إيران تحتجز ناقلة نفط بريطانية ولندن وواشنطن تعلقان   تداعيات قصف معسكر الحشد في آمرلي .... أي دور مشبوه.. وأية حكومة غائبة..   مسؤول سابق بالناتو يحذر من العقوبات ضد تركيا..   المدير العام للمعهد الماليزي للتوعية الإسلامية: ماليزيا نجحت في إيجاد صيغة للتعايش السلمي بين القوميات وأتباع الأديان المختلفة   نشاط إيراني كثيف جنوب سوريا.. وتغلغل لـ"مليشياتها"   طائرة مسيرة مجهولة تقصف معسكرا للحشد وسط العراق   ميركل تنتقد هجوم ترامب على نائبات في الكونغرس   صناعة الكراهية   بدء أعمال "المنتدى الاقتصادي العالمي" بالبحر الميت   بعد ريال مدريد.. رونالدو يزور العراق   كشف علمي يفتح الباب أمام إعادة تجديد خلايا الجسم   لمناسبة اليوم العالمي للّغة العربيّة ..اتحاد الأدباء يُناقش التحدّيات المعاصرة التي تواجه لغتنا   الذكاء الاصطناعي يهدد بإلغاء خُمس الوظائف الحالية   العيسوية... بلدة مقدسية تنتفض ضد التهويد والقمع   بدل أن يكون الجيش صمام أمان  
حقوق و حريات

الكونغرس يصوت الثلاثاء على مشروع قرار لتوبيخ "إلهان عمر"

يعتزم مجلس النواب الأمريكي التصويت، الثلاثاء، على مشروع قرار قدم إليه لإدانة التصريحات السابقة التي أدلت بها النائبة المسلمة بالمجلس، الديمقراطية إلهان عمر، حول دور اللوبي الإسرائيلي في السياسة الأمريكية.

جاء ذلك بحسب ما ذكرته العديد من وسائل الإعلام الأمريكية، الاثنين.

وأشارت المصادر إلى أن مشروع القرار تم إعداده من قبل نواب ديمقراطيين بمجلس النواب تتقدمهم رئيسته، نانسي بيلوسي، وستيني هوير، ورئيسا لجنتي العلاقات الخارجية إليوت إنجل والعدل جيرولد نادلر، وتيد ديوتش.

ومن اللافت للنظر أن مشروع القرار جاء إلى واجهة الأحداث مباشرة بعد الخطاب الذي أرسل لأعضاء الكونغرس من قبل مؤسسة "رابطة مكافحة الافتراء بالحقيقة" الموالية لإسرائيل.

مسؤولو الكونغرس، الذين تحدثوا لوسائل إعلام أمريكية، زعموا أن نص مشروع القرار ليس جاهزا، وأن هذا المشروع كان مطروحا على الأجندة حتى قبل خطاب الرابطة المذكورة.

والأسبوع الماضي، أرسلت الرابطة المذكورة خطابا لأعضاء الكونغرس، طالبت فيه بإدانة رسمية لتصريحات عمر. 

وانتقدت عمر في تصريحات سابقة الدعم الأمريكي لإسرائيل، وأشارت إلى وقوف مؤسسات ضغط "لوبيات" وراء هذا الدعم، لا سيما لجنة الشؤون العامة الأمريكية الإسرائيلية (AIPAC)، وهي التصريحات التي اعتبرها البعض في الولايات المتحدة "معادية للسامية". 

وإثر ذلك، اعتذرت إلهان لليهود الأمريكيين، لكنها حذرت من أهمية عدم تجاهل أنشطة جماعات الضغط الإسرائيلية في الولايات المتحدة.

لكن لم يشفع الاعتذار لإلهان عمر، التي تعرضت لوابل من الانتقادات تتهمها بمعاداة السامية، وذلك من مختلف الأطياف السياسية، بما في ذلك من جانب زملائها الديمقراطيين، الذين قالوا إن هذا التعليق يُلمّح إلى مقولة قديمة تفيد بأن اليهود يستخدمون أموالهم بشكل سري للتأثير على الأجندة العالمية، ودعوها للاعتذار.

ووصلت الانتقادات لدرجة مطالبة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، وسياسيين آخرين، لعمر بالاستقالة.

يشار إلى أن مجلس النواب، المنتخب حديثا في الولايات المتحدة، شهد لأول مرة عضوية سيدتين مسلمتين، وهما إلهان عمر ذات الأصول الصومالية، ورشيدة طليب فلسطينية الأصل. 

ومن الجدير بالذكر ان تصريحات مسئية ومحرضة ضد مختلف الفئأت التي يتشكل منها الشعب الامريكي لم يتعرض اصحابها لهذا الضغط. مما يؤيد حقيقة ما قالته النائبة الهان عمر. علماً ان ما يقوم به الكونكرس ضد النائبة الهان عمر يتعارض مع الفقرة الاولى من الدستور الامريكي والتي تضمن حرية المعتقد وحرية التعبير دون اي قيود.