018   هل حان الوقت لننظر إلى المنتخب القطري بشكل جدي   كشف علمي يفتح الباب أمام إعادة تجديد خلايا الجسم   لمناسبة اليوم العالمي للّغة العربيّة ..اتحاد الأدباء يُناقش التحدّيات المعاصرة التي تواجه لغتنا   أبرز الهواتف التي أزيح الستار عنها في "برشلونة"   مفاجأة رمز ديني روسي: هذه نسبة مسلمي روسيا بعد 15 عاما   بدل أن يكون الجيش صمام أمان  
أخبار الثورة السورية

المبعوث الأممي لسوريا: يحدد 5 خطوات للحل السياسي

قال المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا، غير بيدرسون، "إن أهم الأولويات، تتمثل في انخراط حكومة النظام مع المعارضة، من أجل إيجاد تسوية في البلاد".

وقال بيدرسون، خلال كلمة أمام مجلس الأمن، أمس الخميس، لمناقشة الأوضاع في سوريا، إنه "سيجري زيارة قريبة لدمشق، من أجل استكمال المفاوضات هناك".

وحدد خلال كلمته أمام مجلس الأمن، خمس خطوات رئيسية للوصول إلى حل للوضع في سوريا تتمثل بـ "حوار مستدام مع الأطراف السورية من أجل تهيئة أجواء آمنة وحيادية وهادئة، وعمل محدد لمعالجة قضية المحتجزين والمخطوفين والمفقودين، والتعامل مع ممثلي المجتمع المدني، وإطلاق عمل لجنة دستورية متوازنة وشاملة ذات مصداقية بأسرع ما يمكن، وإقامة الحوار بين الأطراف الدولية".

ولفت إلى معاناة السوريين اللاجئين والنازحين، وقال، إن هناك "5.6 مليون لاجئ، و قرابة 6.6 مليون نازح، داخل سوريا" محذرا من تزايد التعقيدات، أمام إحلال السلام في سوريا، واحتمالية إعادة داعش الكرة والانتشار".

من جانبه قال المندوب الروسي لدى الأمم المتحدة، فاسيلي نيبينزيا، إن "الوضع شمال غربي سوريا، لا يمكن أن يبقى على ما هو عليه الآن إلى الأبد".

 

ودعا المندوب الروسي، إلى إيجاد حلول مقبولة للجميع، في إطار أستانا والتفاهمات التي تم التوصل إليها، خلال القمة الثلاثية الأخيرة لروسيا وإيران وتركيا، الشهر الماضي.

بدوره عبر القائم بأعمال المندوب الأمريكي الدائم لدى الأمم المتحدة، جوناثان كوهين، عن قلقه من الوضع في إدلب، وشدد على الحفاظ على نظام وقف إطلاق النار الذي تم إحلاله في إدلب بوساطة روسيا وتركيا، ودعا إلى حماية المدنيين والبنية التحتية فيها، وحذر من القيام بعملية عسكرية واسعة النطاق هناك.

كما طالب سفير دولة الكويت في مجلس الأمن، بالإفراج عن المعتقلين في سوريا لبناء الثقة بين السوريين لإنجاح مساعي الحل السياسي وفق القرار 2254، معبرا عن رفض بلاده محاولات التغيير الديمغرافي في سوريا، وأكد أنه لا يوجد حل عسكري في سوريا، كما لفت إلى أنه أقرت اللجنة الدستورية في سوتشي منذ أكثر من عام، ولم تبصر النور حتى اليوم.

السفير الفرنسي في مجلس الأمن، قال إن نظام الأسد ينتهك وقف إطلاق النار شمال سوريا باستمرار، وانتهاكاته لاتزال تفلت من العقاب، مؤكدا أن مفتاح عودة اللاجئين السوريين في دمشق لا بأي مكان آخر، وعلى النظام ضمان أمان اللاجئين ليعودوا إلى سوريا.