العراق يطلق حملة عسكرية جديدة بالقرب من حدود السعودية   مذكرة التفاهم العراقية / الإيرانية... مكاسب غير محدودة لإيران وخسائر صافية للعراق ...   مجلس النواب يقرّ قانوناً ويقرأ 7 مشاريع أبرزها إلغاء مكتب المفتشين العموميين   واشنطن بوست: 4 خيارات أمام بوريس أحدها السجن   النظام يواصل تقدمه شمالا.. ومعرة النعمان بدائرة الخطر   طائرة مسيرة مجهولة تقصف معسكرا للحشد وسط العراق   مقتل مصري صعقا بالكهرباء خلال احتجازه بأحد مراكز الشرطة   ﻫﻞ ﻧﻜﻔﺮ ﺇﻥ ﻗﻠﻨﺎ   رسوم صينية جديدة ضد واشنطن.. وتجار أمريكا يرفضون أمر ترامب   العراق يضرب موعدا مع البحرين بنهائي غرب آسيا   في أثناء موجات الحر.. المروحة تسبب لك الضرر أكثر من النفع   جدل في السعودية بعد قرار بإلغاء دور تحفيظ القرآن   "أبل" تطلق هاتفها الجديد "آيفون 11" في حفل خاص   ابن خلدون.. أسس علم الاجتماع وسبق علمي الاقتصاد والمستقبل   بدل أن يكون الجيش صمام أمان  
شؤون عربية

مظاهرات مفاجئة في درعا.. "عاشت سوريا ويسقط الأسد"

عادت المظاهرات، على نحو مفاجئ، إلى مدينة درعا، جنوبي سوريا، اليوم الأحد، مع هتافات تطالب بإسقاط نظام الأسد.

 

وقال ناشطون إن المظاهرات اندلعت بالتزامن احتجاجا على التوجه لإعادة تمثال رئيس النظام السوري السابق، حافظ الأسد، إلى مكانه في ساحة "تشرين".

 

وأظهرت مقاطع فيديو، المئات في مدينة "درعا البلد"، التابعة للمحافظة التي استعادها النظام في حزيران/ يونيو الماضي.

 

وردد المتظاهرون، الذين خرجوا في "درعا البلد"، اليوم، هتافات مشابهة لتلك التي أطلقوها مع بداية ثورتهم، في عام 2011، أبرزها "عاشت سوريا.. يسقط بشار الأسد".

 

وتخضع درعا حاليا إلى سيطرة الشرطة العسكرية الروسية، بالتنسيق مع قوات النظام، ومجالس المصالحة.

 

وكان المتظاهرون، حطموا تمثال حافظ الأسد مع اندلاع شرارة المظاهرات في آذار/ مارس من العام 2011.

 

ولم يتبين، ما إذا ردّت القوات الأمنية السورية، على هذه المظاهرات.

 

إلى ذلك، تزامنت المظاهرات المعارضة لإعادة التمثال، مع مسيرة مؤيدة لنظام بشار الأسد، في درعا، قال عنها ناشطون إنها "بتسيير من مخابرات النظام".

 

وتحل ذكرى الثورة السورية الثامنة، بعد أيام، في الوقت الذي استعادت فيه قوات النظام السوري غالبية المناطق التي فقدتها خلال السنوات الماضية.